النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11415 الخميس 9 يوليو 2020 الموافق 18 ذو القعدة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:19AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

كتاب الايام

تعلم متى ترحل

رابط مختصر
العدد 11217 الأربعاء 25 ديسمبر 2019 الموافق 26 ربيع الثاني 1441

نعمل جميعا على تحقيق ذاتنا وكياننا، والسعي نحو تسخير جل خبراتنا وطاقاتنا للعمل على تقديم خدمات للقطاع الذي نعمل فيه وفق ما نملكة من دراية ومهارة وطاقة وحب للعمل، ولكننا قد نتفاجأ بأن العمل الذي سعينا إليه قد تحول من مصدر عطاء وخدمة إلى مصدر للحزن والإحباط والشعور بالملل وعدم الرضا، أو أنه لا يرضي طموحاتنا ولن يضيف لقدراتنا ومهاراتنا، ما يدفعك للتفكير جديا في تركه والبحث عن عمل آخر.
على موقع «اليوتيوب»، هناك فيديو مميز لمحاضرة للدكتور أنمار مطاوع أستاذ الإعلام في جامعة الملك عبدالعزيز بمنطقة جدة في المملكة العربية السعودية، هذا الفيديو قد حقق عدد مشاهدات كبير، ويحمل اسم «تعلم متى ترحل». في تلك المحاضرة الدكتور مطاوع تحدث بأسلوب سهل وممتع عن مهارة «تعلم متى ترحل»، تلك المهارة التي قد نحتاجها كثيرا لمواجهة ضغوط الحياة ولإتقان فن التعامل مع الآخرين وللمحافظة على سعادتنا وعلاقاتنا الشخصية والاجتماعية دون أن نؤذي أنفسنا أو غيرنا. مما أوجزه الدكتور أنمار مطاوع في نهاية الفيديو:
- إذا حطوك في لجنة وما أحد يسمع كلامك، تعلم متى ترحل. - تقعد في مكان ولا أحد يطالع فيك، تعلم متى ترحل. - في حالة الإخفاق يجب أن ترحل.
- عندما تعرف أن دورك قد انتهى، لازم ترحل.

متى ترحل؟
إذا فقدت صلاحياتك وإذا لم يوفر لك العمل مجالا للتطور، ولم يعد يغني مخيلتك الإبداعية وقدراتك العقلية، ووجدت نفسك واقفا في مكانك، وتعتقد أنه بإمكانك القيام بأكثر من ذلك بكثير، فهذا أكبر دليل على أنك لست في المكان المناسب.
وإذا كنت تسعى من خلال عملك إلى الإبداع وتحقيق أهداف المؤسسة وأهدافك المهنية وصولا إلى النجاح، ووجدت أن رؤى موقع العمل لا تتناسب مع أهدافك وقيمك، فينبغي عليك أن تبحث عن عمل آخر ووجهة أخرى تتقاسم معها المبادئ والقيم والأهداف نفسها.
كما أن الإدارة ليست فقط تحقيق الأهداف المرسومة للنادي أو الكيان أو المؤسسة أو التخطيط السليم للوصول إلى أفضل النتائج من أقصر الطرق وبأقل التكاليف، بل أيضا تتجسد في مستوى السلطة الممنوحة لك وحجم الصلاحيات ومدى قدرتك على تحمل المسؤولية، وفاعلية قراراتك لتصحيح المسار، والقدرة على إدارة الأزمات، وغيرها من الأمور التي تحتاج إلى إدارة تتسم بالديناميكية، والفعل ورد الفعل.
«تعلم متى ترحل» تعد قاعدة حياتية نافعة ومهمة، خاصة في وقتنا هذا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها