النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11240 الجمعة 17 يناير 2020 الموافق 21 جمادى الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:47AM
  • العصر
    2:47PM
  • المغرب
    5:08PM
  • العشاء
    6:38PM

كتاب الايام

سوزا.. شلي تبي توصله؟

رابط مختصر
العدد 11194 الإثنين 2 ديسمبر 2019 الموافق 5 ربيع الثاني 1441

خسارة منتخبنا الوطني الأول يوم أمس الأول أمام المنتخب السعودي الشقيق في «خليجي 24» بالدوحة، ولدت شعورا أشبه بالمرض المزمن الذي يدمر الأعصاب للجماهير البحرينية الوفية التي كانت تتابع اللقاء بهدف تحقيق حلمها بالفوز والتأهل والاقتراب من كأس الخليج!!

وسنتكلم هنا بكل وضوح وشفافية (لمن يهمه الأمر)، بسنا مجاملات لأسلوب عمل مدرب منتخبنا سوزا!! لأن أمره غريب جدًا (كل مباراة يلعب بتشكيلة مختلفة ومب عارفين شنهو يبي يوصله؟) فهل هدفه تكوين منتخب للمستقبل أم المنافسة وتحقيق لقب كأس الخليج للمرة الأولى (فلمتى السكوت عليه؟).

آسفين يا بحرين.. بالأمس الأول لم تفلح مع منتخبنا أي المساعدات العاجلة من أجل شفائه من غيبوبته الماضية المزمنة (في دورات الخليج) رغم الدواء المصروف له مؤخرا من الأسطورة سوزا الذي ضيعنا بعدم ثباته على تشكيلة واحدة لمنتخبنا، لمواجهة منتخبات خليجي 24، لكي يساعد اللاعبين على حفظ الأدوار والمهام والتجانس والقدرة على تطبيق أسلوب اللعب المطلوب (فما هو معروف أن جميع المدربين العالميين يعتمدون تشكيلة واحدة أساسية في كل البطولات، بحيث لا يتم التغير إلا في الضرورة القصوى، وغير ذلك من وجهة نظري سيكون مضيعة للوقت)، عموما (ودنا نذكر مدربنا سوزا بإن بطولات الخليج ليست للتجربة!!). وبكل صراحة، جميعنا مصدومون من فكره ولاحظنا من خلال تشكيلاته الغريبة نقص الانسجام بين الخطوط والتناغم بين اللاعبين، فالمفروض أن المنتخب قد تجاوز مرحلة تجريب اللاعبين، لأن أحد أهم العوامل المساعدة على تحقيق النتائج هي مدى ثبات التشكيلة، فالتغيير وكثرة التجريب لا فائدة منهما في الوقت الراهن.

نقطة شديدة الوضوح

اليوم الاثنين سيكون يوما هاما جدا للكرة البحرينية كافة وليس لمنتخبنا الأحمر وحسب، لضمان أوفر الحظوظ لبلوغ الدور الرباعي لخليجي 24، ولذلك لا خيار لنا سوى تحقيق الانتصار على المنتخب الكويتي الشقيق، (ورجالنا قادرون على ذلك بإذن الله) ولكن بشرط وضع التشكيلة والحلول التكتيكية والخطط المناسبة من مدربنا الغريب لتعيدنا الى أجواء المنافسة (فهل يسمعنا؟؟).

 

لا مستحيل في كرة القدم

الروح + القتالية + توظيف اللاعبين = الفوز والتأهل وفرحة وطن.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا