النسخة الورقية
العدد 11175 الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الموافق 16 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

صباح الإسماعيلية!

رابط مختصر
العدد 11153 الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 الموافق 22 صفر 1440

 مباراة الغد بين الجزيرة الإماراتي والإسماعيلي المصري في بطولة الأندية العربية لكرة القدم تذكرنا بالأيام الجميلة التي قضى فيها النادي المصري في جولاته العربية تدعيمًا للمجهود الحربي، حيث لعب هنا في المنامة بكل نجومه، وله من الذكريات سجلها الزميل ناصر محمد في صفحته التوثيقية التاريخية التي تصدرها «الأيام» عن هذه الزيارة التي قامت بها الفرق المصرية بالمنطقة خاصة البحرين والإمارات، وفي بلادي الإمارات زارنا الإسماعيلي عدة مرات كانت البداية عام 67، ولعب هنا في عدد من مدن الدولة ويطلق عليه برازيل مصر نظرًا لكثرة نجومه، ويعد فريق «الدراويش» الذي يلعب بنفس لون السامبا الذي أحرز لقب الدوري عدة مرات، والموسم الاول بعدما فاز نجوم الإسماعيلي قاموا بزيارة الى المنطقة بعد النكسة عام 67، حيث توقفت الحياة في الملاعب المصرية والتي صادف يومها أن يذهب بطل الدوري خلال تلك الفترة الى العديد من الدول العربية من بينها الإمارات، ولعب هنا عدة مباريات ودية أمام منتخب دبي والشارقة وأبوظبي، وأمام منتخب الشرطة، وفاز في هذه اللقاءات بأهداف غزيرة، حيث كان في مهمة وطنية تتطلب سفره الى الدول الشقيقة التي ساندت المجهود الحربي بكل ما تملك، ليلعب ويحضر المئات لمشاهدة الدراويش هنا على ملاعبنا الرملية وبالذات ملعب ثانوية دبي الواقع حاليًا «حديقة الاتحاد» مقابل بلدية دبي.. ومازال جيلنا يتذكر علي أبو جريشة، وشحتة، والعربي، وبازوكا، واميرو، وميمي درويش، والسناري، وسيد بسطامين والحارس حسن مختارن وعبدالستار، وانوس، وريعوا وغيرهم من الأسماء التي لا يمكن أن تنسى، ومنذ فوزه ببطولة كأس الأمم الافريقية والإسماعيلي له شعبية كبيرة في الإمارات، ولهذا فإن الدراويش له جماهيرية كبيرة في أم الدنيا بسبب التنافس الثنائي الساخن والمثير بين ناديي الأهلي والزمالك، وما يسعدني أكثر أن معظم المدربين الذين قادوا ولبعوا في نادي الإسماعيلي في تلك الفترة دربوا ولعبوا هنا في أنديتنا، ولهذا تربطنا بهم علاقة حب، فقد شاءت الصدف الجميلة إن ذهبت قبل فترة المدينة الجميلة بناسها الطيبين وزرت مشروع قناة السويس الجديدة والأنفاق الحديثة التي قام ببنائها أفراد الجيش المصري، وزرت جامعة القناة والتقيت هناك بعدد من الأساتذة حيث ستقوم أكاديمية دراسا الإماراتية التي يشرف عليها الزميل الدكتور أحمد سعد الشريف لتطوير علوم الرياضة، وعلى ضوء الزيارة تم التوقيع على اتفاقية ثنائية بين الاكاديمية المحلية مع الجامعة المصرية تهدف الى مد جسور التعاون ودعم العمل المشترك التي ستساهم في تطوير الرياضة، ومباراة الغد مع الأشقاء ليست إلا تعبيرًا عن عمق العلاقة التاريخية التي تربطنا بأبناء مصر والإسماعيلية خاصة؛ لأنهم أول فريق مصري زارنا مع الترسانة وتركوا بصماتهم، والجميل إن رئيس جامعة قناة السويس د. طارق راشد سبق له التدريس في جامعة الإمارات بالعين التي تخرجت منها.

 وستكون باكورة الاتفاقية المشتركة في ابريل المقبل من خلال ندوة علمية من منطلق الحوار الثقافي الرياضي بين البلدين الشقيقين، لقاء الجزيرة غدًا، جعلتني أتذكرها أيام الزمن الجميل وصباح الإسماعيلية!!.. والله من وراء القصد

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها