النسخة الورقية
العدد 11182 الأربعاء 20 نوفمبر 2019 الموافق 23 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:36AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

إنجاز كروي رائع

رابط مختصر
العدد 11087 السبت 17 أغسطس 2019 الموافق 16 ذو الحجة 1440

الرد جاء هذه المرة من أرض الملعب ومن ملعب استاد كربلاء بالجمهورية العراقية ليكون بداية الانطلاقة القوية التي افرحت البحرين ملكا وحكومة وشعبا من ابنائها الذين ترجموا اقوال قائد الشباب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إلى واقع ملموس بعد ان أعلن التحدي في عام الذهب بأن كرة القدم البحرينية ستكون ضمن خطة واولويات جلالة الملك المفدى حفظه الله وحكومته الرشيدة لتحقيق ما نصبو إليه جميعا وهو رفع اسم البحرين عاليا.

قول وفعل ونحن متفائلون بك بو حمد ونتطلع للمزيد ان شاء الله من النجاحات التي تؤكد ما تشعر به لقيادة السفينة الرياضية لبر الامان.. وتحقيق الانجازات بعد ان وعدت بأن أهدافك الرئيسية الوصول لكأس العالم وها نحن نحقق البداية ببطولة غرب آسيا.. بعيدا عن المجاملات لقد كنا جميعا نعلم بان هذه المشاركة كانت في طار الاستعداد للفريق الا ان المدرب البرتغالي سوزا مع اول بداية له فاجأ الجميع بطريقة لم نتعودها طيلة مشوارنا مع كرة القدم لتكون بهذه الصورة فالهدوء أولا وطريقة اللعب ثانيا بالسهل الممتنع دون الاعتماد على الاسماء كان لها مفعول السحر على الفريق واعادة اثنين من خيرة اللاعبين للصورة من جديد الحارس محمد جعفر والمهاجم اسماعيل عبداللطيف يضاف لذلك ان المدرب اعطى الفرصة لجميع اللاعبين للمشاركة وتقديم كل ما لديهم وهذا ما يحدث لاول مرة من مدرب للمنتخب الوطني ونجح في ذلك ولله الحمد.

 ان متابعة واهتمام بوحمد شخصيا والحرص على نقل تحيات الرياضي الاول في مملكتنا الغالية جلالة الملك المفدى حفظه الله كان الحافز الاكبر لهؤلاء اللاعبين لتقديم افضل ما لديهم شاهدنا فريقا متوازنا مترابطا ينقل الكرة بسلاسة وهدوء ويضيع الفرص التي تؤكد وجود هجمات.

لاشك بان توجيهات سمو الشيخ ناصر للاخوة رئيس واعضاء اتحاد كرة القدم واختيار الجهاز الاداري المتمكن الذي يستطيع ان يصل لاعبين بطريقة تؤكد مدى قدرة القائمين على الجهاز له دور ايضا.

ان ما تحقق ليس الا بداية افرحت الشعب البحريني ككل وجعلتهم يشعرون بالسعادة والفرحة لهذا الانجاز الذي لم يتحقق الا مرتين الاولى عسكرية والثانية عربية، لذلك فان امامنا جميعا مهمة قادمة ستكون اصعب ولها خطوات للتأهل للافضل والاحسن ومطلوب منا الاهتمام اكثر وتوفير كافة الامكانيات لانجاح مهمة اتحاد كرة القدم أولا والجهاز الفني بقيادة البرتغالي سوزا اضافة لما اشار إليه سمو الشيخ ناصر إلى اننا نشعر جميعا بان هؤلاء اللاعبين سيكونون خير سفراء للبحرين في المحافل الكروية القادمة خاصة وان لدينا مشاركتين قادمتين في آسيا ايضا ومنها البطولة الآسيوية والتصفيات العالمية القادمة.

تمنياتنا بالتوفيق للجميع وشكرا لجلالة الملك على اهتمامه وتكريمه ابنائه اللاعبين بعد العودة محملين بكأس بطولة غرب آسيا التي ستكون بداية الانطلاقة للكرة البحرينية التي نتمنى لها التألق والتواصل لتمثيلنا على أعلى المستويات والله الموفق.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها