النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11415 الخميس 9 يوليو 2020 الموافق 18 ذو القعدة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:19AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

كتاب الايام

رسالة لمجالس إدارات الأندية الوطنية

رابط مختصر
العدد 11224 الأربعاء 1 يناير 2020 الموافق 6 جمادى الأولى 1441


شخصية العام 2019 هي سويدية الأصل - غريتا تونبرغ - تبلغ من العمر ستة عشر عامًا تم تفضيلها على مرشحين بارزين، وهي ناشطة من أجل المناخ، بعثت للحياة حركة عالمية، وبذلك أصبحت رمزًا للتحرك من أجل محاربة التغير المناخي عبر العالم.
في ذات السياق، وجه سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب مستشار الأمن الوطني رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وزارة شؤون الشباب والرياضة لاتخاذ الإجراءات الإدارية والقانونية لتغيير سن الترشح لمجلس إدارات الأندية الوطنية ليصبح من سن 18 عامًا عوضًا عن 25 عاما. وعليه فقد أكد وزير شؤون الشباب والرياضة أن الوزارة ستقوم بالعمل فورا وأخذ جميع الإجراءات الإدارية والقانونية من اجل تنفيذ توجيهات سموه وتطبيقها على ارض الواقع.
الشباب لديهم الحماس الفكري والطاقة الجبارة التي تساعدهم بشكل كبير نحو التقدم والحيوية في التفاعل مع مختلف المعطيات فيما يتعلق بقضاياهم الرياضية والشبابية كونهم قوة اجتماعية هائلة، ففي بعض البلدان هم أكثر الفئات عددًا، وهم بالطبع الأكثر نشاطا، وبالتالي يمكنهم تغيير الكثير. الشباب هم الأكثر طموحا في المجتمع، وعملية التغيير والتقدم لا تقف عند حدود بالنسبة لهم، فهم أساس التغيير والقوة القادرة على إحداثه، لذلك يجب أن يكون استقطاب طاقاتهم وتوظيفها أولوية جميع المؤسسات الرياضية والشبابية التي تسعى للتغيير، فهم الفئة الأكثر تقبلا للتغيير، والأكثر استعدادًا لتقبل الجديد والتعامل معه، والإبداع فيه، وهم الأقدر على التكيف بسهولة دون إرباك.
إن التوجيه يعكس الثقة العالية لسمو رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة بقدرات شباب البحرين وكفاءتهم، حيث سيتيح لشرائح عمرية أوسع الاندماج في الحراك الرياضي والمساهمة في عملية تنظيم وتطوير هذا القطاع نحو المزيد من الإنجاز الذي يسمو بمكانة الوطن محليا وعالميا في المجالين الرياضي والشبابي خاصة في ظل ما حققته المملكة مؤخرا من نجاحات ذهبية وباعتبارها قاعدة للبناء المستقبلي.
الرسالة: شكرًا للكبار وهذا زمن الشباب وكما تدور عقارب الساعة حول جميع أرقامها.. تدور بنا الحياة حول جميع الظروف لذلك يجب أن نحسن الدوران مع عقاربها والزمن الرياضي لدينا ليس كسابقه أصبح أكثر شغفًا وطموحًا ومتعدد الأهداف وأسرع وتيرة وبدأ يحدث التغيير الإيجابي وأصبحنا ليس فقط نتلمسه بل بات واقعًا جميلاً معاشًا أرجع لنا الإيمان بأنفسنا وبإمكاناتنا وبأن القادم سيكون بفضل شبابه وقيادته الشابة تحديًا مملوءًا بالنشاط والحماسة والحافز لتحقيق ما نصبو إليه من أهداف. وكل عام ووطننا وقيادتنا والشعب البحريني الأبي بكل خير ورفعة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها