النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11440 الإثنين 3 أغسطس 2020 الموافق 13 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:36AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:24PM
  • العشاء
    7:54PM

كتاب الايام

رئاسة وعضوية  نادي النجمة مسؤولية

رابط مختصر
العدد 11215 الإثنين 23 ديسمبر 2019 الموافق 24 ربيع الثاني 1441

 

 

الجمعية العمومية لنادي النجمة على موعد مع الانتخابات التي ستنطلق خلال الأيام القادمة، وعندما نتحدث عن الانتخابات وأعني مصطلح انتخابات بمعنى الكلمة فإننا بالضرورة نتحدث أيضًا عن تكتلات ومجموعات تخطط لتصفية حسابات من بعضها البعض، كل تلك الأمور تحدث في أي بقعة من العالم، والكثير منها تخرج عن الإطار الديمقراطي. 

ولكن المستغرب في الأمر أن فئة في الوسط الرياضي يروجون ويدفعون الناس على ترشيح قوائم معينة قد لا تقتنع بها الجمعية العمومية والناخبون، وهنا لابد أن نشير أن ممارسة الترشح والانتخابات هي ممارسة ديمقراطية كما أشرنا لها في الأسطر الأولى، ويجب أن لا يُدفع الناخب كرهًا لانتخاب شخصية معينة، فكل ما نأمله من الناخب أن يختار الأفضل من أجل الصالح العام وصالح اللعبة كي تتحقق لهم الإنجازات، وإذا كان الناخب مسير ويلزم عليه انتخاب فلان بعينة، فكان من الأفضل له أن لا يجدد العضوية.

شيء جميل هو الفوز بالانتخابات لكن الأجمل والأهم هو تحقيق ما تصبو إليه شريحة من شرائح المجتمع والذين ينتظرون من المترشح أن يترجم لهم أقواله الى أفعال، فمنذ زمن ونحن نأمل من الرئيس وعضو مجلس الإدارة أن يعمل بكل جهد وإخلاص من أجل النادي وليس من أجل الرزة و«الشُّو»، والذي بسببها ضحينا الكثير وضحت معها جميع الألعاب وخاصة الألعاب الجماعية والتي لم تحقق لنا أي إنجاز حقيقي وحتى إن حققت بعض الفرق إنجازات وقتية فهي ليست بحجم الصرف الذي اتبعه النادي العاصمي وتكبّده ديون خيالية. 

خلاصة الموضوع من يجد نفسه قادرًا على العطاء والإنتاج وتحمّل المسؤولية فأهلاً وسهلاً به في الانتخابات القادمة، ومن يرى نفسه عكس ذلك فجلوسه في البيت من أجل أسرته وأطفاله أفضل بكثير من تمضية الوقت في أروقة النادي، فدعونا نفوز جميعًا من أجل خدمة النجمة، ولن يكون هناك خاسر في خدمة الصرح الكبير الذي أنتج الكثير من الرياضيين خدموا منتخباتنا الوطنية. 

 

همسة: 

نتمنى أن تسير أمور الانتخابات القادمة لنادي النجمة في أجواء ديمقراطية إيجابية بعيدة كل البعد عن الرزة و«الشُّو»، فنادي النجمة أمانة يجب أن تصان قبل كل شيء، فرئاسة وعضوية نادي النجمة مسؤولية كبيرة وعلى الفائز أن يعالج الأمور السلبية التي حدثت في السنوات السابقة خاصة من ناحية الاستثمار، وعقود اللاعبين والكل عارف أن النجمة تصدر ترتيب الأندية في مطالبات اللاعبين، والرئيس أو العضو الفائز عليه صرف بعض المبالغ من جيبه الخاص لتيسير أمور الفرق الرياضة، وهي ستكون ضريبة الفوز يا عزيزي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها