النسخة الورقية
العدد 11175 الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الموافق 16 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

الحكام الدوليون (3): جاسم مسيفر

رابط مختصر
العدد 11149 الجمعة 18 أكتوبر 2019 الموافق 18 صفر 1440

من المتطلبات الرئيسية في حكم كرة السلة -لعبة الثواني- أن يكون صاحب شخصية صارمة وقوية في الملعب، وهو ما تميز به جاسم مسيفر طوال فترة تواجده في سلك التحكيم، وحتى بعد اعتزاله التحكيم والتوجه للعمل الإداري من خلال لجنة التحكيم، حيث كان يمارس عمله بكل إخلاص.

 

 

بدايته:

كونه من مواليد المحرق فريج (العاجل)، بدأ حياته الرياضية كغيره من الرياضيين في ممارسة كرة القدم في الحواري، وكان صاحب بنية جسدية قوية، ساعده على ذلك ممارسة لعبة كمال الأجسام لمدة 16 سنة، من عام 1960 إلى 1976 في نادي الخليج، وكان معه من اللاعبين عبدالمجيد محمد.

 

الاتجاه لكرة السلة والتحكيم:

بعد تخرجه من المدرسة والعمل في وظيفة مدرس للتربية الرياضية، أحب لعبة كرة السلة مع زميله المدرس عبدالله الخباز، فساهما في نشر كرة السلة في المدارس، وحقق دوري المدارس للمرحلة الابتدائية لثلاث سنوات متتالية سنة 1968 مع مدرسة الخليل بن أحمد، وكان معه من اللاعبين، المدرب القدير عبدالحميد إبراهيم، ولاعبا كرة القدم القديران أحمد صالح الدخيل ويوسف شريدة وغيرهم. ومن بطولة المدارس دعاه الحكم الدولي القدير يوسف بوشنب لأن يحكم في الدورات الرمضانية التي كانت تقام قبل تأسيس الاتحاد، فبدأ جاسم مسيفر سلك التحكيم كحكم طاولة سنة 1970، وواصل في هذا المجال وتألق فيه، وكان ضمن البعثة التي أرسلها الاتحاد البحريني لكرة السلة إلى القاهرة لنيل الإشارة الدولية سنة 1978، وانطلق بعدها للمشاركة في العديد من البطولات الخليجية والعربية والآسيوية، وأدار العديد من المباريات القوية الجماهيرية أمثال أوال والأهلي والمحرق والحالة، حتى اعتزل التحكيم سنة 1986، وتوجه بعدها للعمل كعضو في اتحاد كرة السلة، وأيضا كرئيس للجنة الحكام لثلاث دورات متتالية، حتى ابتعد كليًا عن لعبة كرة السلة في نهاية التسعينات من القرن الماضي.

 

 

البطولات الخارجية التي شارك فيها:

• البطولة الآسيوية للرجال في بانكوك سنة 1978.

• بطولة الخليج للشباب في الرياض سنة 1979.

• بطولة الخليج للرجال في الإمارات سنة 1981.

 

مواقف وذكريات:

لكل حكم في تاريخه مواقف وذكريات لا تنسى، لا أستطيع أن أعدها كلها، ولكن هناك موقف واحد يظل عالقًا في الأذهان وسجله تاريخ السلة البحرينية، وهو:

• في موسم 1978/‏ 1979 تهجم عليه لاعبون من فريق واحد، وتم إيقافهم عن اللعب من قبل اتحاد السلة، ولكن اليوم هم أصدقاء وتربطهم علاقة قوية مع بعضهم البعض.

 

سيمفونية حزينة:

بعد توقف جاسم مسيفر وابتعاده عن كرة السلة، أراد جاسم الرجوع إلى التحكيم من خلال لجنة الحكام العاملة في اتحاد كرة السلة، ولكن لم يلقَ الترحيب من قبل الموجودين لعودته، ففضل الابتعاد مجددًا.

 

الختام:

يعد جاسم مسيفر من أفضل الحكام الدوليين الذين مرّوا على تاريخ كرة السلة البحرينية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها