النسخة الورقية
العدد 10999 الثلاثاء 21 مايو 2019 الموافق 16 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:19AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:20PM
  • العشاء
    7:50PM

كتاب الايام

الاهتمام بالأندية قبل المراكز الشبابية

رابط مختصر
العدد 10958 الأربعاء 10 أبريل 2019 الموافق 5 شعبان 1440

عرفنا في المحور الرياضي أن ديون العامة للأندية حتى 30 يونيه 2018 تبلغ اكثر من 8 ملايين دينار وهي نتيجة لتراكمات سابقة، وعرفنا ايضا أن هناك توجهًا لرفع عدد المراكز الشبابية وزيادة ميزانيتها وذلك بجمع تبرعات من القطاع الخاص، لا ندري كيف يتم الاهتمام بالمركز الشبابية قبل الاندية، وهي التي من المفترض أن تلقى الاهتمام والرعاية من قبل الجهات المعنية، فالمطلوب من الجهات الرسمية الراعية للنشاط الرياضي تقليص عدد المراكز الشبابية وزيادة عدد الأندية الرياضة وليس العكس، ومن المفترض أن تحتوى محافظة على عدد 5 أو 6 أندية رياضية متكاملة المنشئ وعلى مستوى عالٍ ومتتطور، وباقي العدد تكون كمراكز لرعاية الشباب لتأهيل القيادات الشابة وتنمية مهارتهم الإنسانية والإدارية والعلمية، من خلال ورش تثقفية حياتية مميزة بطريقة التعلم. 

فالدورات تكسبهم مهارات للعملية التربوية والذي يعتبر فیها الشاب والناشئ محورًا أساسيًا، ويجب أن لا نقتصر على هذا فقط، بل يجب مراقبة أداء هذه المراكز الشبابية ومدى تقدمها للخدمات والتسهیلات لدور ريادي ونوعي، وأن لا تكون المراكز للتجمع وتغزره الوقت ولعب الورق (كوت ستة) ومشاهدة التلفاز و(عقرة في فلان وفلتان)، ويجب رصد الميزانية للنشاطات ومتابعة مصروفتها أين والى من تذهب، فالميزانية تأتي من جهات حكومية وليست مالاً خاصاً حتى يتم بعثرتها هنا وهناك، والهدف منها تقدم كخدمات للشباب كما ذكرنا في الأسطر الاولى.

 

همسة:

لو رجعنا للأندية الرياضية لرينا أن هناك ضعفاً في الانجازات الرياضية على مستوى المشاركات الخارجية، بسبب أن ليس هناك اهتمام لها، لذا نرى أن الاندية لديها انعدام في تفريخ الفرق الرياضية الناشئة إلا من رحم ربي! وايضا ليس هناك عمل حقيقي صائب، من قبل مجلس إدارات الاندية والذي همهم الأول والاخير التثبت بالكرسي وكأنه خلق لهم وحدهم، أخيرًا نتمنى مجلس الإدارات تقديم برنامج لتطوير عمل الاندية ويتم التطرق للسلبيات والايجابيات، فالاندية هي التي تحمل هم الرياضة لدينا، وهي ايضا من المفترض أن تنفق والصرف عليها من أجل المحافظة على وجودها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها