النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11762 الإثنين 21 يونيو 2021 الموافق 11 ذو القعدة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:05PM
  • المغرب
    6:33PM
  • العشاء
    8:03PM

كتاب الايام

يا ناس (العنيد) أخذ أحلى كأس

رابط مختصر
العدد 11673 الأربعاء 24 مارس 2021 الموافق 10 شعبان 1442

أبطال عنيد الدار.. رجال كرة الطائرة.. أوفوا بالوعد ولبوا دعوة محبينهم الذين لا يملون أبدا من التشجيع وصابرين حتى الممات لهدف واحد لا غير هو الفوز واستعادة البطولات، (وهذا ما جاءوا من أجله بانتزاعهم يوم أمس الاول بطولة كأس ولي العهد الغالية من فم الذيب المحرقي في مباراة حاسمة وبلاثية نظيفة كانت مسك ختام المسابقة).. نعم كانوا هؤلاء الرجال الأبطال بحق مبدعين في تلك الأمسية، فكانوا يتحدثون على سجياتهم بلا تكلف ولا اصطناع، ومستمعين جيدين لا يقاطعون المدرب ولا من خلفه، وطبقوا ما يراد منهم وهذا هو سر فوزهم،، فهم نبراس يضيء الطريق مثل جيلهم الوفي الطيب الذي سبقهم والذي مازال صدى عطره باقيا لا ينسى.

 

نقطة شديدة الوضوح

نعم رئيس نادي داركليب وإخوانه أعضاء مجلس الإدارة وأعضاء الشرف وخلفهم جماهيره الوفية الرائعة.. جزء لا يتجزأ من منظومة الإبداع لتلك الطائرة الفخمة البنفسجية.. وتراهم دائما يرفضون التوقف إلا على ناصية الانجاز.. تلك الكتيبة المذهلة القوية جدا أصبحت حالة نادرة.. فلديهم حكمة وتواضع لما وصلوا إليه، فكلمة شكرا، وبمعيتهم الجهازان الفني والاداري واللاعبون.. لا تكفي لهم فردا فردا.

 

شكرا لاتحاد اللعبة

تحية واستحقاق واجبة لرئيس واعضاء اتحاد كرة الطائرة على حسن التنظيم (في ظل أزمة كورونا والاحترازات لها)، ما كان له دور إيجابي ليخرج النهائي الأغلى مميزا (وتحية وتقدير للقائد محمد النصف عبر حضوره ودعمه المميز للرياضة والرياضيين في كل الألعاب).

 

إبداع رائع للقناة الرياضية

نود أن نشيد بالجهود الجبارة التي بذلتها قناة البحرين الرياضية خلال تغطيتها لنهائي كأس ولي العهد، مثمنين دور كافة أسرة القناة ونجاحها في كسب التحدي بامتياز، وبالذات للاستديو التحليلي بقيادة المتالق عبدالله عاشور وضيفة النجم الدولي إبراهيم نصيف، وبالمثل لمعلق المباراة عقيل السيد عبر صوته الجميل، وبلا شك أن هذا النجاح المثير يصب في رقي وتطور إعلامنا البحريني الرياضي.

 

المحرق كبير مهما حصل

هاردلك للمحرق ولاعبيه وعلى رأسهم المدرب القدير محمد المرباطي، وجمهوره العتيد الذي لم يعتد على هذا الأداء السيئ، متمنين تقييم عناصر الفريق (ووضع خطة استراتيجية قصيرة المدى لإعادة طائرة الأحلام بأبنائها المخلصين الى وضعها الطبيعي في المنصات).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها