النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11319 السبت 4 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

تمكين الشباب هو الخيار

رابط مختصر
العدد 11222 الإثنين 30 ديسمبر 2019 الموافق 31 ربيع الثاني 1441

استبشروا خيرا يا معشر الشباب، سمو الشيخ ناصر بن حمد حفظه الله قد أصدر توجيهاته لوزارة شؤون الشباب والرياضة لاتخاذ كافة الإجراءات الإدارية والقانونية، وذلك لتغيير سن الترشيح لمجالس إدارات الأندية ليصبح 18 سنة بدلاً من 25 سنة، فهذا القرار سوف يفتح الآفاق أمامكم بلا حدود ويحثكم على المبادرة بالتقدم لطلب العضوية، وممارسة حقكم في الانتخاب والترشيح لمجالس الإدارات في الأندية، وهذا يؤكد لكم من جديد مدى اهتمام سموه ورهانه عليكم، والإصرار على إدماجكم وتجديد الثقة فيكم، فسموه لديه إيمان مطلق في قدراتكم ويعتبركم الخيار الأمثل في كل الخطط والاستراتيجيات التي يتم وضعها من خلال البرامج والمبادرات التي يطلقها سموه، لتكون موجه لكم ووضعت من أجلكم، والهدف الأساسي هو تنمية قدراتكم وتعزيز مهاراتكم، فأنتم الحلقة الأهم في العقد ولا يقبل سموه بوضع أي استراتيجية مستقبلية ما لم تكونوا الجزء الأهم منها، فسموه ينطلق من خلال التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك المفدى، والتي تحث على ضرورة الارتقاء بالقطاع الشبابي والرياضي في المملكة، فإن هذه البرامج والمبادرات الوطنية الموجه لتطوير قطاع الشبابي والرياضي، وتشرف على متابعتها وتنفيذها وزارة شؤون الشباب والرياضة، والتي يقودها كذلك سعادة الوزير الشاب أيمن بن توفيق المؤيد، فكل المبادرات تندرج ضمن الخطة الشاملة للبرنامج الوطني لتطوير قطاع الشباب والرياضة في المملكة (استجابة)، والتي وضعت لتواكب تطورات العصر الحالي والذي يشهد ثورة فكرية وتكنولوجية، وهذا بالطبع سيحفز الشباب ويشجعهم في المساهمة بتقديم كل ما لديهم من إبداعات وابتكارات في جميع المجالات، وما يسهم في رقي المجتمع وتطوره بالشكل المطلوب، وبالتالي سوف ينعكس ذلك على قطاع الشباب والرياضة، فالملف ضخم والتحديات أكبر ولكن كل شيء يصغر أمام العزيمة والإصرار، وهذه الصفات بالطبع يتحلى بها قائد مسيرة الشباب والرياضة سمو الشيخ ناصر بن حمد، والذي يؤكد دائما بضرورة التركيز على الاستثمار في العنصر البشري؛ باعتباره هو الخيار الاستراتيجي المتاح في هذه المرحلة، ولا يمكن تحقيق التنمية الاقتصادية إلا من خلال تطوير مهارات الشباب وتحفيزهم، وهم الذين يكون لديهم استعداد بأخذ المبادرة واستغلال الفرص المتاحة أمامهم لإثبات جدارتهم وقدراتهم على المساهمة في تطوير قطاع الشباب والرياضة لمواكبة رؤية البحرين الاقتصادية 2030.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها