النسخة الورقية
العدد 11092 الخميس 22 أغسطس 2019 الموافق 21 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:50AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:08PM
  • العشاء
    7:38PM

كتاب الايام

ليلة سقوط برشلونة أفرحت الجماهير الأخرى

رابط مختصر
العدد 10988 الجمعة 10 مايو 2019 الموافق 5 رمضان 1440

عندما يسقط الكبار تخرج أقلام الانتماءات والمحسوبيات للتمجيد والتطبيل لفريق دون غيره، وهي التي من المفترض ان تكون حيادية في كتاباتها وطرحها، بعد خسارة برشلونة من ليفربول أحد الفرق التي لم تفز بالدوري الإنكليزي منذ 30 سنة، اصبح بنظرهم ان ليفربول هو المرشح الاقوى لدى الجماهير الرياضية و(المدريدية) للفوز بدوري الابطال، والمتعارف عليه ان الفريق الإنكليزي لديه جماهير محدودة فقط تعد على اصابع اليد، ولكن بعد الفوز خرج الكل يهلل لليفربول وكأنهم هم بحق يعشقون الفريق.

البطولة لم تنتهِ بعد ولا تزال تحمل في طياتها المباراة النهائية، والتي سيكون توتنهام طرفا فيها، ومن الممكن ان يتغير فيها المسار حسب ما قدم الفريق في البطولة، (كل شيء جايز)، فتوتنهام كانت تفصله دقيقة للخروج من دوري الابطال، لكن وجد نفسه في النهائي لأول مرة ليقابل ليفربول بنهائي إنكليزي خالص، وقد كشفت استطلاعات الرأي عبر برامج التواصل الاجتماعي بعد انتهاء المباراة، أن الغالبية يرون أن فريق ليفربول بقيادة مديره الفني كلوب هو المرشح الاقوى للفوز بلقب المسابقة، بعد سنوات عجاف صام انصاره ومشجعو الفريق عن معانقة كأس دوري الابطال لفترة من الزمن، وبطولة الدوري التي لم يفز بها منذ 30 سنة تقريبا.

لنعود لعشاق فريق ليفربول او بالأصح ممن هم ضد برشلونه هنا والتي اخذت على مدار ثلاثة ايام تنشر في برامج التواصل الاجتماعي عن فوز الفريق الانكليزي وتخرج كل انتماءاتها للملكي المدريدي وبشكل فاضح، وهي التي من المفترض ان تكون حيادية ومتزنة في الطرح والتحليل لمباراة برشلونة وليفربول، لكن ما عشناه وتصفحنا يدفعنا للقول انه مازالت هناك اقلام براقة تطبل وتمجد لفرق دون اخرى، وهي لا ناقة لها ولا جمل في الموضوع، والمصيبة ايضا ان تلك الاقلام او الجماهير اخذت تشمت عندما يسقط الكبار، بالطبع اقصد برشلونة هنا.

همسة: 

نبارك لفريق ليفربول، هذا الفريق المكافح الذي يحاول بكل الطرق ان يفوز ليفرح محبيه الذين زاد عددهم عندما خسر برشلونة من ليفربول بالريمونتادا. ولا اروع من الليفر افرح به عشاق الفرق الاخرى قبل ان تفرح عشاق ليفربول محدودو العدد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها