النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11371 الثلاثاء 26 مايو 2020 الموافق 3 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:47AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:23PM
  • العشاء
    7:53PM

كتاب الايام

مجتمع واعٍ «الأيام الثقيلة ما جاءت إلا لتصنعنا»

رابط مختصر
العدد 11316 الأربعاء 1 ابريل 2020 الموافق 8 شعبان 1441

دشنت هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية، بالتعاون مع الفريق الوطني للتصدي لفيروس كورونا رسميًا، قبل أيام تطبيق «مجتمع واعي» الهادف إلى تعزيز متابعة حالات الحجر المنزلي وإمكانية رصد الحالات المخالطة، وتنبيه وحماية المواطنين والمقيمين في حال اقترابهم أو مخالطتهم للحالات القائمة أو المشتبه بإصابتها، موجهة الدعوة لأفراد المجتمع بضرورة المبادرة إلى تحميل التطبيق على أجهزة الاتصال الذكية حفاظًا على سلامتهم وسلامة عائلاتهم.
ومن تجربتي الشخصية، التطبيق يستحق الإشادة والتقدير كونه يعكس حرص الحكومة على تطويع كل الوسائل المتاحة والاستخدام الأمثل للتقنيات الحديثة وتقنيات الأجهزة الذكية؛ بغية تعزيز حماية المجتمع الواعي الذي أثبت تفاعله الإيجابي مع تنفيذ الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية كافة للتصدي لفيروس كورونا، والمحافظة على الصحة العامة ونشر الطمأنينة بين أفراد المجتمع كافة، من خلال التزام الجميع بتنفيذ توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، الداعية إلى ضرورة تكاتف الجميع لدعم الجهود الوطنية لاحتواء ومنع انتشار فيروس كورونا.
يُعرّف الوعي بأنه الحالة العقلية التي يتم من خلالها إدراك الواقع والحقائق التي تجري من حولنا، وذلك عن طريق اتصال الإنسان مع المحيط الذي يعيش فيه واحتكاكه به، ما سيسهم في خلق حالة من الوعي لديه بكل الأمور التي تجري وتحدث من حوله، ويجعله أكثر قدرة على إجراء المقاربات والمقارنات من منظوره هو، وبالتالي يصبح أكثر قدرة على اتخاذ القرارات التي تخصّ المجالات والقضايا المختلفة التي تطرأ عليه.
تهاونت فسقطت منارة المرح الأوروبي والتسلية، والأزياء، والغذاء، والعاطفة، والرياضة، لقد سقطت إيطاليا بسرعة في ظلال شبح الفيروس وتحطّمت البنية التحتية الطبية وارتفع عدد القتلى بشكل كبير، بسبب أسابيع مرّت قبل اتخاذ أي إجراء جدّي في روما، وبعد ذلك كان قد فات الأوان، وقد قيل للجميع إنها مشكلة الصين لن تصل إلى هنا، وأمريكا في قادم الأيام ستتصدّر الموقف الوبائي الكوروني (أهمية الوعي).
ليس فقط في حالة انتشار الأوبئة والأمراض وما يتبعها من حالات الخوف والقلق والتوتر تأتي أهمية الوعي، إن الوعي وفيما يتعايش معه الإنسان هو أولوية دائمة ومستمرة، وحاجة ماسّة للنهوض والتطور والبناء في كل الحالات والأزمنة والأمكنة؛ كونه يعد أحد أهم المقومات التي تتأسس عليها الدول التي تنشد التقدم في كل المجالات السياسية والاقتصادية والرياضية، نعم في كل المجالات الوعي هو أساس كل أزدهار ونماء.
الرياضة لدينا تحتاج أيضًا إلى تطبيق «وعي رياضي» يوضح لنا أننا لم نكن على مقربة من أي حالة تخلف خلال فترة ما، سواء في الاتحادات أو الأندية أو الملاعب أو في مجال الإعلام الرياضي، الرياضة لدينا بحاجة إلى عمل العديد من الفحوصات والتقييمات والاختبارات العشوائية والمتابعات لتضع لنا مؤشرات لتحديد الأوبئة والمصابين بها ومن يحتاج منهم إلى عناية مركزة ومن هم المتعافون، وما هو الوضع الراهن للعاملين في رياضتنا، الرياضة لدينا تحتاج إلى من ينتشلنا من وضعنا الحالي إلى وضع أكثر صحة وسلامة وتعافٍ، وضع أحلامنا وآمالنا ومستقبلنا، نحتاج إلى تطبيق يوحّدنا ويجعلنا جنودًا في ساحة المواجهة للحد من انتشار فيروسات الجهل والمصلحة الخاصة، فتلك هي أيضًا أوبئة هدّامة تستحق منا الهلع والخوف والقلق، ونسأل الله التعافي منها ليضعنا في مصاف الدول الأوائل في مخرجات الوعي الرياضي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها