النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11757 الأربعاء 16 يونيو 2021 الموافق 5 ذو القعدة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:11AM
  • الظهر
    11:38AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:31PM
  • العشاء
    8:01PM

كتاب الايام

من يحل لغز مكافآت دورينا؟!

رابط مختصر
العدد 11614 الأحد 24 يناير 2021 الموافق 11 جمادى الآخرة 1442

 

دوري ناصر بن حمد الممتاز لكرة القدم الذي دشنه الاتحاد البحريني لكرة القدم في نسخته الأولى للموسم الرياضي 2018-2019، وبمميزات خاصة لمباريات المسابقة ذات الطابع التنافسي والحماسي، ناهيك عن الاستراتيجية التي يعمل بها الاتحاد في زيادة معدل العوائد الاستثمارية للأندية المشاركة بالدوري، بالإضافة للمزايا التنظيمية والمتعلقة بالتسويق والبث التلفزيوني لمباريات المسابقة، كما وضع الاتحاد آلية لتوزيع المكافآت على الفرق المتنافسة، إذ يحصل الفريق الفائز في كل مباراة على مبلغ 1000 دينار، فيما تحصل الفرق المتعادلة على مبلغ 500 دينار لكليهما، ويحصل بطل الدوري في نهاية المسابقة على مكافأة تبلغ 40 ألف دينار، والوصيف 25 ألف دينار، وصاحب المركز الثالث على مبلغ 15 ألف دينار، كما يتم اختيار نجم الأسبوع مع مكافأة مالية قدرها 100 دينار.

وبعد الموسم الرياضي الناجح 2018-2019 يأتي لنا الاتحاد في النسخة الماضية للموسم الرياضي 2019-2020 بآلية جديدة لتوزيع المكافآت من حيث إلغاء مكافآت الفوز والتعادل في المباريات، مكافآت بالطبع كانت تحفز وتشجع اللاعبين على بذل الجهد من أجل تحقيق الفوز والظفر بالنقاط الثلاث وبنجومية الأسبوع، كل هذه التغييرات تحدث في دورينا الذي يحمل اسما غاليا على قلوب جميع الرياضيين البحرينيين، سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك المفدى للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، راعي وصاحب فكرة أنشاء دوري ناصر بن حمد الممتاز لكرة القدم.

كنا نمني النفس أن يصبح دوري ناصر بن حمد الممتاز لكرة القدم ذا نقلة نوعية مميزة من حيث حجم وقيمة المكافآت التي بالطبع ستزيد من حماسة الأندية واللاعبين في المنافسة، وكنا نتمنى أيضا أن يسهم دورينا في زيادة مداخيل الأندية، ويساعد على جلب الاستثمار للأندية، وكنا نتطلع إلى أن تلاقى التسمية الجديدة لدورينا الزخم المادي الكبير من حوافز ومكافآت للأندية قد تكون الجزء المهم في تغطية المصاريف الكبيرة التي تتكبدها الأندية من جراء جلب اللاعبين المحترفين، وإعداد فرقها لخوض منافسات المسابقة.

بالرغم من وجود الرعاية المستمرة من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة والدعم الكبير من قبل الرعاة والمساهمين، ومن تغطية إعلامية موسعة من مختلف الوسائل الإعلامية المقروءة والمسموعة والمرئية، ومتابعة من الجماهير الرياضية، فمازلنا نطمع في استحداث جوائز فردية للاعبين والمدربين والإعلاميين، وتخصيص مبالغ كبيرة للفرق الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى أسوة بالدوريات الخليجية، فلكي تتحقق جميع تطلعاتنا وأهدافنا في تطوير مسابقاتنا المحلية والوصول بالكرة البحرينية إلى منصات التتويج على المستوى الخارجي، علينا أن نبحث ومن ثم نفك رموز هذه الألغاز للوصول إلى حل لغز مكافآت دورينا.

ختاما.. للكلمة حق وللحق كلمة، ودمتم على خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها