النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11440 الإثنين 3 أغسطس 2020 الموافق 13 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:36AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:24PM
  • العشاء
    7:54PM

كتاب الايام

ريال مدريد يُحضّر القلعة الملكية لاستقبال فلاسفة الكرة الإنجليزية!

رابط مختصر
العدد 11280 الأربعاء 26 فبراير 2020 الموافق 2 رجب 1441

بدأ ريال مدريد الإسباني العريق تحضيراته واستعداداته لمواجهة دوري أبطال أوروبا المرتقبة، وذلك عندما يستقبل النادي الملكي على أرضه وبين جمهوره فلاسفة الكرة الإنجليزية؛ فريق مانشستر سيتي الطامح هذا الموسم لإثبات أنه يستحق أن يكون ضمن مصاف كبار القارة، وليس هذا فحسب، بل إنّ النادي الإنجليزي ينوي إضافة اسمه الى سجلات الأبطال في بطولة ذات الأذنين.
وخسر السيتيزن أيّ آمال له حتى هذه اللحظة بالمشاركة في مسابقة دوري الأبطال الموسمين القادميين؛ وذلك نتيجة لمخالفته قواعد وقوانين اللعب المالي النظيف، إلا أنّ قرار حرمانه قد يُخفف بعد الاستئناف الذي ينوي السيتي القيام به لدى المحاكم المدنية.
وتحظى بطولة الأبطال بأهمية خاصة لدى حامل لقب الدوري الإنجليزي، مع وجود الشكوك حول مشاركتهم في الموسم القادم على الأقل، عدا أنها فرصة الفيلسوف الإسباني بيب غوارديولا لإسكات المنتقدين له بعد أن فشل بتحقيق لقبها مع نادٍ غير برشلونة، وتأتي أهميتها أيضًا بالنسبة له كونها قد تكون آخر مشاركة أوروبية له مع السيتيزن قبل الإعلان عن رحيله نهاية الموسم الجاري.
وفي ظل خسارة الفريق الإنجليزي رسميًا أي أمل له بالحفاظ على لقبه بطلاً للدوري الإنجليزي وتغريد ليفربول في الصدارة وحيدًا، فإن بطولة الأبطال هي المتنفس الوحيد المتبقي لبيب واللاعبين من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه.
أما ريال مدريد فقد تلقى ضربتين موجعتين قبَيل هذه القمة المرتقبة، تمثل أولها بهزمته أمام ليفانتي بهدف دون رد أطاحت به من صدارة ترتيب الليغا والتنازل عنها لصالح الغريم الأزلي نادي برشلونة، أما الضربة الثانية فهي خسارته لجهود مهاجمه وصانع ألعاب الفريق إيدن هازارد لشهرين قادمين، بعد الإصابة الأخيرة التي تعرض لها في المباراة نفسها أيضًا.
ويتسلح الميرينغي بتاريخه العريق أوروبيًا، وزعامته لأندية أوروبا بحصوله على لقب هذه البطولة ثلاثة عشر مرة (رقم قياسي)، آخر ثلاثة منها كانت تحت قيادة زين الدين زيدان ولثلاثة أعوام على التوالي، ما يعني أن الملكي قادر على الوصول الى أبعد ما يمكن أوروبيًا بغضّ النظر عن نتائجه المحلية.
ويُصنّف خط دفاع ريال مدريد أقوى خط خلفي في أوروبا هذا الموسم، لذا سيكون اللقاء أمام المان سيتي الرهيب هجوميًا اختبارًا حقيقيًا لصحة هذا التنصيف الذي لا توجد حوله أي شكوك من ناحية الإحصاءات والأرقام، إنما سيكون اختبارًا صريحًا لقدرات الفريق الدفاعية من ناحية الأداء.
تاريخيًا، أثبت النادي الملكي علوّ كعبه على السيتيزن في منافسات دوري أبطال أوروبا، إذ تواجه الفريقان في أربع مناسبات تفوق ريال مدريد في اثنتين منها وحصل التعادل في المباراتين المتبقيتين.
وعمومًا، تلقى ريال مدريد هزيمة وحيدة أمام مانشستر سيتي في بطولة لا تُعد رسمية، بل هي بطولة استعدادية ما قبل بداية الموسم، إذ سبق أن تواجها في الكأس الدولية للأبطال مرتين، فاز الريال في واحدة وخسر أخرى.
تشكيلة ريال مدريد المتوقعة: كورتوا، كارفاخال، فاران، راموس ميندي، مودرتيش، فالفيردي، كاسيميرو، كروس، كريم بنزيما، فينيسيوس جونيور.
الغائبون عن ريال مدريد بداعي الإصابة: إيدن هازارد وأسينسيو.
تشكيلة مانشستر سيتي المتوقعة: إيدرسون، كايل ووكر، فيرناندينيو لابورت، زينشينكو، كيفن دي بروين، رودري، غاندوغان، محرز أغويرو، بيرناردو سيلفا.
الغائبون بداعي الإصابة: سترلينج وساني.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها