النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11411 الأحد 5 يوليو 2020 الموافق 14 ذو القعدة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:18AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

كتاب الايام

مورنيهو وجه آخر.. فولسبورج بشارة كروية!!

رابط مختصر
العدد 11309 الخميس 26 مارس 2020 الموافق 2 شعبان 1441

فيما يضرب شبح وباء كورونا كل ملفات الحياة ويعطل النشاطات والتجمعات التي أثرت على القطاع الرياضي بشكل تام والكروي منه خاصة اثر صدور أوامر عليا لوقف النشاطات بشكل تام حرصا على سلامة اللاعبين للحد من احتمالية انتشار المرض بعد أن بلغت إحصاءاته أرقام مذهلة لدرجة غدا فيها البيت الكروي حزين مشغول البال - ليس من رتابة المشهد الخالي من المنافسات بكل المعمورة تقريبا وهذا ما لم يحدث حتى أيام الحرب العالمية - بل من تلك الأخبار التي تتحدث عن وفاة لورينزو رئيس ريال مدريد الأسبق بعد إصابته بفيروس كورونا، حيث تدهورت حالته وعانى من مشكلة في الجهاز التنفسي وفشل كلوي.
إذ أصبحت الأخبار التتابعية تنشر نتائج مخيبة وتداعيات سلبية على الواقع الكروي العالمي الذي أصاب اعم أندية ومؤسسات الكرة.. فقد أفاد تقرير صحفي إسباني بأن برشلونة لا يرغب في اللعب خلف الأبواب المغلقة عندما تستأنف المنافسات سواء في الليغا أو دوري الأبطال إذ اصبح موقفهم مفهوم ومقبول فهناك إصرار على اللعب بأي طريقة ممكنة، من أجل جمع أموال البث التلفزيوني بعودة المسابقة من جديد ففي برشلونة يفضلون أن تظل كرة القدم مشهدا مخصصا للمشجعين، واللعب في الأجواء المعتادة بمدرجات ممتلئة.
من جهة أخرى واثر الموج الوبائي المجتاح لإيطاليا الأكثر ضرر وأول المتأثرين بهذا المرض فإن الأنظار دوما تتجه صوب ملاعب الكالتشيو خشية على نجوم الكرة هناك... فقد وجه باولو مالديني أسطورة ميلان رسالة إلى جماهيره وعشاقه عقب إعلان إصابته بكورونا قائلا خلال مقطع فيديو نشره عبر حسابه الرسمي على «إنستغرام»: «مرحبًا بالجميع، أريد أن أوجه شكري الى الأشخاص الذين أبدوا قلقهم على صحتي وصحة ابني على وسائل التواصل الاجتماعي ونحن بخير.. وأريد أن أشكر جميع الأطباء والممرضين والعاملين بمجال الصحة وحماية المدنيين، الذي يواجهون هذه الأزمة بأقصى قدر من الاحتراف والشجاعة».
في وقفة إنسانية طريفة بل مثير كونها تصدر من مدرب لطالما ادهش واضحك العالم بمواقفه الساخرة أو المثيرة فقد سلط تقرير صحفي إنجليزي، الضوء على استغلال البرتغالي مورينيو مدرب توتنهام الإنكليزي وقت فراغه عقب تجميد النشاطات فحسب صحيفة «ديلي ميل» الإنجليزية، إن مورينيو استغل وقت فراغه في توصيل السلع الأساسية للمسنين في منطقة «إنفيلد» بالتعاون مع منظمة «Age UK»، نظرا للحالة الصعبة التي يمر بها الجميع حاليا. كما شارك عدد من لاعبي توتنهام، في محاولات تخطي هذه الأزمة حيث تبرع توبي ألديرفيريلد بأجهزة لوحية إلكترونية للمستشفيات لمساعدة المرضى على البقاء على اتصال مع أسرهم وأصدقائهم كما دعا يان فيرتونجن تغريم الأشخاص الذين لا يحترمون قرارات الحكومة لمواجهة الفيروس، وطالب بضرورة التبرع بهذه الأموال للمنظمات الخيرية.
في بادرة أولى على قرب تخطي عتبة مرض كورونا ليصبح من الأرشيف الذي لا نتمنى عودته ونستفيد من دروسه اعلن نادي فولسفوربج الألماني عبر موقعه الإلكتروني عن عدم تدرب لاعبي الفريق على العشب لكن تم توزيعهم على 4 مجموعات متفرقة، للعمل داخل الصالة الرياضية وأشار فولفسبورج إلى اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتخفيف مخاطر العدوى بينهم عن طريق فصلهم وتقسيمهم إلى 4 مجموعات، حيث حاول اللاعبون تجنب بعضهم قدر الإمكان على مدار ساعتين من التدريبات. كما مد النادي لاعبيه وكافة أعضاء الجهاز الفني بالأدوات اللازمة للتطهير، قبل دخولهم الصالة الرياضية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها