النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11206 السبت 14 ديسمبر 2019 الموافق 15 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:25AM
  • الظهر
    11:32PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

اليد الأولمبية في العصر الذهبي..

رابط مختصر
العدد 11159 الإثنين 28 أكتوبر 2019 الموافق 29 صفر 1441

استطاعت كرة اليد البحرينية أن تدخل تاريخ الرياضة البحرينية من أوسع الأبواب وتكتب اسمها بحروف بارزة في تاريخ اللعبة والعصر الذهبي والتي نعيشها بتحقيق النتائج المميزة ودخول تاريخ الدورات الاولمبية، حيث ستكون لعبة كرة اليد البحرينية أول لعبة جماعية تعتز وتفخر بأن وصلت إلى الدورة الأولمبية (طوكيو 2020) وهو إنجاز غير مسبوق بعد معاناة كبيرة كانت العائق لنا في تخطي الأبواب المغلقة والتي يصعب فتحها طيلة السنوات الماضية.
وتسلّم رئيس اتحاد كرة اليد، اللاعب الدولي السابق، ابن البحرين والنادي الأهلي، النائب علي عيسى اسحاقي، الرمز السحري لهذه الأبواب التي استطاع أن يتعامل معها بكل حرفنة مع إخوانه أعضاء مجلس الادارة الذين اغلبهم من ابناء اللعبة أو من الاداريين الذين استطاعوا ان يكونوا توليفة قوية نجحت في وضع الخطط الاستراتيجية التي وفقهم اللهي سبحانه وتعالى فيها وبدعم ومساندة كبيرة من القيادة الرشيدة في مملكتنا الغالية وتوفير جميع الأمور من شيخ الشباب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الذي سعى لتقديم كل الدعم والمساندة للعبة.
إن ما حققته كرة اليد البحرينية إنجاز لا يضاهى من الجوانب كافة، وبدأ بخطوات موفقة من الوصول لكأس العالم أربع مرات وسبقها أيضا الحصول على مركز الوصافة آسيويا عدة مرات، لم يدعوا لليأس فيها مكان في سبيل تعزيز التواصل المعنوي لدى أغلب اللاعبين الذين استمروا وأسهموا في دخول تاريخ العصر الذهبي للرياضة البحرينية في العهد الزاهر الذي نعيشه عهد جلالة الملك المفدى حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله الرياضي الاول في مملكتنا الغالية.
إن ما قدمه أبناء البحرين في هذه البطولة يجعلنا نشعر بالفخر والاعتزاز لأبنائنا اللاعبين الذين شعروا بمدى المسؤولية الواقعة عليهم وسعوا لرفع اسم وعلم بلادهم الغالية وحققوا ما كان نعتبره حلمًا لعدة أجيال من لاعبي كرة اليد البحرينية على مدى سنوات طويلة، أسهم من خلالها عدد من الرؤساء والإداريين والأجهزة الفنية في رسم الخطط التي نتطلع لها جميعًا، وجاءت الثمرة الأخيرة من أبناء الجيل الحالي من اللاعبين لنواكب ما نتطلع اليه في العصر الذهبي الذي اطلقه سمو الشيخ ناصر بن حمد.
وقفة شكر ووفاء الى اللاعبين الذين ضحوا بالكثير في سبيل تحقيق هذا الانجاز المتميز، لقد كنتم نعم الرجال في التضحية وتقديم انفسكم بصورة مشرفة، شكرا للحارس المتألق محمد عبدالحسين «البرنس» الذي تحامل على اصابته (الرباط الصليبي) وأصر على تكملة البطولة، تحية وتقدير ومواساة الى ابن البحرين الجناح الطائر مهدي سعد الذي تحامل على احزانه بوفاة والده وأصرّ على تكملة مشواره في البطولة بالنهائي رغم علمه بوفاة والده -رحمه الله- ونشاركه وجميع الاهل الاحزان في وفاته «انا لله وانا اليه راجعون».
شكرًا لكم جميعًا، بدءًا من المجلس الأعلى للشباب والرياضة واللجنة الأولمبية البحرينية واتحاد كرة اليد، الأخ العزيز علي عيسى (صاحب كلمة السر) وإخوانه أعضاء المجلس وجميع المنتسبين لكرة اليد البحرينية.
شهر الفرحة والانجازات
منذ شهر أغسطس الماضي، تحققت العديد من الإنجازات التي نعتز ونفتخر بها في المجال الرياضي -ولله الحمد- والشكر موصول لكل من أسهم في تحقيق هذه الإنجازات البطولية للبحرين ونتطلع إن شاء الله للمزيد. حققنا بطولة غرب آسيا لكرة القدم بالكأس الأول كرويا للمنتخبات الوطنية، وبطولة المرأة الخليجية للألعاب الرياضية، وكذلك بطولة العالم العسكرية لكرة القدم لأول مرة، إضافة الى ‘نجازات ألعاب القوى الأخيرة في بطولة العالم، والبلياردو ببطولة العرب للسنوكر.
نتمنى المزيد والمزيد للبحرين الغالية وأنتم تستحقون كل الخير، (والبحرين تستاهل) أن يرفع علمها خفاقًا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا