النسخة الورقية
العدد 11151 الأحد 20 أكتوبر 2019 الموافق 20 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:19AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:40PM
  • المغرب
    5:06PM
  • العشاء
    6:36PM

كتاب الايام

المنامي الخلوق.. خالد محمود

رابط مختصر
العدد 11023 الجمعة 14 يونيو 2019 الموافق 11 شوال 1440

 

من النادر أن تجد لاعب كرة سلة لم يتدرج من الفئات السنية ويلعب في سن متأخرة يكون نجمًا يحسب له ألف حساب، فهو من اللاعبين القلائل الذين لا تشعر بوجودهم في الملعب ولكن في نهاية المباراة تستغرب من إحصائياته، ليس بعدد النقاط الكثيرة وإنما في الأمور المهمة المكملة في عملية الفوز، كالـ(ريباوند)، سواء في الدفاع أو الهجوم أو تسجيل النقاط من الفرص الضائعة، فشخصية اليوم عكست التوقعات، وأبهر الجميع بمستواه ليكون أحد النجوم الذين فازوا مع المنامة في أول بطولة دوري وكأس سنة 1990 وبطولة مجلس التعاون للأندية ابطال الدوري سنة 1994.

بدايته:

لم يلعب كرة السلة في أي من نوادي البحرين، وإنما كان يمارسها في الجامعة وفي الحواري مع زملائه، فدعاه زميله لاعب نادي المنامة صلاح عبدالكريم إلى الانضمام الى نادي المنامة بعد أن شاهد مستواه في دوري الجامعات، فكان ذلك سنة 1986.

تألقه:

كان تألق النجم الخلوق خالد محمود في الفريق الأول منذ بداية انضمامه الى نادي المنامة؛ لما يمتلكه من طول قامة وأيضا لما يمتلكه من دفاع قوي وبنية جسمية تستطيع إيقاف أغلب النجوم، إذ دفع به المدرب المرحوم رضا بقال سنة 1986 ليلعب أول مباراة كانت ضد نادي القادسية، فأبهر الجميع بمستواه بالرغم من عدم تدرجه للعب كرة السلة في الفئات السنية، فحجز لنفسه مكانًا في الفريق بالرغم من وجود كوكبة من النجوم أمثال عبدالله جاسم وفؤاد العباسي وأحمد غلوم وغيرهم، وعند الحديث عن الدوري المحلي لا يمكن نسيان موسم سنة 1987 إذ برز خالد بشكل كبير، خصوصًا بالمباراة التي كانت ضد النادي الأهلي المرصع بالنجوم، فقد استطاع أن يوقف الأمريكي ستان وأن يسجل 14 نقطة كانت كفيلة بالفوز على النادي الأهلي، وفي سنة 1988 استُدعي للقائمة الأولية لمنتخب الرجال الذي يودّ المشاركة في بطولة الخليج في الرياض، لكن ظروف عمله أجبرته على تقديم اعتذاره للمنتخب. أما موسم 1989-1990 فيُعد هذا الموسم الذي لا يمكن أن ينساه أي منامي، إذ استطاع ان يفكّ حصار النادي الأهلي والفوز لأول مرة تحت اسم (نادي المنامة) بعد الدمج بين أوال والفردوسي، ببطولتي الدوري والكأس، فقد كان لخالد دور مهم خصوصًا في الجانب الدفاعي والتقاطه للكرات تحت الحلق ومساعدته الفعّالة لباقي النجوم في التسجيل، وكان معه من اللاعبين عبدالله جاسم وأحمد غلوم ونوح نجف وشهرام ويوسف حاجي ونادر أسيري وغيرهم، وكانوا تحت قيادة المدرب الأمريكي بل كوتس ومساعديه سلمان رمضان وأحمد حمزة الذي كان له أيضًا دور بارز في أن يدفع بخالد للعب؛ لثقته بإمكانيته في عمل الفارق. وعند الحديث عن بطولة مجلس التعاون للأندية التي أقيمت في البحرين سنة 1994 كان لخالد إسهام فعّال في فوز المنامة باللقب، وخصوصًا في مباراة الهلال السعودي التي برز فيها دفاعيًا وهجوميًا، وكان معه من اللاعبين عبدالله جاسم ونوح نجف وشهرام ويوسف حاجي ونادر أسيري وغيرهم، وكانوا تحت قيادة المدرب الأمريكي بل كوتس ومساعديه سلمان رمضان وأحمد حمزة، إذ كانت هذه البطولة هي ختام مشوار خالد الرياضي البسيط الذي امتد إلى 8 سنوات فقط؛ وذلك لانشغاله بظروف العمل.

إنجازاته:

• يملك في رصيده 4 بطولات للدوري أعوام 1990، 1991، 1992، 1993.

• يملك في رصيده بطولتين للكأس أعوام 1990، 1993.

• الفوز ببطولة مجلس التعاون للأندية التي أقيمت في البحرين سنة 1994.

 

الختام:

يُعد خالد محمود من اللاعبين الذين تميزوا بالأخلاق العالية داخل وخارج الملعب، وكان من اللاعبين الجادين في التمارين واللعب بإخلاص في الملعب، وأيضًا من اللاعبين المحبوبين جدًا من جميع اللاعبين المدربين في البحرين.

 

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها