النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11250 الإثنين 27 يناير 2020 الموافق 2 جمادى الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:50AM
  • العصر
    2:54PM
  • المغرب
    5:16PM
  • العشاء
    6:46PM

كتاب الايام

نهائي خليجي 24... ليس هناك خاسر

رابط مختصر
العدد 11200 الأحد 8 ديسمبر 2019 الموافق 11 ربيع الثاني 1441

اليوم يسدل الستار على بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم «خليجي 24»، بلقاء منتخبنا الوطني لكرة القدم مع شقيقه المنتخب السعودي، في لقاء لن يكون هناك فريق خاسر، منتخبنا الوطني البحريني يطمع ويمنّي النفس باللقب الخليجي الأول بعد جفاء دام ما يقارب 49 عاما، أما المنتخب السعودي الشقيق فقد حقق البطولة ثلاث مرات سابقة في عام 1994، 2002 وعام 2003. وصول منتخبنا الوطني للمباراة النهائية لم يكن بمحض الصدفة، بل كان وصوله بفضل القيادة الفنية المتميزة في قراءة وإدارة المباريات مع الاستغلال الأمثل للمعطيات والظروف المتاحة للفريق. المدرب البرتغالي هيليو سوزا تمكن من فرض فلسفته الكروية بمشاركة جميع اللاعبين من خلال تدويرهم المبرمج، وهذا ما ساعد المنتخب على تجنب الإرهاق البدني والاصابات.

اليوم أمام أبطالنا فرصة سانحة لكتابة التاريخ بأحرف من ذهب من خلال إحرازهم كأس البطولة، ولكن التمني لا يأتي الا بمواصلة العمل والعطاء والتمسك بالروح العالية والحماس داخل الملعب من أجل شعار الوطن، مباراة اليوم هي المحطة الأخيرة نحو تحقيق الحلم الكبير، علينا أن ننسى فرحتنا بالفوز على المنتخب العراقي ونبدأ من حيث انتهينا، ما يحتاجه منتخبنا اليوم، التركيز العالي والقتال والمحافظة على الكرة مع المراقبة اللصيقة لمفاتيح اللعب بالمنتخب السعودي، فالمنتخب السعودي لديه الرغبة الكبيرة في تحقيق البطولة الرابعة في تاريخه، وهذا حق مشروع للجميع.

ما أتمناه من لاعبينا الأبطال أن لا يعيشوا فرحة الانتصار والتأهل، فالمهمة لم تنتهِ بعد، انتهت خطوة وأمامنا خطوة وهي الأهم بالمشوار الخليجي، ففوزنا اليوم على المنتخب السعودي إن تحقق بإذن الله سوف يكون نقطة تحول في الكرة البحرينية والتي غابت عن منصات التتويج منذ زمن بعيد، لا يختلف اثنان على أن تحقيق بطولة اتحاد غرب آسيا مؤخرا وتحقيق بطولة خليجي 24 (إن شاء الله)، يعني الكثير للرياضيين ولمحبي الكرة البحرينية، بطولتان في زمن قصير ستنقل الكرة البحرينية من عصر التشريف إلى العصر الذهبي الذي أعلن عنه سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك المفدى للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة.

مباراة اليوم هي الأهم في مشوار البطولة، وعدم المبالغة في فوزنا على المنتخب العراقي سوف يجعلنا نتمسك بزمام المبادرة والتحكم بسير المباراة، كلنا ثقة في رجال الأحمر، البحرين قيادة وشعب متعطشة للفوز، تقف وراءكم اليوم من أجل تحقيق النصر الكبير والظفر بالكأس الغالية في نهائي خليجي 24، والذي ليس هناك فيه أي خاسر.

وختاما للكلمة حق وللحق كلمة ودمتم على خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا