النسخة الورقية
العدد 11062 الثلاثاء 23 يوليو 2019 الموافق 20 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:29AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:30PM
  • العشاء
    8:00PM

كتاب الايام

نجــــم المدينــة الأنيـــق.. سميــر قاهـــري

رابط مختصر
العدد 11033 الإثنين 24 يونيو 2019 الموافق 21 شوال 1440

عند الحديث عن مركز الارتكاز في كرة السلة ستخطر في مخيلة أي سلاوي الالتحامات القوية واللعب العنيف تحت الحلق، ولكن هذا اللاعب اختلف في لعبه عن باقي لاعبي الارتكاز فأبهر الجميع بأناقة وذكاء في اللعب الدفاعي والهجومي فهو أحد النجوم الذين برزوا في نهاية الثمانينات وحقبة التسعينات، فعندما تذكر نادي مدينة عيسى لكرة السلة لابد أن يكون في مقدمة الأسماء.

 

بدايته:

كأي لاعب بدأ سمير حياته في لعب كرة القدم في الحوار والمدرسة سنة 1983 ولكنه كان يحب لعب كرة السلة كثيرًا فكان ضمن اول فريق للمينى باسكت والأشبال في نادي مدينة عيسى عندما تم تشكيله عن طريق الإداري المخضرم جمشير فيروز سنة 1984، وكان معه من اللاعبين نضال ضيف وأحمد ضيف وحسن عجاج وغيرهم.

 

 

تألقه:

برز سمير في فئتي الناشئين والشباب تحت قيادة المدرب محمد جمعه فكانت له كاريزما خاصة في اللعب وكان معه من اللاعبين عادل عراد واحمد فرج ورائد ووائل فمن المباريات التي لا تنسى لسمير عندما استطاع تسجيل 23 نقطة على نادي المنامة واخراجه من مربع دوري الناشئين سنة 1986، وفي سنة 1987 استطاع ان يقود نادي مدينة عيسى مع زميل دربه عادل عراد للمباراة النهائية لدوري الشباب ضد نادي الحالة، ما ساعده ذلك على ان ينضم للفريق الأول تحت قيادة الكابيتانو المخضرم إبراهيم مهنا الذي كان يدرب نادي مدينة عيسى للرجال سنة 1988، وكان الفريق يضم راشد وحسن الحربي وعادل صباح وغيرهم وعند الحديث عن الدوري المحلي للرجال فقد تعاقد نادي مدينة عيسى مع المدرب التونسي خليل بن عامر سنة 1991، فهو الذي ساعد سمير وجعل منه لاعب خطر يستطيع اللعب في اكثر من مركز، ما جعل المدرب مندوزا لان يضمه لمنتخب الرجال للمشاركة في بطولة الخليج في الامارات سنة 1992، وكان معه من اللاعبين أحمد مال الله وياسر بونفور وعقيل ميلاد وعبدالله الفحل ومحمد مليح ومحمد سالم وغيرهم ومن ثم تعاقد النادي مع شيخ المدربين نجاح ميلاد، واستطاع مع سمير قاهري والجوكر عراد وبقية زملائه بالفوز ببطولة الدرجة الثانية حيث كان سمير من الأسباب الرئيسية بالفوز سنة 1993، وكان معه من اللاعبين واحمد فرج وعادل جواد وعبدالله شريده وحسين قاهري وغيرهم وكان معه الإداريين المخضرمين جمشير وحسن عجاج، ومنذ هذا اليوم الذي صعد فيه نادي مدينة عيسى للدرجة الأولى ظل ينافس الافرقة وكان ضلع من اضلاع المربع الذهبي في فترة التسعينات، ومن المباريات التي لا تنسى لسمير كانت ضد نادي الخليج حيث سجل سمير في هذه المباراة 32 نقطة وكان اغلب نجوم الفريق قد خرجوا بـ5 أخطاء شخصية وفي سنة 1996 تم ضمه للمنتخب المشارك في بطولة الخليج التي أقيمت في الرياض تحت قيادة المدرب لمخضرم عيدالرحيم محمد (ديم) وكان معه من اللاعبين نوح نجف وشهرام وخليل عباس واحمد مال الله وايوب حاجي ومرتضى محمد وحسين قاهري واسامة عتيق وغيرهم ولم تكن سنة 1997 جميلة في تاريخ سمير اذ ضمه المخضرم اندروا يونغ للمنتخب المشارك في بطولة اسيا في الرياض، ولكن لعنة الإصابة حرمته من المشاركة وتوقف سمير عن اللعب سنة 2009 واتجه بعدها لتدريب الفئات السنية.

 

 

إنجازاته:

• بطولة الدرجة الثانية للرجال سنة 1993.

مشاركاته مع المنتخب:

• بطولة الخليج في الإمارات سنة 1992

• بطولة الخليج في الرياض سنة 1996.

سمفونية حزينة:

ما يثير استغراب سمير انه لم يستدعِ؛ لأن يكون ضمن الطاقم التدريبي لمنتخبات الفئات السنية، وتم استدعاء مدربين يدربون الأندية في غير فئة المنتخب.

الختام:

يعتبـر سمير من أبرز اللاعبين في تاريخ نادي مدينة عيسى.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها