النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11525 الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 الموافق 10 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:23AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:35PM
  • المغرب
    5:00PM
  • العشاء
    6:30PM

كتاب الايام

فن الميركاتو.. نبؤة الوداع المبكر للبرشا !!

رابط مختصر
العدد 11258 الثلاثاء 4 فبراير 2020 الموافق 10 جمادى الثاني 1441

في ظل غياب المعجزات وسيادة لغة الأرقام والإحصاءات، أصبحت اغلب التوقعات في كرة القدم – برغم كونها ام المفاجئات – تعد أولى مصادر التنبؤ والاستنتاج المبني على الوقائع والمستند الى لغة الأرقام والمصادر.. فحينما يتوقع – على سبيل المثال – ان ليفربول مرشح ساخن لتحقيق بطولة البريمرليغ وكذا الاحتفاظ ببطولة الشامبيوزليغ.. لم يات ذاك بناءا على ضرب التخت او الارتجال او العاطفة او الاستناد الى أسماء اللاعبين والملاك التدريبي – وان كان ذاك معزز للنتائج – لكن الكلمة الفصل دائما ما تات عبر الاحصاءات والأرقام التي هي لغة دالة مترجمة لحسن التخطيط او فشله وقوة وعلمية قرارات الإدارة او ضعفها.. من هنا بدا الفيفا والاتحادات الوطنية والقارية تعطي جائزة افضل اتحاد وادارات.. ليس بمعيار الفوز والخسارة فحسب بل ان الاداء الإداري العام لرئاسة المؤسسة هو من يات ببقية النتائج الايجابية فنية او اقتصادية... وغيرها..

نادي برشلونة الاسباني يعد من بين الأفضل بين اندية العالم الرياضية الاحترافية سيما في مجال كرة القدم التي تعززت السيادة له فيها خلال سنوات خلت لوجود جيل من المواهب المتميزة فضلا عن بروز الظاهرة العالمية ميسي الذي يندر ان تنجب الملاعب في وقت قريب مثله.. هنا أيضا ليس من باب الاعجاب والعاطفة... بقدر ما هو كلام مستند الى ارقام قياسية متخمة اصبح من العسير الاتيان بها وبلوغها من لاعب اخر في وقت قريب.

إدارة النادي ارتكبت عدد من القرارات الخاطئة التي أدت الى ظهور البرشا بهذا المستوى الهزيل خلال الموسم الحالي تمثلت بهدر أموال كبيرة على لاعبين ليس بمستوى الطموح ولا ينسجم اداؤهم مع التيكي تاكا.. فبعد صفقات حالبة لثروات النادي مثل (كوتينيو وديمبلي وكريزمان... وغيرهم).. أدت الى فشل الفريق بأكثر من جانب اضطرت الإدارة فيه وعلى غير عادتها إقالة المدرب فالفيردي بوقت حرج والاتيان بالبديل المغمور كيكي في خطوة خطيرة أخرى.. معززة بفشل واضح للميركاتو الشتوي الذي اخفقوا فيه بتسويق بعض لاعبيهم غير المنسجمين مع أداء البرشا كما لم تستطع الإدارة التعاقد مع بديل لسواريز او تعزيز صفوف الفريق برحلته للموسم الحالي الصعبة التي تكاد تكون مستندة الى مهارة ميسي بشكل بحت..

في اخر اربع مباريات تحت قيادة المدرب الجديد سيتسين لم يقدم الفريق أي جديد او دليل على ان الفريق سيستطيع تحقيق الثلاثية.. اذ ظلت علت الفريق واضحة تحت أي ضغط عام من قبل أي فريق ولو كان من الدرجة الثانية، ذلك في الدفاع اما في الهجوم فقد صعب عليهم اختراق أي دفاعات متكتلة او تمتلك المرونة ولو لا وجود ميسي لكاد البرشا ان يقبع في قائمة الوسط طبقا للارقام والاحصائيات أيضا.. من هنا فان البعض يتنبا – سيما بعد فشل تعويض سواريز والاتيان بنجوم جدد خلال الميركاتو الشتوي – بان ملعب سان ميميس ومباراتهم ضد اتلتكيو بالباو قد يشهد خروج مبكر للبرشا من بطولة الكاس فيما نابولي الإيطالي الذي صبح يستعيد قوته بما يشكل ضغطا وخطرا اكبر على البرشا في بطولة كبار اوربا.. اما الدوري فان الريال بعقلية زيدان وسخاء الإدارة بالمال وتعدد الخيارات وقوة الأداء وتحسين مرونة البدلاء وجاهزيتهم تدل وتؤشر على ان درع الليغا صعب المنال على برشلونة سيما في ظل الإصابات والمشوار الطويل المتبقي..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها