النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11759 الجمعة 18 يونيو 2021 الموافق 8 ذو القعدة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

كتاب الايام

علي بن خليفة رجل المرحلة

رابط مختصر
العدد 11723 الخميس 13 مايو 2021 الموافق غرة شوال 1442

 

سبق وأن أعلن الاتحاد البحريني لكرة القدم عن فتح باب الترشح لرئاسة وعضوية مجلس الإدارة في وقت لاحق من الشهر الماضي أبريل والتي كان من المقرر أن تُعقد يوم 26 مايو الماضي «قبل تأجيلها». 

وما إن تم الإعلان عن الانتخابات والتي تقام كل أربع سنوات، حتى بادرت جميع الأندية (دون استثناء) والمنطوية تحت مظلة اتحاد الكرة في إصدار قراراتها التي تزكي معالي الشيخ علي بن خليفة بن احمد آل خليفة إلى ولاية أخرى ثالثة في منصب رئيس مجلس الإدارة، حيث اعتلى منصب رئيس الاتحاد الكروي في انتخابات عام 2013 والآن وبعد مرور ثماني سنوات على رئاسته الاتحاد فهو الشخصية الأنسب لمواصلة الرئاسة لولاية أخرى حتى عام 2025م. 

هذا، وقد سبق للشيخ علي بن خليفة أن شغل منصب نائب رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم بين عامي 2005 و2012م. 

وبكل أمانة فإن «بوخالد» الشيخ علي يُعتبر هو الأنسب لهذا المنصب في الوقت الحالي، «فهو رجل المرحلة»

من تاريخ لعبة كرة القدم البحرينية العريقة. 

ففي عهده تحققت العديد من الإنجازات الكروية للمنتخبات الوطنية وتطور العمل الإداري في الاتحاد وكذلك مستوى العمل الفني في جميع فرق المنتخبات العمرية وبالذات المنتخب الأول لكرة القدم، والذي استطاع تحقيق لقبين هامين في تاريخ الكرة البحرينية وهما لقب البطولة التاسعة لمنطقة غرب آسيا في أغسطس من عام 2019م، وبطولة خليجي 24 في ديسمبر 2019م، والتي طال انتظارها لقرابة 49 عامًا مضت. 

وكذلك خلال فترة رئاسة الشيخ علي استضاف الاتحاد البحريني العديد من التصفيات الآسيوية والنهائيات على المستوى الآسيوي لفرق منتخبات الفئات العمرية، ونجح الاتحاد في تنظيم تلك المناسبات بامتياز. 

وإذا كان للحق كلمة، فإن معالي الشيخ علي بن خليفة آل خليفة يملك الكاريزما القيادية والشخصية المتواضعة المحبوبة لدى القاصي والداني والخبرة الطويلة في المجال الإداري والتي تؤهّله بأن يكون هو الرئيس المفضل لدى جميع الأندية البحرينية والوسط الرياضي بأجمعه والذي يتطلع لمواصلة تحقيق الانجازات الكروية المستحقة في المستقبل ومنها التأهل إلى نهائيات أكبر بطولة على المستوى العالمي وهي نهائيات كأس العالم والتي ستقام في الدوحة 2022 وكذلك نهائيات كأس آسيا والتي ستقام في الصين عام 2023. 

وكذلك مهمة الحفاظ على بطولة خليجي 25 والتي ستقام في البصرة بالعراق الشقيق في نهاية هذا العام 2021، أضف إلى ذلك بطولة كأس العرب فيفا للمنتخبات والتي سوف تستضيفها الدوحة في نهاية شهر نوفمبر القادم. 

 

خلاصة الهجمة المرتدة:

قبل أيام قليلة من موعد قفل باب الترشح لرئاسة وعضوية الاتحاد البحريني لكرة القدم، أعلن مجلس إدارة الاتحاد عن تأجيل موعد عقد اجتماع الجمعية العمومية العادية المقرر 26 مايو الجاري إلى 30 يونيو المقبل، على أن يعلن الاتحاد البحريني لكرة القدم عن موعد جديد لاحقاً لفتح باب الترشح لرئاسة وعضوية مجلس إدارة الاتحاد.

وقد جاء هذا التأجيل نظرًا للمصلحة العامة وبعد التشاور مع أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد البحريني لكرة القدم. 

ومن وجهة نظري المتواضعة فإن قرار التأجيل هذا جاء في وقته وهو قرار صائب مائة بالمائة، حيث إن المرحلة القادمة القريبة خلال شهر مايو الحالي وشهر يونيو القادم يحتاج العمل الاداري والفني في الاتحاد البحريني الى الاستقرار والهدوء والعمل المنظم نظرًا للاستحقاقات الكروية المهمة لمنتخبنا الأول والذي سيخوض بعض المباريات الودية في هذا الشهر من المنتخب الاوكراني في اوكرانيا ومع منتخب ماليزيا في البحرين، قبل أن يدخل المهمة (الانتحارية) في بداية الشهر القادم لخوض المراحل النهائية للتصفيات الآسيوية المتبقية والمؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2022م ونهائيات كأس آسيا 2023م. 

حيث المتبقي لمنتخبا الأحمر ثلاث مباريات حاسمة مع منتخبات كمبوديا وهونغ كونغ في البحرين ومع المنتخب الإيراني في إيران. 

وبعد ذلك سيكون المنتخب البحرين على موعد اللعب في مباراة الملحق مع منتخب الكويت يوم 25 يونيو من الشهر المقبل للتأهل لبطولة كأس العرب فيفا. 

ومن هذا المنطلق فإن المصلحة العامة لممثل الوطن منتخبنا الأحمر الوطني تحتم على الجميع العمل المكثف والتعاون مع الاتحاد البحريني لتلك المهمات الوطنية،

وكذلك للأعلام الرياضي بشتى وسائله المرئية والمسموعة والمقروءة دور مهم وكبير في تحفيز الجماهير الرياضية لحضور ومؤازرة المنتخب في المرحلة القادمة، خصوصًا بعد السماح للجماهير الرياضية بالعودة لحضور الفعاليات الرياضية، وذلك حسب الاشتراطات والإجراءات والتي أعلن عنها الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا مؤخرًا. 

ونسأل الله التوفيق للأخوان في الاتحاد البحريني لكرة القدم والمنتخب الوطني في مهمتهم الحاسمة القادمة وتحقيق النتائج المرجوة من أجل أن يبقى بيرق الوطن عاليًا خفاقًا في سماء المحافل المحلية والإقليمية والعالمية. 

«والله الموفق»

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها