النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11201 الإثنين 9 ديسمبر 2019 الموافق 12 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:49AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

خط أحمر !!

رابط مختصر
العدد 11196 الأربعاء 4 ديسمبر 2019 الموافق 7 ربيع الثاني 1441

نبارك للمنتخب البحريني الشقيق التأهل، وأتمنى بأن يحقق أمنية الجميع والفوز بالبطولة أول مرة، فهي التي تنقص الرياضة البحرينية بعد الإنجازات الأخيرة، فالشارع الرياضي أمله كبير بأن يتوج الأحمر البحريني اللقب بإذن الله، فلا يرضى بغيره.. فهل يدرك اللاعبون هذه الرغبة الحقيقية من الجميع؟!.

 بعيدًا عن منتخب البحرين فقد ودع منتخب الامارات الوطني لكرة القدم بطولة الخليج ومعه ثلاثة منتخبات أخرى، هي اليمن والكويت وعمان، فقد ودع البطل ووصيف البطولة الماضية لتعود البعثة وأمامها العديد من التقارير الخاصة حول المشاركة والتقييم قبل عودة المنتخب لتصفيات كأس آسيا والمونديال في مارس المقبل، أقول لا نقسوا على اللاعبين الذين لعبوا في خليجي 24، فقد كانوا قلة الخبرة ومن صغار السن فهو الأقل مشاركة واللاعبين لديهم بعض المواهب والامكانيات، فلا نقبل بأن يتعرض المنتخب بالإهانة والإساءة فهذه، ليست من ثقافتنا وعاداتنا فلا نقسوا عليهم، خروجنا ليست نهاية العالم في عام 90 صعدنا لنهائيات كأس العالم وحصلنا على المركز الأخير في خليجي 90، فالمشاركة اسثنائية ولم تكن ضمن أجندته، فلا يجوز لكل من جلس ومعه الهاتف أخذ يكتب كما يريد، فلابد من احترام كيان اسمه منتخب وطني نعم هناك أخطاء لا يرتكبها لاعبون صغار تسببت بالأهداف في مرمانا !! فهذه كرة قدم نناقش السلبيات بالهدوء وفي حدود اللباقة ولا نخرج ولا نذبح ونسيء لهم خاصة البعض الذي يدعي بأنه من أصحاب المشاهير لمجرد أن يرفع رصيده من متلقيه فهذه كارثة «ابتلينا» بالبعض منهم، الذي لا يهمهم سوى الشهرة والمكاسب الدعائية، فالبعيد عن المنتخب وظروفه عليه ألا يكتب طالما ليست لديه المعرفة، بل أطالب اتحاد الكرة بأن لا يضع نفسه بعيدًا، عليه أن يواجه ويشرح للرأي العام، ويطلعنا بكل الأمور المطروحة لكي يقف الشارع الرياضي بما يطرح منها آراء إيجابية تخدم ومنها تهدم، فالمنتخب الوطني خط أحمر لا نقبل بأن يتعرض للإساءة، فهذا منتخب بلد، على اتحاد الكرة أن يعيد حساباته سريعا لإنقاذ المنتخب، وهذه مسؤوليته المباشرة، عليه أن يتجاوب بما يطرح ولا يكون بعيدًا عن الواقع !! صحيح لدينا قنواتنا الشخصية نكتبها على الهواء مباشرة، علينا بأن نراعي اللاعبين بأن هم أبناؤنا، لم يرتبكوا جريمة لكي نذبحهم ليل نهار في مواقع التواصل الاجتماعي.. أوقفوا النزيف واحترسوا فهناك من يتربص بنا ونحن لا نريد أن نعطيهم الفرصة والمجال!! لا يجوز بأن نتعالى ونستهزئ بمنتخب بلد، فالمشاركة بكل جوانبها نتحملها جميعًا، وبالتأكيد اتحاد الكرة المسؤول الأول عليه بأن يراجع نفسه وينظر الى الأخطاء الفنية والادارية ويعالج كل أموره، وأعتقد أن منافسات كأس الخليج كشفتنا.. فهل يتحرك الاتحاد لإيجاد الحلول السريعة في وقت ضيق جدًا!! 

** ما هي حكاية عمر عبدالرحمن «عموري» وغيابه عن المنتخب في دورة الخليج الحالية ؟! سؤال يشغل الساحة الكروية، وحدوتة جديدة، كونه النجم الأبرز والأكثر شهرة، على مستوى المنطقة، وتحديداً في آخر خمس سنوات، فليس غريباً أن يصبح اسمه على لسان كل محبي كرة القدم الإماراتية والخليجية، فالكل يسأل أين عموري، هل هو مصاب أم للإيقاف؟! ونقول بكل أمانة لا نعلم بالضبط، أين الحقيقة؟ هل تعرض للإيقاف أم مبعد فنياً أم إدارياً؟ لا نعرف، من هنا، كان لابد أن تطرح مثل هذه التساؤلات، فمن يجيب عليها، الكل مستغرب ومندهش، ولا إجابة على استفسارات الجماهير والرأي العام!! لأن هذا اللاعب، أحد العناصر التي اختارها من قبل مدرب منتخبنا الهولندي مارفيك، ولكن تفاجأنا جميعاً بغيابه.

وطرحت العديد من علامات الاستفهام، كيف يغيب عموري عن قائمة خليجي 24 ؟ ولماذا غاب، في موقف غير مسبوق للاعب ونجم بحجم عموري؟! فالمنتخب كان بأشد الحاجة إليه، ولغيره، لا نعرف السبب الحقيقي وراء عدم التحاقه بالبعثة، فهو لاعب كبير ومحنك، ومشاركته ضرورية وواجبة، إلا إذا كانت هناك أمور أخرى لا نعرفها، ومن الضروري أن يصدر توضيح رسمي من اتحاد الكرة أو من ناديه، لنعرف أسباب غيابه، خاصة وأن الجميع تفاجأ بمشاركته في مهرجان اعتزال نجم الكرة السعودية ياسر القحطاني، وهي مناسبة أسعدتنا وأفرحتنا، ولكن في الوقت نفسه، كانت هناك مهمة وطنية تتطلب وجوده، ومن هنا كانت الدهشة والحيرة والتساؤلات الكثيرة.

نريد من الذي يملك الإجابة يوضح لنا ماذا حدث؟ فقد كثرت الاجتهادات حول غياب عموري، واليوم نحن في عصر الاحتراف، الذي يتطلب الصدق والشفافية، ولا نترك الأمور تسير دون توضيح للحقائق، ومن على صواب ومن على خطأ، فالمحاسبة والمتابعة مطلوبتان، ونطالب بسرعة الرد والتوضيح، نحن نريد الحقيقة، بغض النظر عن مشاركته مع فريق أصدقاء القحطاني أمام الهلال، وقد تواكب هذا المهرجان الاحتفالي مع منافسات دورة الخليج، وكان من الطبيعي وجود عموري مع المنتخب الوطني، ولا يذهب للعب مباراة استعراضية احتفالية غير رسمية، بالله عليكم أين الحقيقة من حكاية عموري؟ التي شغلت مواقع التواصل الاجتماعي، فمن يملك الرد؟ وهل يسكت اتحاد الكرة أمام هذه الواقعة الخطيرة؟ و«نطبطب» على اللاعب، وتتدخل المجاملات والعواطف، ويصبح التمثيل الوطني مجرد شعارات فقط!!..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا