النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11520 الخميس 22 أكتوبر 2020 الموافق 5 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:38PM
  • المغرب
    5:04PM
  • العشاء
    6:34PM

كتاب الايام

يا قناة الرياضة يا !

رابط مختصر
العدد 11331 الخميس 16 ابريل 2020 الموافق 22 شعبان 1441

ماذا يحدث في القناة الرياضية لتلفزيوننا؟ وعلى من نضع المسؤولية وتحمّل ماذا يحدث فيها في الفترة الأخيرة من عدم التنسيق والترتيب لإعداد البرامج التي تبثها القناة؟ وتبعدنا عما نتطلع ويتطلع إليه الجميع ونحن في مواجهة «الكورونا وخليك في البيت»، وهي فرصة للاستمتاع بالبرامج التي تجعلنا ندعم القناة وما تقدمه من برامج خاصة وإننا لدينا مخزون جيد من الممكن الاستعانة بها لإقناع الرياضيين والمتابعين لها.
بدأنا نشعر بأن القناة والقائمين عليها بعيدين كل البعد عما نتمنى أن نشاهده في هذه القناة العزيزة على الجميع، ولكن «ما كل ما يتمناه المرء يدركه» نشاهد برامج لا تشعرنا بما نود أن تشاهده، كما نشاهد قناة «البحرين لوّل» التي استقطبت الجميع من البحرين ودول مجلس التعاون للمتابعة والمشاهدة لبرامج أعادتنا للزمن الجميل والدليل ما شاهدته منذ عدة أيام في مباراة المحرق والأهلي إضافة للاختيار الذي نود من خلاله الإشادة بالقائم على القناة الأخ عيسى المقهوي ومساعدة الذين يتحملون كل المشقة لإمتاع الجماهير والمتابعين بما تقدمه من اختيارات تتوافق مع جميع الإعمار ومختلف الطبقات، فلهما كل التحية والتقدير والإعجاب بما يحصل في القناة.
أعود إلى القناة الرياضية ما لديكم من حلول لمحاولة إنقاذ القناة من الغرق، نحن معكم قلبًا وقالبًا في محاولة لإبراز القناة بالشكل اللائق الذي يؤكد على مدى قدرة الشباب البحريني في تحمّل المسؤولية وتقديم مواد دسمة لاستقطاب الجميع للمتابعة، وأعتقد بأن لديكم المادة الجيدة المخزنة التي يمكن الاستفادة منها وتجعل الجميع يتابعها.
لن أشير لأسماء معينة ولكنني على ثقة تامة بأن توجيهات الوزير الرياضي الخلوق الأخ علي الرميحي لن تجعل الأمور تمر مرور الكرام، خاصة وأننا نشاهد ما تقوم به القناة الرئيسية من برامج تتواكب مع الأحداث التي نعيشها في وضع «الكورونا»، وما حصل من دعم ومساندة بقيادة صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمين في ترؤس فريق البحرين، ونتمنى أن نتجاوز هذه الأزمة إن شاء الله.
أعيدوا دراسة الموضوع وإعطاء الفرصة للشباب البحريني لتقديم قدراتهم التي من الممكن أن تسهم في اختبار البرامج المخزنة، أو إعداد برامج جديدة تسهم في رفع وتطوير مستوى البرامج. ولكم ولهم كل التحية والتقدير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها