النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11205 الجمعة 13 ديسمبر 2019 الموافق 14 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:51AM
  • الظهر
    6:16AM
  • العصر
    11:32PM
  • المغرب
    2:28PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

من أجل الوطن ننتظر انتصاركم!!

رابط مختصر
العدد 11181 الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 الموافق 22 ربيع الأولى 1441


أدرك أن مشاكل وهموم منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم عديدة بعد مباراتنا مع هونغ كونغ الأخيرة!! ولكن كم من منتخبات مرت بظروف أصعب ومخاطر أكبر منا، واستطاعت أن تتخطى كل الصعاب والمحن والأزمات، وتعيد بناء نفسها وتصبح من أعظم المنتخبات بالعزيمة والإصرار والأمل، لذا ليس هناك مستحيل في عالم الكرة المستديرة الساحرة في استبدال الخوف بالفشل والإخفاق والشعور بالضعف والهوان الى العكس لأفراد منتخبنا البحريني، وخصوصا بلقائه اليوم أمام منتخب العراق الشقيق، في إطار منافسات التصفيات الآسيوية المزدوجة والمؤهلة لنهائيات كأس العالم 2020، وكأس آسيا 2023.
حقيقة ما نريده من تلك المباراة رغم الظروف المعروفة لدينا، الجدية والعمل والإصرار للفوز بها، لرفع رأس كل بحريني، وليس التسليم بالسقوط والانهيار، بجانب تقديم المستوى الأفضل والتمسك بتحقيق الهدف المنشود، وعدم المبالغة في تصور حجم قوة أسود الرافدين!!
نجومنا الأبطال.. مباراتنا اليوم مهمة جدا وكلنا متفائلون بكم، ونشعر بأنكم ستقدمون أداء افضل من اللقاء السابق امام هونغ كونغ؛ لأن أسلوب العراق مختلف جدا ويتناسب مع ما نريده عبر فتح اللعب، فلذلك عليكم إبطال هجومه وتفكيك دفاعاته، وأنتم قادرون على ذلك، فغايتنا عودة الثقة المعروفة عنكم والممزوجة بالروح القتالية في الأوقات الصعبة (وأنتم أهل لها)..

نقطة شديدة الوضوح
من أجل الوطن ننتظر انتصاركم.. نعم بعزيمة نجوم منتخبنا للرجال وإصرارهم ومهاراتهم الفردية سنستطيع بشرط أن يفكر الجهاز الفني في تفعيل مفاهيم جديدة للضغط على الخصم من نصف ملعبه، وبالذات على حامل الكرة مع تضييق المساحات من بقية اللاعبين في خطي الوسط والمقدمة بصورة سريعة ومفاجأة تربك الخصم ولا تمنحه المساحة أو الزمن لبدء الهجمات بسبب قفل زوايا التمرير، (هذا التكتيك مطلوب؛ لأنه سيحفظ لياقة اللاعبين ولا يرهق الارتكاز بسبب قوة المنافس ونشوته من فوزه السابق على إيران لأجل الصدارة وضمانها)، بالإضافة للديناميكية الهائلة التي يقدمها في سرعة عكس الهجمات والاستفادة من سرعات هجومنا وانطلاقات وسطنا وتسديداته القوية.

لا نحتاج لرأيكم احتفظوا به!!
رسالتي الى أصحاب التجارب الفاشلة الذين ينتظرون سقوط المنتخب لا سمح الله بجميع وسائل الإعلام المتنوعة، (منتخبنا يمثل البحرين بأكملها وليس اتحاد الكرة.. فلا نحتاج لرأيك، احتفظ به!!).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا