النسخة الورقية
العدد 11123 الأحد 22 سبتمبر 2019 الموافق 23 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:03AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

برافو العليوي.. ورحم الله بوفهد

رابط مختصر
العدد 11016 الجمعة 7 يونيو 2019 الموافق 4 شوال 1440

سعدت كثيرا بالخطوة المميزة التي تؤكد عمق الروابط الأخوية بين أبناء مملكتنا الغالية بشكل عام والمحرقاوية بشكل خاص، وذلك حينما حرص الأخ العزيز والقدير في أمور التسويق بمختلف أنواعه وأشكاله محمد العليوي الذي أكد من خلال تنظيم ورعاية بطولة المرحوم خالد فهد، أننا ولله الحمد لاتزال العلاقات الوطيدة التي تربط بيننا موجودة، فكانت فرصة لابن المحرق للسعي لتقدير أخيه ورفيق الدرب اللاعب السابق خالد فهد وهو من عائلة رياضية جديرة بالتقدير والاحترام، حيث كان لابنائها تواجد ومكانة رياضية تستحق الاحترام والتقدير.
ان اقامة مثل هذه البطولات الأخوية أمر مطلوب، وهي التي تجمع أبناء البحرين الغالية في اللعب وممارسة هوايتهم المحببة وسط جماهير عشقتهم وهتفت باسمائهم طيلة سنوات تألقهم الكروي.
فقد استطاع أخونا محمد العليوي بمشاركة ومساندة من «عيال العطوان» أن يقدموا نموذجا رائعا وبعطاء وحرص من كافة الأندية الوطنية التي لعبت بأسمائها وسط مدينة المحرق العتيدة. كانت فرصة لهولاء النجوم الذين كانت فرحتي كبيرة بالالتقاء بهم ومعهم في الملعب الصغير بكازينو المحرق، وجميعهم يشعرون بالفخر والسعادة للمشاركة والمساهمة في تكريم أخيهم الراحل خالد فهد.
وقد حرص رئيس اتحاد كرة القدم الشيخ علي بن خليفة آل خليفة على الحضور والمساهمة مع اللجنة المنظمة للبطولة والحضور الكرام على تأكيد القيام بالواجب، فلهم جميعا الشكر والتقدير والاحترام على هذه المبادرة الأخوية الطيبة التي تستحق منا أن نشكره ونؤكد على نجاحه في التسويق، والذي أتمنى أن يستفيد منه الأخوة بمجلس إدارة نادي المحرق العتيد واتحاد كرة القدم في ضمه إلى لجنة التسويق، رحم الله الفقيد الراحل خالد فهد العطوان وتغمده بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته.

المطبلون والمزمرون
في كل فرصة أو يوم يخرج علينا أحد الأشخاص للاشادة ببرنامج ملعب (KIDS) الذي تطرقت إليه شخصيا لعدم ملائمة التوقيت الذي يعاد فيه البرنامج، وذلك بعد منتصف الليل، وخاصة وأنه برنامج خاص بالأطفال، وهذا التوقيت ليس مناسبا وملائما للعرض في هذا التوقيت، وما عدا ذلك فإنني تطرقت إلى مواضيع هامة في الشؤون الإدارية التي تحتاجها القناة الرياضية، ولكن يظهر أن سوء الفهم أو الوصول إلى ما يمكن تحقيقه من أهداف هؤلاء المطبلين والمزمرين لاعادة الحديث بمناسبة أو من دونها عن البرنامج، وأتحدى أي واحد منهم أن يوضح أنني قد أسأت للبرنامج رغم عدم قناعتي بالكامل أن تقدمه «دلوعة الشاشة» في القناة الرياضية التي بدأت تناشد مثل هؤلاء للكتابة بقصد لا يعلم إلا الله ماذا تريد منه.
إنني على استعداد لمواجهة أي كان من هؤلاء وتوضيح الأسباب التي تجعلهم يتطرقون لذلك، أما إذا كان القصد صعود السلم؛ فإنني أبشركم بأنكم لن تصلوا إلى القمة طالما هذا توجهكم. تحياتي للجميع والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها