النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11378 الثلاثاء 2 يونيو 2020 الموافق 10 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:13AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:26PM
  • العشاء
    7:56PM

كتاب الايام

«ألتراس المنامي»... ما أشبه الليلة بالبارحة!!

رابط مختصر
العدد 11289 الجمعة 6 مارس 2020 الموافق 11 رجب 1441

عبارة «ما أشبه الليلة بالبارحة» عبارة نسمعها كثيرًا، وقد لايعرف البعض معناها، فما معناها؟ وما علاقة تلك العبارة بمقالي الذي عنونت له؟
الحادثة والمشهد المؤسف الذي قامت به فئة من جماهير نادي المنامة أو ما تسمى بـ«ألتراس» برفع لافتة كتب عليها «Red Rats» أي الفئران الحمراء، تعتبر دخيلة على مجتمعنا البحريني قبل أن تكون دخيلة على جماهيرنا الرياضية، فالرياضة قبل أن تكون منافسة شريفة، هي ثقافة مجتمعية تمتاز بها الدول وتتفاخر بها على أعلى المستويات، فالرياضة البحرينية وصلت إلى أعلى المستويات من الثقافة الرياضية، والثقافة الرياضية تعد مظهرًا من مظاهر المجتمعات الحضارية، كونها جزءًا لا يتجزأ من الثقافة العامة، إذ يعتبر التمسك بها من المؤشرات الدالة على ارتفاع قيمة المجتمع من الناحية الاجتماعية والثقافية.
ما أشبه الليلة بالبارحة.. ما حدث في مباراة الإياب للدور النصف النهائي لكأس جلالة الملك المفدى بين فريقي المنامة والمحرق من تجاوزات غير أخلاقية وبعيدة كل البعد عن الرياضة التي تجمعنا ولاتفرقنا، يذكرتنا بحادثة مشابهة وقعت في مباراة فريق بايرن ميونخ وفريق هوفنهايم والتي جرت على ملعب «راين نيكار آرينا» ضمن مباريات الدوري الألماني، وبدون سابق إنذار قامت مجموعة من مشجعي البايرن برفع لافتة تحمل كلمات أقل ما يقال عنا «نابية» لرئيس نادي هوفنهايم (السيد ديتمار هوب)، إذ ينظر الكثير من مشجعي كرة القدم الألمانية للملياردير الألماني مؤسس شركة البرمجيات الشهيرة «SAP» على أنه منبوذ، لكثرة نشاطاته في الأعمال التجارية في عالم كرة القدم.
ردة الفعل التي قام بها رئيس نادي البايرن ولاعبوه للجماهير، للاحتجاج بكل غضب وشدة على سلوكهم المعادي لرئيس نادي هوفنهام، حيث لم تستكمل آخر 13 دقيقة من عمر المباراة إلا بعد إزالة اللافتة، ليطلق الحكم صافرة العودة للمباراة ولكن بعدها اكتفى لاعبو الفريقين بتمرير الكرة لبعضهم البعض، في رسالة شديدة اللهجة لنبذ كل أنواع العنصرية والبغضاء بين الأندية، تلك الرسالة التي يجب علينا أن نبعثها إلى كل جماهير أنديتنا المحلية بشكل عام وإلى جماهير نادي المنامة «ألتراس» بشكل خاص، حتى تعي تلك الفئة من الجماهير بأن الكرة والرياضة البحرينية تمتلك من الثقافة والأخلاق الرياضية قدرًا كبيرًا، فلتشجيع أسس وحدود، فهو يعتبر ثقافة بحد ذاته، تعكس الصورة الحقيقية لجمهور أي فريق وحتى أنها تعكس صورة المجتمعات، وهي التي تحدد إن كان هذا الجمهور راقيًا، يتمتع بروح رياضية وثقافة، يحترم المنافس، أم هو جمهور غير أخلاقي.
ختامًا.. للكلمة حق وللحق كلمة، ودمتم على خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها