النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11278 الإثنين 24 فبراير 2020 الموافق 30 جمادى الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    5:35PM
  • العشاء
    7:05PM

كتاب الايام

المحاربون... يستحقون منا الكثير

رابط مختصر
العدد 11249 الأحد 26 يناير 2020 الموافق غرة جمادى الثاني 1441

 تعيش كرة اليد البحرينية هذه الأيام أيامها الذهبية، فمنذ تأهل منتخبنا الوطني لكرة اليد لأول مرة في تاريخ المنتخب إلى نهائيات كأس العالم ومن خلال التصفيات التي أقيمت في لبنان عام 2010، تواصلت الانتصارات والإنجازات على المستوى الخليجي والآسيوي وأيضا الدولي، فوصول رجال اليد أو ما يسمى «المحاربون أو المقاتلون» للعالمية وللمرة الخامسة في تاريخ كرة اليد البحرينية، ووصولهم للمرة الأولى للأولمبياد بعد تأهلهم مؤخرًا لأولمبياد طوكيو 2020، والفوز بالمركز الثاني والميدالية الفضية لثلاث نسخ من البطولة الآسيوية، كل هذه الإنجازات تتحقق من اتحاد وطني يعتمد اعتمادًا كليًا على الكوادر الوطنية البحرينية في تحقيق الإنجازات، وتأكيدًا على التطور الكبير الذي تعيشه اللعبة وبفضل ما تلقاه من دعم القيادة الرشيدة.
لا يختلف اثنان على أن الجيل الحالي من اللاعبين، جيل جعل لكرة اليد البحرينية مركزًا مرموقًا بين عمالقة آسيا، جيل تمكن من كتابة التاريخ بسواعد وطنية، جيل يقاتل من أجل رفع اسم بلاده عاليا في سماء الرياضة العالمية، جيل كرة اليد الحالي أثبت للجميع بأنه المنتخب الوطني الوحيد للعبة جماعية، تمكن من الوصول إلى مونديال كأس العالم لكرة اليد لخمس نسخ، بالرغم من محدودية التكريم الذي حصل عليه أفراد المنتخب في السنوات الماضية.
إن التوجيهات السامية والتي وجه بها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، بصرف مكافآت الفوز لمنتخبنا الوطني الأول لكرة اليد؛ بمناسبة تأهله إلى نهائيات كأس العالم للمرة الخامسة والتي ستقام في مصر 2021، بلاشك تلك التوجيهات السامية أثلجت صدورنا نحن الرياضيين لما لها من تحفيز وتشجيع لمنتخب قدم الكثير لهذا الوطن، وتقديرًا لأدائهم البطولي ومستواهم المشرف في البطولة الآسيوية.
أكتب مقالي هذا ونحن على بعد خطوات من التأهل للمباراة النهائية على كأس آسيا لكرة اليد، وقبل الموقعة المرتقبة لمنتخبنا الوطني لكرة اليد في مباراة قبل النهائي بالبطولة الآسيوية أمام المنتخب القطري، كل الأمنيات أن يتأهل منتخبنا الوطني للمباراة النهائية، ويحقق اللقب الآسيوي الغائب عن خزائن الاتحاد البحريني لكرة اليد والذي طال انتظاره.
ختامًا للكلمة حق وللحق كلمة ودمتم على خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا