النسخة الورقية
العدد 11060 الأحد 21 يوليو 2019 الموافق 18 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:27AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:31PM
  • العشاء
    8:01PM

كتاب الايام

شكرًا ناصر بن حمد.. حققت أحلام عيال الفرجان

رابط مختصر
العدد 11014 الأربعاء 5 يونيو 2019 الموافق 2 شوال 1440

كم أسعدني وأفرحني القرار الحكيم الذي اتخذه (أمير الشباب) سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة بإنشاء 100 ملعب شعبي في الفرجان، في شتى مناطق البحرين من مدن وقرى. 

إن اتخاذ هذا القرار الحكيم حتما سيكون مردوده إيجابيا في المستقبل القريب على الشباب الرياضي والرياضة البحرينية بشكل عام، ولعبة كرة القدم بشكل خاص. 

ولقد تطرقت شخصيا في عمود سابق من أعمدتنا (هجمة مرتدة) قبل سنتين بالضبط من الآن، وبالذات في عدد صحيفة «الأيام» رقم 10286 يوم الأربعاء 12 رمضان 1438 هجرية الموافق 7 يونيو 2017، تحت عنوان (غابت الساحات في الفرجان فغابت المواهب الكروية والنجوم)، حتى جاء اليوم المنتظر في قرار سمو الشيخ ناصر الصائب بإنشاء تلك الملاعب التي نأمل أن تكون على المستوى المطلوب من حيث المرافق الخاصة بالملاعب من غرف صغيرة للتبديل والمرافق الصحية اللازمة للجنسين (ذكور وإناث)، ومكتب للأمن والإدارة والأرضية الجيدة التي لا تعرّض مستخدمي هذه الملاعب للإصابات -لا قدر الله-. 

لعلّ إنشاء تلك الملاعب وبهذا العدد الكبير سوف يحقق تطلعات وأمنيات وأحلام الشباب والناشئين والبراعم في شتى مدن وقرى البحرين في إيجاد متنفس لهم وفي منطقتهم، لكي يفرغوا طاقاتهم البدنية ومواهبهم الفنية في الألعاب الرياضية، وبالذات اللعبة الشعبية الأولى في العالم كرة القدم. 

ومن هذا المنبر الإعلامي البسيط، فإن من واجبنا توجيه النداء إلى جميع شباب وأهالي جميع فرجان البحرين الغالية إلى المحافظة على تلك المنشآت والملاعب التي سوف يتم إنشاؤها، وألا يطولها للتخريب والتكسير والعبث الطفولي بها. ويجب على جميع الأهالي التعاون في الوقوف صفا واحدا في وجه من تسوّل له نفسه في العبث في مثل هذه المنشآت العامة التي وضعت لراحة المواطنين والترفيه عنهم. 

وإن المحافظة على المنشآت العامة لهي من الواجبات الوطنية تجاه وطننا، والتي يجب على الجميع الالتزام بها من مواطنين ومقيمين. 

وكذلك يجب على الجهة المسؤولة عن إنشاء هذه المرافق وضع الحراسة الكاملة للمشروع وتجهيز الملاعب بالكاميرات الأمنية، لكي نحافظ عليها بالشكل المطلوب وتستمر أطول مدة زمنية ليستفيد الجميع منها. 

خلاصة الهجمة المرتدة.. من وجهة نظرنا الخاصة والمتواضعة، حتى يرى هذا المشروع الحيوي المفيد والهادف النور وتكتمل أهدافه النبيلة، نقترح من الآن تشكيل لجنة خاصة لهذا المشروع تضم أصحاب الخبرات الرياضية والكفاءات الوطنية المخلصة لهذا الوطن، بحيث يبدأ عملها حالا في وضع التصور المطلوب لأماكن إنشاء الملاعب وتوزيعها على حسب الكثافة السكانية للمناطق والقرى، حتى تخدم جميع شباب الوطن بشكل متكافئ ومتساوٍ، ومن مهمة اللجنة اختيار العناصر والكوادر الفنية والإدارية لمباشرة طرق وأساليب استخدام تلك الملاعب واكتشاف المواهب الرياضية، وتسهيل مهمة انضمام تلك المواهب إلى الأندية في تلك المدن والقرى لكي يتم صقلها ورعايتها بالشكل العلمي السليم الذي معه من الممكن صناعة النجوم الرياضية مستقبلا لحمل راية الوطن الغالية والدفاع عنها في المحافل الإقليمية والعالمية. 

فشكرا جزيلا من القلب إلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة (نصير الشباب والرياضة). 

وللحديث بقية حتى يرى هذا المشروع النور على أرض الواقع.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها