النسخة الورقية
العدد 11153 الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 الموافق 22 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:38PM
  • المغرب
    5:04PM
  • العشاء
    6:34PM

كتاب الايام

نابولي يستضيف ليفربول في مباراة مكررة عن الموسم الماضي

وأسود الفيستيفال يتربصون لاصطياد الذئب الكتالوني

رابط مختصر
العدد 11118 الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 الموافق 18 محرم 1440

تنطلق مساء اليوم الثلاثاء منافسات مسابقة دوري أبطال أوروبا بجولتها الأولى، حيث سنكون على موعد مع أمسية مثيرة بلقاءين كبيرين يجمع الأول بين بروسيا دورتموند الألماني وبرشلونة الإسباني من جهة، ونابولي الإيطالي وليفربول الإنجليزي من جهة أخرى.

في المباراة الأولى يتربص أسود الفيستيفال لاصطياد الذئب الكتالوني والإطاحة به حيث يتطلع كل منهما لبدء مسيرته الأوروبية بانتصار يمنحهما أفضلية العبور للدور القادم مبكرا، وذلك عندما يتلقيان على أرضية ملعب سينغال – إيدونا بارك معقل النادي الالماني.

ويمر دورتموند بفترة جيدة جداً على مستوى المنافسات المحلية إذ يقبع الفريق في المركز الثاني على جدول ترتيب الدوري الألماني وبفارق نقطة عن المتصدر نادي لايبزيغ.

ويعول أنصار أسود الفيستيفال بشكل كبير على نجم الفريق ماركوس رويس والهداف الأول لهم بابو الكاسير للخروج بنصر قد يمنحهم طموحاً كبيراً بتحقيق إنجاز ما بعد غياب عن منصات تتويج التشامبيونزليغ منذ أكثر من عشرين عاماً.

أما برشلونة فيدخل هذه المباراة منتشيا بفوزه العريض على فالنسيا في منافسات الليغا الذي جعلهم يقفزون للمركز الرابع في جدول الترتيب المحلي.

ويضع النادي الكتالوني وليونيل ميسي تحديداً الفوز بهذا اللقب نصب أعينهم بعد فشلهم في السنوات الأخيرة من الظفر به لصالح ريال مدريد ثلاث مرات وليفربول في المرة الأخيرة.

وحتى لحظات كتابة هذه السطور تبدو مشاركة البرغوث ميسي محل شك لإصابة يعاني منها في ربلة الساق، إذ يبدو أنه غير جاهز لخوض غمار هذا اللقاء حسب آخر تصريحات مدرب البلوغرانا إرنستو فالفيردي.

وفي المباراة الثانية يستضيف نابولي الإيطالي على أرضه وبين جمهوره حامل لقب دوري أبطال أوروبا ليفربول في لقاء مكرر عن الموسم الماضي، والذي أحرج فيه أبناء كارلو أنشيلوتي وحوش يورغن كلوب حتى كادوا يقصونهم من المنافسات رسمياً.

ويقدم النادي الأزرق موسماً ليس بالسيئ حتى اللحظة، إذ يحتل الفريق المركز الرابع برصيد ست نقاط، وبفارق ثلاث نقاط عن المتصدر إنتر ميلان الرهيب تحت قيادة أنطونيو كونتي.

ويطمح نابولي لتحقيق فوز يضمن لهم سلاسة السير في البطولة وتجنب أي مفاجآت مستقبلية قد تجعل مسألة عبورهم لدور الستة عشر موضع شك.

وفي الجانب الآخر، سيعمل ليفربول الخطير على الحفاظ على لقبه كبطل لأوروبا لإثبات الذات وتتويج الحضور بأفضلية واضحة على بقية الأندية الأوروبية.

ويثير خط الريدز الهجومي المكون من الثلاثي محمد صلاح، ساديو ماني وروبيرتو فيرمينيو الرعب لدى المنافسين الأوروبيين؛ لذا يجب على أنشيلوتي الحرص كل الحرص على سد الثغرات الدفاعية وتجنب أي هفوات قد تطيح بهم بخسارة قاسية.

ويبدو ليفربول بتشكيلته المميزة من أكثر الأندية مثالية من ناحية جودة اللاعبين وتجانس الصفوف وعمق التشكيل، ومع النظر الى ما يقدمه الفريق محليا بتحقيق خمسة انتصارات متتالية وتصدر ترتيب البريميرليغ يوضح نواياهم الكبيرة بتحقيق الإنجازات خلال هذه الفترة الذهبية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها