النسخة الورقية
العدد 11182 الأربعاء 20 نوفمبر 2019 الموافق 23 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:36AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

في عهد الشيخ علي «بو خالد» أتت فرحة الوطن

رابط مختصر
العدد 11095 الأحد 25 أغسطس 2019 الموافق 24 ذو الحجة 1440

سبقني الزميل العزيز والمميز محمد قاسم (بو بدرية) عندما تتطرق ومن دون مقدمات عن فرحة الوطن التي عاشتها مملكة البحرين بعد فوز منتخبنا الوطني ببطولة غرب آسيا، هي بحق فرحة عاشها الوطن في مسيرة المنتخب، نعم فرحها عشناها وعاشها كل من يعشق هذه الأرض الطيبة، نعم تحققت الفرحة حتى وإن طالت مدتها، المهم أنها أتت بعد سنوات عجاف عاشتها الكرة البحرينية.

بالطبع المنتخب بكامل نجومه من لاعبين، «ماركة بحرينية خالصة» من دون أي شوائب وإداريين ومدرب محنك استطاع أن يضع النقاط على الحروف المفقودة للكرة البحرينية؛ فهم الابطال الحقيقيون لهذا الإنجاز الرائع الذي دائما ما يقاتلون من أجل وضع اسم البحرين في مصاف الكبار ومنصات التتويج، وبالطبع وراء هذا الانجاز سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليقة قائد رياضتنا ورئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة، بو حمد هو الداعم الاول لهذا الانجاز الرائع، وهو سباق في تقديم يد العون والمساعدة للقطاع الرياضي، وايضا لا ننسى مباركة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الاول لرئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية في تنفيذ الرؤى والتطلعات ومساهمات سموه الفاعلة للحركة الرياضية.

 بيت الكرة او الاتحاد البحريني لكرة القدم والذي يقوده قائد الكرة البحرينية الشيخ علي بن خليفة آل خليفة، هو قائد محنك، ولا يحتاج الى اشادة اكثر من كاتب هذه السطور، عمله واضح وبين، في عهد بو خالد قفزت كرة القدم البحرينية في تصنيفها ومستوياتها الى مرتبات افضل من ذي قبل، في عهد بو خالد اتت فرحة وطن، عندما حقق الاحمر بطولة غرب اسيا، في عهد بو خالد مشاركات المنتخبات العمرية مستمرة خارجيا. بالطبع ان اعضاء مجلس الاتحاد يضعون خطط مشاركات المنتخبات فكثرة تلك المشاركات تولد المنافسة للرياضة البحرينية، وبالمشاركات اتت بطولة غرب اسيا واتت معها فرحة الوطن، وهنا لابد أن نقدم تهنئة خالصة للزميل العزيز محمد ابراهيم الحمادي عضو الاتحاد البحريني ورئيس الوفد للبطولة، والتي تحققت البطولة في وجوده بكربلاء، بو حمد كان وجه السعد على الاحمر، هو يعمل بصمت ومن دون اي ضجيج اعلامي.

 

 همسة:

 الكثير لا يعلمون ان التجاوزات التي تحصل في الاندية سببها الاول والاخير هو ضعف الجمعيات العمومية، فهي لا تحرك ساكنا حيال اي تجاوز تحصل بالأندية، العضو او الناخب فقط يجدد اشتراك العضوية وتصدر له بطاقة وينتهي الامر عند هذا الحد، يستلم البطاقة ويضعها في المحفظة حتى تنتهي مدة اشتراكها، المهم انه يملك عضوية النادي الفلاني لكي يتباهى فيها، وهو اصلا لا يعرف ان بالعضوية يستطيع محاسبة أعضاء المجلس الذين انتخبهم، لكن ربعنا (خبر خير) لهذا نشاهد التجاوزات التي تحصل في الاندية فلا حسيب ولا رقيب، ووزارة الشباب لا تتحمل اي مسئولية اذ لا تستطيع عمل اي شيء في ظل عدم وجود اي شكوى من اعضاء الجمعية العمومية، لهذا نرى اعضاء المجلس تبقى لأطول مدة ممكنة على الكرسي وهي منتهية الصلاحية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها