النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11207 الأحد 15 ديسمبر 2019 الموافق 16 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:52AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

صباح الخير يا علم

رابط مختصر
العدد 11165 الأحد 3 نوفمبر 2019 الموافق 6 ربيع الأولى 1441

 ** تؤمن القيادة السياسية بالمنطقة بأهمية التخطيط الواعي والمدروس للمستقبل، لأن صناعة المستقبل تحتاج إلى فكر وجرأة وإقدام، فالحملة الوطنية التي دعا اليها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الامارات، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بإطلاق يوم العلم في الامارات يعد الدافع الأكبر لشباب الوطن للحفاظ على هذه الرمزية وعلى توعية الأجيال بمدى أهمية العلم الغالي، فالجميع اليوم سيحتفلون في حضرة العلم في كل مدن الدولة.. وبما أننا في الحقل الرياضي نتذكر أن علمنا رفعناه في أول مشاركة رياضية في دورة الخليج الثانية بالرياض عام 72 عندما أحرزنا فضية كأس الخليج في أول مشاركة كروية خارج حدود الوطن، ورفع علمنا أيضا في أول تظاهرة أولمبية عام 84 بلوس انجلوس، وأول مشاركة في نهائيات كأس العالم لكرة القدم عام 90 بإيطاليا وغيرها من المناسبات والاحداث الرياضية الكبرى. رفع العمل خفاقًا عاليًا هي أهم المحاور الرئيسة التي ارتكزت عليها محاور استراتيجية الحكومة في مجال الثقافة والشباب والرياضة، وهو تعزيز الانتماء والهوية الوطنية خاصة في نفوس الأجيال الناشئة وللرياضة والتي تمثل إحدى الجوانب المهمة في التنمية البشرية، حيث نهدف دائمًا إلى ضرورة أن يبقى علمنا عاليًا على منصات التتويج، وأن نرى علم الإمارات يرتفع والسلام الوطني يعزف في كل المحافل الرياضية الإقليمية والدولية، أبرزها ذهبي الرماية في أولمبياد اليونان.. حيث تمثل هذه اللحظة التاريخية التي يعايشها الرياضيون من أبنائنا، خاصة لحظة تسلمهم البطولات والكؤوس، لحظتها نشعر ونتأثر خاصة عند رفع العلم والسلام الوطني، وأمس في لقاء قمة دوري المحترفين بين العين والجزيرة التي انتهت بالتعادل، فالكرة كانت جميلة من رابطة دوري المحترفين، حيث الجماهير الغفيرة التي شاهدت التألق الكروي وبالأخص النجم عموري الذي لعب أمام ناديه السابق، برغم الصيحات التي حفزته وزادت من إبداعه الكروي.

فالعلم عنوان وطن وشعب وقصة ولاء للدولة، حيث تشارك كل الهيئات الشبابية والرياضية في الحملة الوطنية لرفع العلم استجابة لدعوة كريمة من القائد تبدأ فعاليتها اليوم، وتشارك فيه كل أطياف المجتمع للتعبير فيه عن عشقنا لوطننا، في هذا اليوم الجميل، ما نراه اليوم من مناسبات وأحداث رياضية محلية وعالمية ما هو إلا دليل على مكانة الامارات التي أصبحت عروسًا بين دول العالم، وصباح الخير يا علم في يوم مميز ومشهود.

ونحن نحتفل بهذه المناسبات التاريخية، نتمنى أن نعاهد أنفسنا جميعًا كشباب ونؤدي الرسالة الموكلة إلينا بكل أمانة، وأن نجسد أهدافها بالصورة الصحيحة التي تؤكد مكانة دولتنا دوليًا، وأن نسعى جاهدين لتحقيق هذه الأهداف من خلال الرياضة والثقافة التي أصبحت اليوم تشكل منعطفًا مهمًا في حياة الشعوب والأمم، وأملنا كبير في جيل الاتحاد الذين وصلت أعمارهم إلى 48 سنة لتنفيذ هذا الدور الحيوي والمضي قدمًا في تحقيق ومواصلة الانجازات الرياضية المشرفة، فالمسؤولية كبيرة، ومن خلال شباب ورجال الوطن نستطيع أن نحقق أهدافنا من تقدم وتطور وازدهار لنرفع شأن بلادنا عاليًا خفاقًا، فمرحبًا بوطن الأحداث والمناسبات السارة.. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا