النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11610 الأربعاء 20 يناير 2021 الموافق 7 جمادى الآخرة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:48AM
  • العصر
    2:50PM
  • المغرب
    5:11PM
  • العشاء
    6:41PM

كتاب الايام

المانشافت ثقافة!!

رابط مختصر
العدد 11554 الأربعاء 25 نوفمبر 2020 الموافق 10 ربيع الآخر 1442

كرة القدم تلك اللعبة الشعبية الأولى عالميًا أصبحت تحوز القدح المعلى من خلال ترسيخ مبادئها المثالية بشكل نموذجي يتطور طرديًا مع كل حداثة اجتماعية تجتاح قريتنا العولمية بصورة أخذت تتقلص فيها مساحة المعارك والخصومات حتى في ختام المباريات النهائية والحساسة والقممية والكلاسيكية والدربية، غير ذلك الكثير مما ينتشر ويسيطر على الرأي العام العالمي، إذ تمكنت أخلاقيات اللعبة من خلال المنظمات الدولية والاتحادات القارية والفرعية والمؤسساتية أن ترفع مستوى الوعي والخلق الرياضي والانضباطي لدى اللاعبين والمدربين حتى غدا تقبل الآخر والتسامح والتصافح ثقافة وروحًا رياضية غالبة السمة مهما كانت انعكاسات المباريات ونتائجها المفاجئة أو الكارثية منها.

في واحد من أكبر مفاجئات كرة القدم العالمية انهزم المنتخب الألماني أمام نظيره الإسباني في بطولة دوري أوروبا بسداسية نظيفة بخسارة تعد كارثية عصية التصديق لم تمر وتعيش وقعها الجماهير الألمانية منذ تسعين سنة تقريبًا. بعد تلك المفاجئة المدوية شاهدنا تصافح مدربي الفريقين بود، تقبلوا الحدث والنتيجة، فيما تصافح وتعانق لاعبو الفريقين بلا أحقاد دفينة، وإن كانت الفرحة بادية في المعسكر الإنريكي، فيما خيم الحزن اللوفي على بقية أعضاء الفريق الألماني كردة فعل طبيعية تنسجم مع الوجدان الإنساني وتحمل المسؤولية. في المؤتمر الصحفي أعرب لويس إنريكي مدرب إسبانيا عن سعادته، مضيفًا (هذه الليالي نادرًا ما نراها)، فيما اكتفى المحبط لوف بالقول (إذا كان علي أن أقلق بشأن مستقبلي، عليكم أن تستفسروا من آخرين عن هذا الأمر). هكذا أسدل الستار على المؤتمر الصحافي الأهم دون أن يكون هناك عتب على مسؤول أو تحميل مسؤولية لحكم أو إداري أو سوء حظ ما.

في ردة فعل واضحة متوقعة من نجوم منتخب ألمانيا السابقين، قال ماتيوس: (لم أر من قبل مثل هذا الإخفاق التام)، كما قال كلينسمان: (ليس هناك حاجة لمدرب جديد)، فيما حملت عناوين الصحف الألمانية ما يشبه الحداد الكروي، إذ كتبت صحيفة كيكر الرياضية الشهيرة: (إن ألمانيا تعرضت للدهس)، فيما كتبت صحيفة (دير شبيجل) بسخرية وصفت فيها الفريق الإسباني: (إنها كرة الهدم التي دمرت الفريق الألماني، وكل شيء تم بناؤه منذ كأس العالم 2018»، مشيرة إلى أن ألمانيا عاشت يومًا أسودًا. فيما اعتبرت صحيفة فراكفورتر أن (الفريق الألماني قد بلغ القاع).

فيما كانت الأنظار تتجه نحو الاتحاد الألماني لمعرفة رد الفعل المنتظرة وتقرير مصير المدرب لوف كأفضل ضحية يمكن أن تخفف عن الألمان إحباطهم. وصرح بيرهوف مدير الاتحاد الألماني بطريقة أخرى، إذ عبر عن ثقافة ألمانية معروفة بأنها أقل تبديل مدربين في العالم، حيث قال: (إن يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني ما زال يحظى بثقة الاتحاد رغم الهزيمة الثقيلة)، مضيفًا: (الثقة موجودة.. هذه المباراة لن تغير أي شيء). قضي الأمر الذي فيه تستفتيان، فالاتحاد الألماني الأكثر إنجازات والأشهر بتاريخ اللعبة يثق بخياراته الفنية ولا يتعامل مع العاطفة والارتجال والعشوائية، إذ إنهم يعملون وفقًا لنظرية التخصص والمشورة الفنية والتخطيط والاستراتيجية الذي لا يتأثر بنتائج مباراة مهما كانت قاسية.. هنا لب وجوهر رسالة ينبغي أن نتعلم منها في ثقافة كرة القدم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها