النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11183 الخميس 21 نوفمبر 2019 الموافق 24 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

طائرة كأس العالم 2026

رابط مختصر
العدد 11075 الإثنين 5 أغسطس 2019 الموافق 4 ذو الحجة 1440

الحديث وبتصرف لجويل سكوت أوستين مؤلف وواعظ تلفزيوني أمريكي:

 أحد أصدقائي الذي يعمل طياراً أخبرني يوماً أن هناك أربعة مبادئ لتقود طائرة فهناك (الارتفاع، الدفع، الوزن، السحب) فعليك أن تضع في حسبانك كل هذه المبادئ كي تتأكد أن الطائرة سوف تطير.

معظم الناس يخطئون في أخذ هذه التصنيفات، هناك أشخاص يرفعونك ويسعدون يومك ويجعلونك تشعر بالسعادة حيال ذاتك، حين تغادرهم تشعر بالسمو في خطواتك أنهم أشخاص يرفعونك، وهناك أشخاص يدفعونك أنهم يحفزونك ويلهمونك ويتحدونك كي تمضي قدما وتحقق أحلامك، أنهم دافعون. 

ثم أن هناك أشخاصاً هم الوزن، أنهم يجرونك الى الأسفل، حين تغادرهم تشعر بالثقل وعدم الشجاعة والسلبية وانك أسوأ من ذي قبل، رابعاً هناك أشخاص يسحبونك، انهم دوماً لديهم قصص حزينة، أنهم دوماً في حاجة ويتوقعون منك أن تبهجهم وأن تحل مشاكلهم وتحمل أعباءهم الثقيلة، في الحياة تواجه دوماً أشخاص من هذه التصنيفات الاربع المختلفة.

من الصعب أن تبقي نفسك متشجعاً، لا تتحمل مسئولية سعادتهم، نعم هناك اوقات نحتاج بها الى أن نكون أذناً صاغية ونساعد شخصاً ما على أن يعود الى الطريق الصحيح لكن هذا يجب أن يكون بشكل معقول وليس أن تكون دراما مستمرة، فأنت لديك ما يكفي من الدراما في حياتك فلا يمكن أن تأخذ كل هذه السلبية الى داخلك وتتوقع أن تصل الى ما تتمناه.

هناك طائرة بدأت الاقلاع الى كأس العالم 2026، وهناك من يريد لها الارتفاع ودفعها باتجاه تحقيق ذلك الهدف غير المسبوق، وهناك من يضع الاوزان الثقيلة كالبنية التحتية لرياضة كرة القدم ويسحب باتجاه عمقها ومشاكلها وبأهمية انجاز مشروع كرة قدم صحيح ومتكامل ومن ثم ممكن التفكير بالاقلاع.

في الوضع الاقتصادي الراهن أميل قليلاً الى الارتفاع والدفع باتجاه الاقلاع الى التأهل لكأس العالم حتى حدوث الأفضل، وأعي أن هذا الهدف الأستراتيجي عمره سنوات حتى التأهل لنهائيات كأس العالم 2026، وسيكون فيه عمل كثير ويجب أن يكون كذلك وتلك فترة ليست بهينة لتحقيق هدف ولابد من حدوث تغييرات سنلمسها وستكشفها الأيام والشهور القادمة بل والسنوات ايضا وستتحقق منافع.

وأذكر في الوقت نفسه بأهمية التوازن في مشاريعنا الرياضية والعمل على تطوير البنى التحتية لكافة المؤسسات الرياضية والتي لمسنا لها مؤخراً شيئاً من التطوير بتغيير قياداتها (وزارة شؤون الشباب والرياضة، اللجنة الأولمبية البحرينية) وبأفكار مالية واستثمارية جديدة وبتنظيم إداري هيكلي ننتظر له انعكاساً ايجابياً على مستوى الأداء وعلى أن لا ننتظر كثيراً كون قائد طائرة الاقلاع للإنجاز قريب من الجميع يصغي ويعمل بإصرار حديدي مع من يريد الارتفاع والدفع بالمشروع ويتفهم بذات الوقت واقعية من يذكر بأوزان الوضع الرياضي المثقل، معتبراً ومتحدياً بأن الوضع الاقتصادي الحالي للدولة لن يشكل أمامه حاجزاً وستقلع الطائرة لا محالة آخذاً بعين الاعتبار كل مبادئ الاقلاع الاربعة (الارتفاع، الدفع، الوزن، السحب).

بالنوايا الحسنة وبهدفنا الأسمى والأوحد بأن البحرين وجهتنا وتستحق منا الأفضل سنقبل كل تحديات الارتفاع والأوزان وسيبقى الأمل بقيادتنا لا حدود له والثقة بأن الاختلاف فيما بيننا لن يفسد للبحرين هدفا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا