النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11557 السبت 28 نوفمبر 2020 الموافق 13 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:42AM
  • الظهر
    11:26PM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

تصريحات صحفية مستهلكة

رابط مختصر
العدد 11322 الثلاثاء 7 ابريل 2020 الموافق 13 شعبان 1441

أكد أمين سر وعضو مجلس إدارة بأحد الأندية قبل عدة مواسم أن لا يحق لأي عضو أو شخص يمثل النادي أن يتصل بالصحافة الرياضية أو بالجهاز المرئي والمسموع ليقول رأيًا يمثّل مجلس الإدارة ولا يعبر عن رأيه الشخصي، وقال يتطلب أن يتم التنسيق مع رئيس النادي ونائبيه ثم أمين السر، فمجلس الإدارة خوّل أمين السر العام أن ينقل وجهة نظر مجلس الإدارة رسميًا إلى الصحافة الرياضية ولأي جهة إعلامية، وذكر أيضا أن لا يجوز لنائب رئيس لجنة أو لعبة أن يتجاوز الخطوط الرسمية للنادي، ومن ينشر رأي أي شخص يتحمل الناشر المسؤولية كاملة، أي بما معنى ليس كل شخص مخول بالتصريح مثل ما نراه هذه الأيام، فكل يوم نشاهد أو نقرأ تصريحًا لفلان، وفي اليوم الثاني لعلان وهكذا، و(ياليت) تكون التصاريح ذات جدوى أو لها أهمية، فقط للظهور والاستهلاك الإعلامي!

وقد أشار العضو إلى المشاكل الكثيرة التي تعرضت لها الأندية من جراء سماح أي شخص لنفسه أن يعبر عن مجلس الإدارة وهو لا يمت لرأي المجلس بصلة، بل يصرح من أجل الظهور كما ذكرنا، وقال نحن نحذر من مثل هذه التصريحات التي تستغل وتفسر على إنها رأي رسمي وعليه نأمل أن تكون الصحافة الرياضية والأجهزة المسموعة والمرئية والحسابات الشخصية في موقف المسؤولية ولا تنشر أي رأي لا يمثل الإدارة ما لم يكن صادرًا من أمانة السر أو من المخولين بالتصريحات وهم الرئيس ونائبيه، وقد طالب عضو المجلس وأمين السر عدم نشر الآراء الشخصية لبعض الإداريين أو أعضاء المجلس غير المخولين حتى لا تكون الساحة الإعلامية (سلط).

 

همسة:

لا زال هناك من (يدندن) حول مصير مسابقة كرة القدم (الدوري وكأس جلالة الملك)، مع أن الشيخ علي بن خليفة آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم صرّح ووضع النقاط على الحروف حول المسابقات، وذكر أن استئناف الدوري مرهون بتحسن الظروف وزوال وباء كورونا الذي عطّل جميع دوريات العالم وليس دورينا فقط، ووضع شهر يوليو موعدًا لاستئناف المسابقات، لكن البعض يحاول بشتى الطرق إلغاء مسابقة هذا الموسم والبدء لموسم 2021م، وقد ذكر علي البوعينين لبرنامج خارج المستطيل الأخضر الذي يقدمه الإعلامي البارز فايز السادة «لم تصلنا أي رسالة رسمية من الأندية بل وردتنا اتصالات من أشخاص لا يحملون صفة رسمية»، عجبًا منهم لا يحملون صفة رسمية ويحاولون إلغاء الدوري، الغريب في الأمر أن فقط من له مصلحة يحاول بأي طريقة إلغاء الدوري وكأس جلالة الملك، معللاً بحرارة الطقس في شهر يوليو، حتى العذر الذي يسقونه غير مبرر للإلغاء، وكأنهم هم طول الموسم يلعبون تحت الأمطار والبردي ينهمر علينا ولا يتوقف.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها