النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11858 السبت 25 سبتمبر 2021 الموافق 18 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:10AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:55PM
  • المغرب
    5:31PM
  • العشاء
    6:47PM

كتاب الايام

من المسؤول عن خروج النجمة؟!

رابط مختصر
العدد 11764 الأربعاء 23 يونيو 2021 الموافق 13 ذو القعدة 1442

اختتمت البطولة الآسيوية الثالثة والعشرين للأندية أبطال الدوري في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية بفوز فريق الدحيل القطري بالمركز الأول والميداليات الذهبية، والميداليات الفضية كانت من نصيب فريق الكويت الكويتي، فيما ذهبت الميداليات البرونزية لفريق العربي القطري حامل اللقب، وجاء ممثل الوطن فريق النجمة بالمركز الرابع بعد خسارته للمرة الثانية أمام فريق العربي القطري.

خروج فريق النجمة خالي الوفاض من البطولة كان متوقعًا في ظل تواضع الدعم والمساندة، في حين أن نظام البطولة يسمح بإشراك أربعة لاعبين محترفين وهذا ما استفادت منه أغلب الفرق المشاركة وبدرجة كبيرة، ناهيك عن عدم قدرة نادي النجمة ماديًا بإقامة معسكر خارجي أو على أقل تقدير معسكر داخلي للفريق مع خوض الفريق لمباريات تجريبية، في حين نجد في الجانب الآخر أن أغلب الفرق الخليجية المنافسة انتظمت في معسكرات وخاضت مباريات ودية قوية دخلوا بها البطولة برتم عالي، خلاف فريق النجمة الذي دخل البطولة بنجومه المحلين وإن كان أغلبهم من لاعبي المنتخب الوطني الأول لكرة اليد، بالإضافة لمحترف أجنبي ذي مستوى متواضع لم تكن له أي بصمة على الفريق.

إن طريق فريق النجمة في البطولة لم يكن سهلاً في ظل مشاركة نخبة قوية من الفرق المنافسة المدججة بالمحترفين على أعلى المستويات، ولكن أبطال فريق النجمة كانوا عند حسن الظن وتمكنوا من تخطي تلك الفرق ووصلوا إلى الدور قبل النهائي بجدارة واستحقاق، ولكن بعد تلك المستويات الرائعة وعدم التوفيق في بعض جزيئيات المباريات خرج النجمة من البطولة بشرف «كما يقولون».

كيف شاركنا بفريق يمثل الوطن وحامل اللقب عام 2017 ويملك مجموعة من أفضل العناصر الموجودة في كرة اليد البحرينية حاليًا ومؤهل للمنافسة على اللقب الآسيوي من دون وضع خطة عمل واستراتيجية على جميع المستويات تساعد الفريق على الاعداد الأمثل للبطولة والمنافسة بقوة، فالسؤال الذي يطرح نفسه، من هو المسؤول عن خروج فريق النجمة من البطولة وابتعاده عن منصات التتويج بعد أن كانت طموحاتنا ولا زالت الوصول لمنصات التتويج؟

ختامًا، للكلمة حق، وللحق كلمة، ودمتم على خير...

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها