النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11559 الإثنين 30 نوفمبر 2020 الموافق 15 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:43AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

أعطوا سوزا مساحة عمل أكبر

رابط مختصر
العدد 11212 الجمعة 20 ديسمبر 2019 الموافق 21 ربيع الثاني 1441

عندما حصل هيليو سوزا على وظيفة مدرب البحرين في مارس، كُلف بمهمة إعداد فريق يمكنه الذهاب بعيدًا في تصفيات كأس العالم، لكن الفوز بلقبين قبل أن يكمل 9 أشهر في منصبه لم يكن بالتأكيد ضمن السيناريوهات المتوقعة أمام المسؤولين والجمهور الرياضي.
سوزا خالف كل النظريات في كرة القدم ونظام تجمعات المنتخبات في البطولات، بالثبات على تشكيلة واحدة في جميع مباريات بطولة خليجي 24 وبطولة غرب آسيا الأخيرة، وأشرك جميع اللاعبين المقيدين في قائمة المنتخب، واتّبع سياسة التدوير في تشكيلة كل مباراة؛ خوفًا على لاعبينا من الإرهاق وضغط المباريات في فترة قصيرة وإحقاقًا لمبدأ التنافسية، وكل ذلك يدل على شجاعة المدرب، وثقته الكبيرة بجميع اللاعبين بلا استثناء، إذ أقحم في كل مباراة تشكيلة مغايرة، وأشرك ثلاثة حراس مرمى في سابقة غريبة لم تحدث من قبل في بطولات نظام التجمّع، واللاعبون كانوا أهلاً للثقة والمسؤولية، وأبلوا بلاءً حسنًا، ولم نشعر بأن المنتخب تأثر بغياب لاعب مهم مثلما يحدث مع المنتخبات الأخرى، فأعطى الجميع درسًا في التحدي والروح القتالية والمثابرة، وأثبت نظرية «المنتخب بمن حضر»، فلم نشعر بالفرق بين مستوى اللاعبين الأساسي والاحتياطي في قاموس لعبة كرة القدم، وأكد منتخبنا الوطني خطأ نظرية دوري قوي أو دوري محترفين أو تصنيف متقدم.

 

معلومات عن سوزا المدرب
«وُلد هيليو، المعروف باسمه الأول في أيام لعبه، في سيتوبال، ولعب كامل حياته المهنية مع نادي مسقط رأسه فيتوريا سيتوبال. كونه قائد الفريق منذ سن مبكرة، ظهر لأول مرة مع الفريق الرئيس خلال موسم 1987-1988. اعتزل هيليو في سن 36 عامًا تقريبًا، بعد مساعدة فيتوريا بالفوز في كأس البرتغال عام 2005. على الصعيد الدولي، كان جزءًا من تشكيلة البرتغال في بطولة العالم للشباب 1989 التي فازت بها المملكة العربية السعودية. في عام 1994 حصل على فرصة المشاركة مع المنتخب الأول. بعد الاعتزال، انتقل سوزا إلى الإدارة بداية من ناديه المحترف الوحيد ثم انتقل في 2008-2009 إلى نادي كوفييا، إذ ساعدهم على البقاء في الدرجة الثانية.
في أغسطس 2010، تولى هيليو تدريب منتخب البرتغال تحت سن 18 عامًا، وكان مسؤولاً عن العديد من فئات الشباب في الاتحاد البرتغالي لكرة القدم في السنوات التالية. في 29 يوليو 2018، قاد سوزا الفريق تحت سن 19 إلى أول بطولة أوروبية له على الإطلاق بعد هزيمة إيطاليا 4-3 في الوقت الإضافي في سينايوكي. في مارس 2019، أعلن الاتحاد البحريني لكرة القدم التوقيع مع هيليو لقيادة الفريق الوطني الأول».
بات مدرب منتخبنا الوطني هيليو سوزا محط إعجاب معظم المهتمين بكرة القدم في الخليج العربي وعلى مستوى القارة الآسيوية، وحتى أبعد كثيرًا؛ وذلك للقفزة النوعية والمتميزة التي حققها مع منتخبنا وبفلسفة نادرة من نوعها، أرى أنه أصبح من الذكاء الاستفادة منه كل الاستفادة، وذلك ببسط تلك الفلسفة على كل منتخباتنا السنية ووفق استراتيجية عمل شاملة وموحدة ومترابطة، وبطاقم تدريبي يشرف عليه سوزا بناءً على رؤيته وخبرته؛ كون هذا المدرب خبيرًا في عمل الفئات، ولأنه أهل للثقة وقد أحببناه، ويعد فرصة للبحرين علينا استغلالها ما دام حتى الآن مرتبطًا معنا بعقد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها