النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11324 الخميس 9 ابريل 2020 الموافق 15 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:00AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:10PM
  • المغرب
    5:58PM
  • العشاء
    7:28PM

كتاب الايام

راهنوا فلن تخسروا

رابط مختصر
العدد 11204 الخميس 12 ديسمبر 2019 الموافق 15 ربيع الثاني 1441

ها هي الأفراح تعم البحرين كلها بتحقيق منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم بطولة كأس الخليج بطولة الشعوب الخليجية، ها هي الأفراح تتفجر في شوارعنا جميعها من شمالها الى جنوبها ومن شرقها الى غربها، ها هي الأفراح كما رأيتموها وشاهدتموها وأحسستم بها، أفراح هذا الشعب العظيم الذي لا يوجد مثيله شعب في العالم بحبه لوطنه وبإخلاصه له وبتقديسه لتراب أرضه، لا يوجد في العالم شعب مثيلنا وليس نحن من نشهد بذلك، فحبنا لوطننا قد وصل بعيدًا وحب الآخرين لنا واضح بكل الود كالشمس.

 

البحرين غير

بطولة كأس الخليج التي حققناها في الدوحة قد تحققت بدعاء شعب البحرين وايضا بدعاء كل الشعوب الخليجية لنا وبتقبل الخسارة وبكل محبه ومباركة شعب شقيقتنا الكبرى السعودية خصمنا في المباراة النهائية التي حسمناها لصالحنا بهدف الرميحي، حسمها لاعبينا الذين يمثلون النموذج الأبرز لما يمتلكه شبابنا من قوة وإصرار وتحدٍ وقتاليه انعكس ذلك على تمثيله المشرف لعلمه وشعار مملكته التي ملكت قلبه وقلوب من حوله. 

ليست البحرين التي فرحت بكأس الخليج ولأول مرة منذ ما يقارب الخمسون عام، بل فرح الخليج كله بتحقيق البحرين الكأس كونها قلب هذا الأقليم الخليجي، فهذا هو سحر البحرين على الجميع فكيف هو سحرها علينا نحن أبناؤها، تحقيق هذه البطولة الذي أبكانا وأبكى أمهاتنا وأطفالنا، تحقيقه الذي جعلنا بكل اطيافنا نتقابل بالاحضان وبالتبريكات والتهاني وعيوننا دمعى، فوز منتخبنا جمعنا وأكد لنا بأننا عائلة واحدة متقاربة ومتماسكة هدفها البحرين الأم والسكن الماضي والحاضر والمستقبل.

لن يخذلكم البحريني حين يكون هو الرهان، لن يخذلكم أينما أردتموه أن يذهب ويشارك ويتحدى، لن يخذلكم مهما صعبت عليه المهام، لن يخذلكم إن كنتم من أجله تأملون وتخططون إن كنتم تؤمنون به وتثقون بإمكانياته وطاقاته، لن يخذلكم أيا كان موقعة أنه فقط يريد الحب والتقدير والاحترام والإيمان بامكانياته، يريد منكم أن تعطوه الثقة والأمل بالأفضل والحافز، لن يخذلكم لأنه أبن التاريخ والحضارة والأصالة، فراهنوا عليه أكثر وسترون منه الكثير.

«شخصية البحرين التاريخية حضارة ونهضة منذ فجر التاريخ، والبحرين حاضرة في ذاكرته، سواء اتسعت دلالة التسمية جغرافيا أم ضاقت، فهذا الأرخبيل هو القلب من هذا الإقليم حيث التقت طرق الحضارة في جزر البحرين». من ميثاق العمل الوطني.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها