النسخة الورقية
العدد 11181 الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 الموافق 22 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:36AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

المهم والأهم.. في ملف مستحقات الرياضيين

رابط مختصر
العدد 11095 الأحد 25 أغسطس 2019 الموافق 24 ذو الحجة 1440

اليوم الأحد، هو يوم الاجتماع التاريخي لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة مع الاسرة الرياضية؛ لاعتماد خطة سموه لتنفيذ التوجيهات السامية من لدن صاحب الجلالة ملك البلاد المفدى بحل ملف مستحقات الرياضيين والمدربين والإداريين والفنيين، اليوم تشرق فيه شمس مبادرة سموه الحكيمة، ضمن مبادرات البرنامج الوطني لتطوير قطاع الشباب والرياضة «استجابة».

لقاء الرياضيين اليوم بسموه، يعتبر بمنزلة الوقود الذي سيشعل طموح الرياضيين لتحقيق الآمال للوصول لمنصات التتويج على جميع المستويات في العصر الذهبي الذي أعلن عنه سموه، فاليوم موعدنا مع سموه لفتح ملف مستحقات الرياضيين العالقة ومناقشة الخطوات التي سيبدأ بها المجلس الأعلى للشباب والرياضة باتخاذها لحل هذا الملف العالق وتسليم المستحقات إلى جميع الرياضيين دون استثناء، لقاء اليوم يمثل بداية مهمة في رياضتنا البحرينية من خلال دفع مستحقات الرياضيين وغلق هذا الملف بصورة متميزة تضمن للجميع حماية حقوقهم.

يتفق الجميع على أهمية غلق ملف مستحقات الرياضيين مع بداية عصرنا الذهبي؛ لما له من تأثير إيجابي في عملية الإعداد النفسي للرياضيين في الارتقاء بمستوى الأداء والإنجاز الرياضي، وهذا بحد ذاته سيرمي بظلاله على منافساتنا الرياضية المحلية والخارجية، أما عن العنصر الثاني والأهم في عملية غلق ملف مستحقات الرياضيين، فهي المرئيات التي سيعلن عنها سموه لعدم تكرار تأخر دفع المستحقات، تلك المرئيات التي ستغلق الملف كليًا بتعاون الجميع.

الجميع اليوم يقف أمام مسؤولية وطنية للحفاظ على مكتسبات الرياضة البحرينية، فمن خلال أتباع الأندية والرياضيين بالإجراءات التي سيعلن عنها ضمن خطة سمو الشيخ ناصر بن حمد، ناهيك عن التشريعات والقوانين التي تمنع الأندية والرياضيين من تكرار تلك المعضلة الرياضية وفتح ملف المستحقات من جديد. كلنا أمل أن يكون لقاء سموه اليوم بالرياضيين جسرًا آمنًا كما عوّدنا سموه، للوصول لتحقيق طموحات الشارع الرياضي البحريني.

وختامًا، للكلمة حق وللحق كلمة، ودمتم على خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها