النسخة الورقية
العدد 11154 الأربعاء 23 أكتوبر 2019 الموافق 23 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:03PM
  • العشاء
    6:33PM

كتاب الايام

عودة الأهلي.. عودة الإثارة لدورينا!!

رابط مختصر
العدد 11137 الأحد 6 أكتوبر 2019 الموافق 7 صفر 1440

 

 النادي الأهلي أحد الصروح الرياضية، وهو أحد أعرق وأكبر الأندية البحرينية، يعد من أكثر الأندية البحرينية مشاركة بأغلب الألعاب، ولكن عندما نتحدث عن لعبة كرة القدم بالنادي الأهلي فأننا نتحدث عن تاريخ كرة القدم بالبحرين، ذلك التاريخ الذي أنجب فيه النادي الأهلي عددًا من الأساطير والنجوم التي لمعت ومثّلت المنتخبات الوطنية على مدار الأزمنة.

لا يختلف اثنان على أن جهود الجميع من مجلس الإدارة وعلى رأسهم الأخ خالد كانو رئيس المجلس والجهازين الفني والإداري بالنادي الأهلي كان السبب الرئيسي في عودة الفريق إلى مكانه الطبيعي بالدرجة الأولى بعد تعرض فريق كرة القدم بالنادي الأهلي في الأعوام الماضية إلى هزّات رياضية أدت إلى هبوطه إلى دوري الدرجة الثانية، ولكن سرعان ما عاد الفريق إلى الواجهة من جديد، ولكن في ثوب جديد من خلال ظهوره الفني الرفيع بعد نهاية الجولات الثلاث لدوري ناصر بن حمد الممتاز لكرة القدم.

عودة النادي الأهلي للمنافسة، هي عودة المنافسة الحقيقية والحماس والإثارة لدورينا، وحتى تكتمل تلك العودة الحميدة للفريق يجب أن يكون لجماهير القلعة الصفراء كلمة مؤثرة، حيث كل من يتابع مباريات دوري ناصر بن حمد الممتاز لكرة القدم يلاحظ أن المدرجات تكاد تكون خالية من الجماهير في أغلب المباريات إلا من أعداد صغيرة أو من بعض روابط الأندية. إنّ استمرار العزوف الجماهيري لدورينا قد يكون له تأثير سلبي على بعض الفرق من الناحية الفنية، فاللاعبون داخل المستطيل الأخضر يحتاجون لجماهير تحضر وتساند وتشجع.

الجماهير الكبيرة للقلعة الصفراء والتي ترافق وتشجع فرق النادي الأهلي لكرة السلة، كرة الطائرة وكرة اليد، أين هي من فريق كرة القدم بالنادي؟ أَمَا حان الوقت أن تقف خلف فريقها الكروي؟ ألا يستحق الفريق الكروي الأصفر المساندة والوقوف معه في منافسات دورينا؟ فالغياب والعزوف الجماهيري قد طال أمده، فالعودة الجماهيرية لمشجعي النادي الأهلي لدورينا هي بلا شك عودة الحماس والتشويق للدوري المحلي، فالكرة البحرينية بحاجة لوقفة الجماهير الكروية على مستوى جميع فرق الأندية المحلية وليس الأهلي فحسب.

إن المسؤولية الملقاة على عاتق إدارة النادي الأهلي كبيرة، في البحث عن السبل الكفيلة في عودة جماهيرهم الكروية للمدرجات في ظل المؤشرات والمستويات الإيجابية التي قدمها الفريق خلال الجولات الثلاث من دوري ناصر بن حمد الممتاز لكرة القدم، فدورينا بحاجة ماسة لزيادة عدد الفرق المتنافسة على بطولة الدوري، وهذا بحد ذاته يصب في مصلحة الكرة البحرينية والمنتخب الوطني.

وختامًا.. للكلمة حق، وللحق كلمة، ودمتم على خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها