النسخة الورقية
العدد 11150 السبت 19 أكتوبر 2019 الموافق 19 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:19AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:40PM
  • المغرب
    5:06PM
  • العشاء
    6:36PM

كتاب الايام

كلام تكتيكي: كيف سيلعب برشلونة مع رباعي خط النار!

رابط مختصر
العدد 11055 الثلاثاء 16 يوليو 2019 الموافق 13 ذو القعدة 1440

أعلن حامل لقب الدوري الإسباني نادي برشلونة مطلع هذا الأسبوع التعاقد مع النجم الفرنسي أنطوان غريزمان مقابل 108 ملايين جنيه إسترليني وبراتب سنوي يبلغ نحو 15 مليون جنيه إسترليني ليحسم العملاق الكتالوني بشكل رسمي إحدى أهم صفقات هذا الموسم.

ولا يبدو أن البلوغرانا اكتفى بهذا التعاقد، بل إنه يسعى ليكوّن خط هجوم قد يكون الأكثر فتكا في تاريخ كرة القدم، خصوصا في ظل الأنباء التي تشير الى اتفاقه مع نيمار «شفهيا» من أجل العودة الى أسوار الكامب نو، وما يعيق الصفقة حاليا فقط هو مطلب باريس سان جيرمان الفرنسي بمبلغ مالي ضخم من أجل التخلي عن الفتى البرازيلي، الأمر الذي قد يربك حسابات برشلونة، خصوصا من ناحية قانون اللعب المالي النظيف.

ومن خلال هذا التقرير والكلام التكتيكي سنستعرض أهم خطط برشلونة وكيف سيلعب في ظل تواجد مثل هؤلاء النجوم في خط هجوم واحد إضافة الى ليونيل ميسي ولويس سواريز وفقا لما نشرته صحيفة ماركا، وهل سيكون المدرب إرنستو فالفيردي قادرا على جمع هؤلاء النجوم في تشكيلة واحدة؟

أولا: تشكيلة (4-2-4): سيعطي هذا الرسم قوة لا يستهان بها بالنسبة للهجوم الكتالوني، إذ سيضع ميسي وسواريز بمركز الهجوم صراحة مع دعم ناري من الأجنحة الهجومية نيمار وغريزمان، إلا أن هذا الرسم سيخلق لبرشلونة مشاكل في خط الوسط الدفاعي وضغطا كبيرا على سيرجيو بوسكيتس والوافد الجديد فرانك دي يونغ، ما يجعل النادي الكتالوني عرضة للهجمات المضادة التي قد توضعه بأزمات في غنى عنها.

ثانيا: تشكيلة (4-2-3-1): يبدو أن هذا الرسم يعطي توازنا أكثر لخط الوسط، ويمنح سواريز حرية التحرك في مركز رأس الحربة، كما أنه سيضيف قوة هجومية هائلة بمشاركة ميسي خلف المهاجم كلاعب رقم 10، ما يعني خلق الكثير من المشاكل لدفاعات الخصم.

ثالثا: تشكيلة (4-3-2-1): قد يضطر فالفيردي لاستبعاد أحد نجومه نتيجة لهبوط في المستوى أو لخلق توازن أكثر ومساندة جيدة من خط الوسط للشق الدفاعي بتواجد راكيتيتش مع بوسكيتس ودي يونغ، ما يعني استبعاد سواريز نظرًا لهبوط مستواه مقارنة بما قدمه سابقا وكذلك كبر عمره (32 عاما)، ما يجعل ميسي اللاعب رقم 9 وبدعم من غريزو ونيمار على الأجنحة.

اللعب بهذه الطرق سيعني شيئا واحدا، أن البارسا قد يدرج في صفقته مع البي أس جي للحصول على خدمات نيمار عثمان ديمبيلي أو فيليب كوتينيو إضافة لمبلغ 150 مليون يورو، ما يؤكد خروج أحدهما أو كلاهما هذا الصيف من برشلونة خصوصا في ظل عدم إقناعهما من ناحية الأداء والمستوى الموسم الماضي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها