النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11206 السبت 14 ديسمبر 2019 الموافق 15 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:25AM
  • الظهر
    11:32PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

«الشيخ» أهلي !!

رابط مختصر
العدد 11168 الأربعاء 6 نوفمبر 2019 الموافق 9 ربيع الأولى 1441

] من الأمور والمواقف التاريخية التي تسجل للرياضة الاماراتية والمصرية فقد ارتبط بنا الأهلي المصري ارتباطًا وثيقًا، حيث لعب بدبي أمام النصر عام 75 ملعب رملي بدبي لأول مرة، وكان من بين اللاعبين في الفريق الأهلاوي في ذلك الوقت أيام عزه الذهبي الرئيس الحالي لمجلس الإدارة محمود الخطيب، وغيره من النجوم القدامى الذين لم ينقطعوا بعد ذلك، حيث عمل هنا الكثيرون كمدربين، ولعب عدد منهم كلاعبين، ولعب الشياطين في مهرجانات اعتزال عدد كبير من نجوم الكرة الإماراتية..

] أهلاً بعميد الاندية العربية، وهو يحل ضيفًا عزيزًا علينا لنحتفل به كبطل وتقديرًا لانجازات بصفته شيخ الاندية العربية الذي لعب هنا، ولم يفرق بين نادٍ كبير وصغير، فقد لعب مع أحد اندية الدرجة الثانية هو أهلي الفجيرة قبل أكثر من 20 سنة حاليًا يلعب الفجيرة في دوري المحترفين في اعتزال حارسه ناصر علي مما يؤكد عمق العلاقة المتينة والطيبة التي تربط أبناء الامارات ومصر الحبيبة، والاهلي تخصص في رعاية مهرجانات الاعتزال لنجوم الامارات، نذكر منهم على سبيل المثال د. حمدون، ياقوت جمعة، والمرحوم ضاحي سالمين «شباب الأهلي دبي، وحمد حارب ومحمد عبيد حماد، والمرحوم مهدي علي، وجاسم الظاهري عام 91 (العين) وسالم خليفة (الوحدة)».

 وأخيرًا شارك الأهلي في مهرجان اعتزال فهد خميس، في يناير 1999، والآن يحل ضيفًا عزيزًا علينا وفي كل إرجاء الوطن العربي لابد أن يكون هناك نادٍ اسمه الاهلي بسبب الرمز الكبير والعريق والتاريخي، شاهدتهم في التدريبات أمس بحضور محبية يتدربون بجدية، حيث قدمت لهم كل التسهيلات لنجاح مهمتهم..

فهو أحد الاندية المفضلة لعشاق الكرة عربيًا، ولهذا فإنه يشرفنا دائمًا أن نراه في وطنه الثاني، ويبقى كبيرًا، ويكفي هذه الشعبية الجارفة بسبب استقرار النادي فنيًا وإداريًا، وهذا سر نجاحاته وأحترمه كثيرًا برغم «زملكاويتي» وعرفناه هنا في المنطقة في بداية السبعينات من خلال المتابعة عبر بعض الصحف النادرة والمجلات الرياضية التي اشتهرت تلك الفترة وكانت عبارة عن مرجعنا الوحيد لمعرفة أخبار الرياضة العربية وصحافتها وبالأخص كرة القدم، ونحن في المنطقة تعلقنا بالأهلي المصري ارتباطًا وثيقًا فالمباراة التاريخية التي جرت بدبي للمرة الأولى ظهر فيها الشياطين، حيث لعب أيضا في عدد من دول المنطقة، فقد رافقه عدد من كبار نقاد الصحافة المصرية أمثال حسن المستكاوي مؤسس الصحافة الرياضية في مصر، وعبد المجيد نعمان وكلاهما رحمها الله من أساتذة النقد الرياضي، فكل منهما لونه وفنه ومدرسته الصحفية الرائدة الاهرام والاخبار، والتي أنجبت بعد ذلك تلاميذا قادوا الصحافة الرياضية في بلدهم ونقلوها الى عالمنا العربي منها دولنا في منطقة الخليج ورافق الأهلي شيخ المعلقين العرب الكابتن «لطيف»، والذي قام بنقل المباراة على الهواء عبر إذاعة دبي بل شارك في اعداد وتقديم 11 حلقة تم تسجيلها وأذيعت بإذاعة ابوظبي بعنوان الكرة «أجوال» سجلها المرحوم فاروق راشد والذي عمل معنا هنا رحمه الله مدرسًا وصحفيًا ومقدمًا ومعلقًا لمباريات المنتخب علق على دورتين لكأس الخليج لكرة القدم الثالثة والرابعة، وهو من أبناء مصر درسني اللغة العربية في مرحلة الثانوية بدبي، وتعاون المرحوم لطيف في التعليق على مباراة الأهلي والنصر بدبي مع المعلق المصري عبد المنعم رضوان، والذي ساهم أيضا في وضع اللبنة الأولى للتعليق الكروي في الامارات قبل تألق الجيل الحالي اليوم «علي الكعبي وفارس عوض وعامر عبد الله وغيرهم»، حيث تم انتدابه كمدرس وعمل سكرتيرًا فنيًا في اتحاد الكرة بمنطقة دبي مطلع السبعينات قبل قيام اتحاد الكرة على مستوى الدولة، حيث كانت تلك الفترة اتحادات الكرة فرعية موزعة على عدة مناطق منها دبي أبوظبي والشارقة وراس الخيمة، كل له رئيس وهيئة كروية تشرف على النشاط الكروي، وجرت المباراة في ثاني أيام عيد الأضحى، فأهلاً بأبناء مصر العروبة على أرض زايد الخير.. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا