النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11498 الأربعاء  30 سبتمبر 2020 الموافق 13 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:11AM
  • الظهر
    11:28AM
  • العصر
    2:52PM
  • المغرب
    5:25PM
  • العشاء
    6:55PM

كتاب الايام

التأمين الصحّي للرياضيين

رابط مختصر
العدد 11446 الأحد 9 أغسطس 2020 الموافق 19 ذي الحجة 1441

 

في البداية لا يسعني إلا أن أرفع كفوفي إلى المولى القدير عز وجل داعيًا بالشفاء العاجل إلى إخواني الأعزاء الرياضيين البحرينيين في مختلف تخصصاتهم، وهم الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل خليفة رئيس اتحاد كرة السلة سابقًا وعضو مجلس إدارة نادي المحرق سابقًا، والكابتن فيصل عبدالعزيز لاعب منتخب البحرين ونادي المحرق لكرة القدم سابقًا، وجاسم النبهان لاعب منتخب البحرين ونادي المحرق والنجمة لكرة الطائرة سابقًا (وهو أول لاعب خليجي يحترف في دول أوروبية متقدمة في اللعبة مثل إيطاليا وإسبانيا واليونان ودولة الكويت والإمارات)، وموسى حبيب لاعب المنتخب ونادي المنامة لكرة القدم سابقًا. 

هؤلاء من نجوم الرياضة في مملكتنا الغالية البحرين الذين قدموا للرياضة البحرينية الكثير والكثير، من خلال إيمانهم الكبير بأن خدمة الوطن وشعبه واجب وطني على جميع من يعيش على تراب هذا البلد الغالي، على الجميع. 

وهنا القائمة تطول وتطول من الرياضيين البحرينيين الذين يمرّون حاليًا بفترة عصيبة من حياتهم، بسبب تعرضهم لأمراض خطيرة التي معها تطول مراحل العلاج، ولا اعتراض على أمر الله وقدره، والحمد لله على كل حال، واللهم اجعل هذه الأمراض أجرًا لهم وعافية في أبدانهم. 

لعل هذه الأمراض التي يتعرض لها الرياضيون (حالهم حال سائر البشر) قد تقودنا إلى موضوع مهم وحسّاس سبق أن تطرقنا إليه في مناسبات عديدة سابقة، ألا وهو التأمين الصحي على الرياضيين (مدى الحياة). 

مما لاشك فيه أن قيادتنا الحكيمة وحكومتنا الموقرة لا تبخل في هذا الجانب المهم، من خلال تقديم الخدمات الطبية المتقدمة والرعاية الصحية المتطورة المجانية لجميع أفراد الشعب البحريني، بمختلف فئاته وليس للرياضيين فقط، وهذا الموضوع لا يختلف عليه اثنان. 

ولكن، مع كثرة الحالات من بعض الأمراض العصيبة (الله يبعد عنكم كل مكروه) التي يتعرض لها العديد من الرياضيين بين الحين والآخر، والتي تطول فترات علاجها إلى عدة سنوات، وقد تستدعي تلك الحالات مواصلة العلاج خارج البلاد ولفترات طويلة قد تكلف الكثير والكثير من المال على الدولة. 

 

خلاصة الهجمة المرتدة:

من هذا المنطلق، قدمنا سابقًا مقترحًا بأهمية توفير التأمين الصحي (مدى الحياة) لجميع الرياضيين البحرينيين، ومازلنا مصرّين على ضرورة تنفيذ هذا القرار النافع للجميع، والذي حتمًا سيكون مردوده الإيجابي على جميع من ينتمي إلى المنظومة الرياضية الوطنية، وسيوفر على الدولة المبالغ الكبيرة في ميزانياتها، وبالذات العلاج في الخارج. 

ومن أجل تنفيذ هذه الفكرة أو الاقتراح، والذي نطمح أن نراه على أرض الواقع قريبًا، يجب على جميع الجهات الرسمية الإسهام ودعم هذا المشروع الذي يُعد مشروعًا وطنيًا مهمًا من أجل تأمين الحياة الاجتماعية والصحية المناسبة، والتي تليق بالعطاءات الكبيرة التي يقدمها الرياضيون في سبيل خدمة الوطن وإعلاء رايته الغالية عالية خفّاقة في المحافل الإقليمية والعالمية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها