النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11557 السبت 28 نوفمبر 2020 الموافق 13 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:42AM
  • الظهر
    11:26PM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

الأهلي قلعة البطولات

رابط مختصر
العدد 11499 الخميس 1 أكتوبر 2020 الموافق 14 صفر 1442

نبارك للنادي الأهلي العريق بطولة دوري السلة لهذا الموسم، وهذا الإنجاز ليس بغريب على كرة السلة الأهلاوية، فالسلة الأهلاوية كانت مسيطرة في حقبة الثمانينات وحينها لم يجرؤ أي نادٍ على هزيمته، فطيلة العشر السنين احتكر النسر بطولتي الدوري والكأس لأكثر من عقد من الزمان وحينها كانوا يرددون عشاق لعبة السلة الأهلاوية (إذا هزم الأهلي فلا تصدق) ورغم أني «وحداوي»، والأهلي يجبرك بأن تفرح وتغير رأيك لهذا النادي العريق فالواقع لا يتغير.

النادي الأهلي الوحيد في البحرين الذي حقق البطولات في جميع الألعاب الرياضية (القدم، السلة، اليد، الطائرة)، هو أيضًا الذي حقق بطولات خارجية في ثلاث ألعاب ولم يستطع أي نادٍ تحقيقها. 

أعزائي، من يطعن الأهلي في لعبة كرة القدم، نقول له بأن التاريخ أنصف الأهلي منذ أن كان نسرًا، فالأهلي وحده من كان ينافس المحرق منذ انطلاقة الدوري، فالمحرق فاز بأول دوري والنسور فاز بأول كأس إخراج المغلوب المسمى سابقًا بكاس الاتحاد، صحيح بأن بطولات الأهلي في كرة القدم ليست في مستوى الطموح ولكن عاد لينافس المحرق محليًا ورغم هذا حقق الأهلي 5 بطولات للدوري متساويًا مع نادي البحرين في المركز الثالث و8 بطولات للكأس بجميع مسمياته وهو صاحب المركز الثاني بعد المحرق من حيث عدد بطولات الكأس، وإذا كان الأهلي في السنوات السابقة أصبح فريقًا عاديًا في كرة القدم فهذا يحصل لجميع أندية العالم، لو تتذكر كيف كان نادي ليفربول في حقبة السبعينات والثمانينات من القرن الماضي بعبعًا للفرق الإنجليزية، ولكنه ابتعد عن عرش بطولات الدوري لثلاث عقود وعاد أخيرا عندما حقق الدوري الإنجليزي، ودوري أبطال أوروبا.

أعزائي، الأهلي حتمًا سيعود لعرش بطولات القدم فهو فريق كبير والكبير لا بد أن يعود للتاريخ، لتتذكروا قليلاً، فالأهلي أصابته كبوة في حقبة الثمانينات ولمدة سبع سنوات تقريبًا كان يصارع من أجل البقاء ولكن في نهاية الثمانيات عاد وبقوة وأحرز الدوري في منتصف التسعينات، نقولها بصراحه بأن النادي الأهلي من أفضل الأندية البحرينية وله تاريخ مميز في جميع الألعاب، وحتى في القدم كان هو ورفيق دربه المحرق يعتبران قطبي الكرة البحرينية فلا جدال حول ذلك، ودخلت أندية العربي والنهضة في نهاية الستينات للمنافسة على بطولة الدوري ومقارعة المحرق والأهلي، فهنيئًا لعشاق الأهلي عودة لمنصات التتويج، شئنا أم أبينا فنادي الأهلي يعتبر قلعة البطولات.

 

همسة:

 أعزائي، كل تلك الكلمات التي أمامكم هي من إعداد المميز يوسف قائد صاحب كتاب من الوحدة للوحدة، نقلتها للقراء ولعشاق الأهلي بعد الاستئذان مع بعض التغييرات الطفيفة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها