النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11521 الجمعة 23 أكتوبر 2020 الموافق 6 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:02PM
  • العشاء
    6:32PM

كتاب الايام

10 نصائح للرياضيين للوقاية من فيروس كورونا

رابط مختصر
العدد 11289 الجمعة 6 مارس 2020 الموافق 11 رجب 1441

تسعى حكومتنا الموقرة جاهدة لتوفير الرعاية الصحية والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (COVID-19)، وبتعاون وتكاتف الجميع، حققت مملكة البحرين نجاحًا باهرًا، وتفوقًا متميزًا، ونالت الإشادة الدولية، وسبقت الجميع في الإجراءات الوقائية. وفي ظل تعامل الحكومة بشفافية مع كورونا، وعرض الحقائق كلها أمام الرأي العام على مدار الساعة، فإن ثمة دورًا يمكن أن يلعبه الرياضي لتقليل احتمال التعرض لخطر العدوى من خلال أتباع الإرشادات الوقائية التالية:

1. توقف عن مصافحة اللاعبين الآخرين وتقبيلهم أو حضنهم، واستبدلها بتحية الآخرين بضم يدك إلى صدرك مع انحناءة للأمام.

2. اغسل يديك بانتظام بالماء والصابون أو المعقمات الكحولية لمدة 20 ثانية على الأقل سواء قبل وبعد الفترة التدريبية أو المنافسة الرياضية، وقبل الأكل وبعد استخدام دورات المياه.

3. تجنّب أن تضع يديك على الأسطح والأشياء التي تتشارك فيها مع من في محيطك من الرياضيين، وإذا لامست سطحًا أو غير ذلك تجنب لمس وجهك أو فمك أو أنفك أو عينيك قبل أن تغسل يديك بالصابون.

4. احمل معقم اليدين (Hand Sanitizer) في حقيبتك الرياضية لتدارك الأوقات التي لا تستطيع غسل يديك بها بالماء والصابون.

5. ضع هاتفك النقال ومفاتيح سيارتك في حقيبتك الرياضية، ولا تضعهم على الأسطح والطاولات في الملاعب، وإذا لامسهم غيرك أمسحهم بالمنديل الصحي المبلل (Wet Wipe).

6. افتح الأبواب في المنشآت الرياضية بقبضة يدك وليس بكفك أو بدفعه بكتفك ما أمكنك ذلك.

7. عند السعال أو العطس أثناء التدريبات أو المنافسات قم بتغطية الفم والأنف بمنديل، أو استعمل باطن مرفق القميص /‏ الفانيلة (T-Shirt) لمنع تطاير الرذاذ.

8. قد يكون من الأهمية بمكان أن تبدأ الآن- إذا كنت من المدخنين- بالإقلاع عن آفة التدخين والشيشة نهائيًا.

9. تناول فيتامين (C) وفيتامين (D) وأكثر من المشروبات الحمضية التي تزيد من مناعة جسمك وصحته.

10. إذا ظهرت عليك أي من أعراض نزلة البرد أو الأنفلونزا فتوقف عن التدريب، وتوجه لأقرب مركز صحي أو اتصل بالخط الساخن 444.

على صعيد آخر، فإن لمقاومة خطر العدوى يحتاج من الرياضيين أيضا إلى مقاومة فيروس إشاعة التشفي والتصعيد والتهويل الذي بدأ ينتشر، فهو فيروس أشد فتكًا من الكورونا؛ لأنه أسهم في زيادة حالة الذعر بين الرياضيين مما يؤدي إلى وضع أجهزة الدولة القائمة على مقاومة الفيروس تحت ضغوط، قد تحول دون قيامها بعملها بدقة وانتظام، وبما قد يتسبب بنشر الفيروس، وبالتالي يهدد صحتك وصحة عائلتك ومن في محيطك من الرياضيين. وعلينا نحن الرياضيين أن نثق بالإجراءات الاحترازية، والخطوات الوقائية، والجهود المخلصة التي تقوم بها الحكومة لمواجهة هذا الفيروس والحد من انتشاره.

الحقيقة أن الحكومة اعتمدت أسلوبًا اتسم بالشفافية والصراحة في إدارة أزمة فيروس كورونا وتقديم المعلومات وتبسيطها أمام الرأي العام دون تردد أو تهويل وبما ساعد المجتمع البحريني عامة والرياضي منه خاصة على أخذ الاحتياطات اللازمة لتجنب الإصابة بالفيروس، وشهدنا بالفعل تطورًا في حس الوقاية عند الرياضيين، وحرصًا على تجنب الأسباب المؤدية لانتقال العدوى.

خاتمة الرؤى، نتمنى لجميع المواطنين المصابين الشفاء والسلامة، وفي ذات الوقت يجب أن تنسجم القرارات الرياضية مع الإجراءات الحكومية المتعلقة بتوفير أعلى درجات الاحتراز من الإصابة بهذا الفيروس. نسأل الله العفو والعافية، وأن يزيل خطر هذا الفيروس عن رياضتنا ووطننا والعالم بأسره.

 

حياة تستمر.. ورؤى لا تغيب.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها