النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11926 الخميس 2 ديسمبر 2021 الموافق 27 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:45AM
  • الظهر
    11:27AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

من نادية.. إلى هيا

رابط مختصر
العدد 11400 الأربعاء 24 يونيو 2020 الموافق 3 ذو القعدة 1441

إلى الأخت هيا ابنة النجم الدولي العربي العراقي الراحل أحمد راضي، ساحر الكرة، واللاعب الذي تلاعب بقلوب الجماهير الرياضية، فبات أيقونتهم ونجمهم المفضّل.. من مملكة البحرين بلد السلام والأمان أقدّم لك تعازينا الممزوجة بألم رحيل والدكم الذي كان أحد النجوم العرب الكبار.. نعم يعرفه النجم العربي الكبير حمود سلطان حق معرفته لكل زوايا مرماه، ويعرفه كل حراس المرمى العرب عندما يكون وجهًا لوجه معهم، ونحن.. أيضًا نعرفه بخلقه العالي ومسيرته الحافلة بالنجاح والسيرة الحسنة، والجماهير أيضًا تعرفه بشدة إيمانه بالله وحلاوة لسانه الندي، هذا عزاؤنا لكم فيه.. وعزاؤنا له في نفسه الطيبة المفارقة، عاش ورحل على المبادئ الرياضية الكريمة القيّمة التي حملها منذ بداية حياته وهو فتى صغير.. خلق نجمًا، أما عزاؤنا لك يا هيا فيه... فأقول يكفي أنه أورثكم مستقبلاً جميلاً كل شيء فيه إنساني، فقد وصلت بفضل الله وسعي والدكم الراحل بأن أصبحت الآن تؤدين رسالة إنسانية طبيبةً أقسمتِ أن تخدمي الإنسانية بكل ما كرّمكم الله به من علوم الطب، والآن يا هيا دورك بات مضاعفًا، نعم نحن واثقون أن كل مريض ستتكفلين بعنايته ستجدين والدك الراحل بأنفاسه الطيبة فيه، وهذا صعب جدًا، أعانك الله على الصبر والاحتساب لكن يجب أن تعلمين قبل أن يكون واجبًا إنسانيًا هو صدقة ربانية لا تنقطع، ويكون قد جمعت بين حسنيين وما أحلاها يا هيا، وهذا يحسب لوالديك فما أجمله من أرث كريم.

هذا التفاعل الفريد العالمي والعربي بشأن رحيل والدكم هو خير عزاء تقدّمه الأسرة الدولية لنجم متميز رحمة الله عليه، ونحن مازلنا في البحرين والرسائل الحزينة التي أرسلها الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم رئيس الاتحاد الآسيوي، والشيخ علي بن خليفة آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم، وأسرته الكروية وكثير من النجوم الرياضية والجماهير البحرينية العاشقة للنجم الراحل هو أيضًا مقياس على المساحة الكبيرة لوالدكم الراحل في نفوس الجميع، ومازالت جراحنا نديّة في ألم فراق أخونا العزيز المدرب الخلوق الثائر علي هادي الذي رحل وترك رسالة خالدة ضد الظلم والفساد، وقبله كثير من النجوم رحمة الله عليهم جميعًا، والقافلة تسير برحيل نجم الكرة العراقية إبان الستينات وساحرها نوري ذياب من الرعيل الأول كان هدّاف كأس العرب والجيوش العربية والدوري العام والعسكري رحمة الله عليه. 

نعم.. هيا نحن في محطة ولا يبقى إلا وجه الله الكريم، ونقول للجميع صبرًا جميلاً والله المستعان على كل شيء.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها