النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

إيفانتينو.. سلمان.. نتطلع إليكم.. كرتنا حياتنا!!

رابط مختصر
العدد 11270 الأحد 16 فبراير 2020 الموافق 22 جمادى الثاني 1441

حينما كان العراق يعيش حالة الفوضى والخراب والإرهاب وما بين الدخان والنار... وفي زمن كتب على جداريته وداعًا للمعجزات.. فزنا ببطولة آسيا 2007 بصيف ملتهب مغمس – بالدمع والدم –.. ففيما فرَّقنا السياسيون فتحت لنا نافذة كرة القدم لتوحّد العراقيين من الجبال الشم إلى نواعيرنا الرابضة على نهر الفرات.. حتى نخيلنا الباسق بضفاف شط العرب.. وهم يرفلون بحب بلاد الرافدين..

لم تكن تلك أسطوانة مشروخة وليس من حكايات ليلة وليلة ولا هي مدعاة للإعلام والدعاية بل حقيقة عاشها العراقيون ممن اكتووا بنار الحروب وأسعفوا أنفسهم وضمدوا جراحاتهم بكرة القدم وحبها المتخم من المهد حتى اللحد.. بعد أن دخلت إلينا اللعبة منذ بواكير القرن المنصرم عبر مدينة البصرة مع طلائع الجيش الإنكليزي في الحرب العالمية الأولى لتنتشر بسرعة في ربوع الوطن وتتشكل الأندية والمنتخبات منذ وقت طويل شهد انضمام العراق إلى الفيفا عام 1947 في حقبة تمكّنا خلالها الاندماج بالمجتمع الكروي العالمي ممثلاً بالفيفا والاتحاد الآسيوي وكذا الاتحادات الأخرى بنشاط محلي مكثف معزز بالجماهير وشغفها منقطع النظير برغم مرارة الحروب والحصار والإرهاب والاقتتال والفوضى العارمة التي حلّت بعراقنا منذ أمد طويل وما زالت تثخن جراحنا.. فنحن شعب رياضي حد النخاع.. لا نعشق كرة القدم فحسب بل نعدها بلسمًا لجراحنا ونقطة ضوء وأمل بنفقنا المظلم الطويل..

بعد شد وجذب وقضاء وسجون وجدال طويل توِّج بشكاوى وصلت إلى محكمة الكاس... بلغت فيها كرتنا من السوء (الذي لا نتهم به أحد ولا نريد أن نقف عنده بقدر ما نعده نتاج مرحلة ولّت وسنوات خلت) بشكل أوصلنا إلى ما نحن به من تقاطعات وشتات وانقسام للبيت الكروي الذي توصّل أخيرًا إلى حلول توّجت بتقديم استقالات شجاعة مسؤولة من قبل الهيئة الإدارية للاتحاد العراقي مقدمة إلى الفيفا الذي قبلها وننتظر منه تشكيل هيئة مؤقتة تأخذ على عاتقها التهيئة والإشراف على انتخابات جديدة نأملها حرة نزيهة شفافة تعطي الحق لأهل الخبرة والاختصاص والكفاءات والنجوم والشهادات والرموز إمكانية الترشيح لمن يرغب ويمتلك قدرة العمل وذلك لا يتم إلا عبر إعادة كتابة النظام الأساسي الذي نعده أساس البلاء في كرتنا وسبب ما بلغناه من تدنٍ في النتائج وسوء الحال..

هنا بالوقت الذي نتقدم بالشكر والامتنان إلى الفيفا ممثلاً بالأستاذ جياني إيفانتينو ومعالي الشيخ سلمان بن إبراهيم رئيس الاتحاد الآسيوي على جهودهم المخلصة الداعمة لكرتنا التي توّجت برفع الحظر عن ملاعبنا وقبلت الاستقالات كجزء من الحل.. نأمل منهم وضع خارطة طريق واضحة لا تقبل اللبس ولا الاجتهاد الشخصي.. تكون فيها كرتنا هي البوابة لبناء العراق ولمّ شمل أبنائه عامة وشبابه خاصة بعيدًا عن أي انتماء حزبي أو عشائري أو قومي أو مذهبي... حتى نتمكن من تأسيس قاعدة كروية رياضية شبابية قادرة على الانتماء للمنظومة الكروية العالمية بشكل إيجابي فاعل نتشارك فيها مع بقية زملائنا العالميين كصنّاع حياة وشركاء حضارة جديدة بدأت تغزو عالمنا المتعولم بثقافة إنسانية لا مناص من الاندماج بها إذا ما أردنا اللحاق بركب الحضارة بعد أن أبعدتنا الحروب والسياسة لسنوات طويلة... نأمل أن تلمنا وتعيدنا الرياضة برسالة نضعها بين أيديكم.. نتوسم منكم أن تعونَ حجم معاناتنا وتساعدونا على ذلك... والله ولي التوفيق.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها