النسخة الورقية
العدد 10999 الثلاثاء 21 مايو 2019 الموافق 16 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:19AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:20PM
  • العشاء
    7:50PM

كتاب الايام

«خطوة»... نحو تحول الأندية إلى شركات

رابط مختصر
العدد 10948 الأحد 31 مارس 2019 الموافق 22 رجب 1440

إن الخطوة التي اتخذها وزير شؤون الشباب والرياضة السيد أيمن بن توفيق المؤيد لإنشاء شركة استثمارية مملوكة لنادي المحرق من حيث البدء في مرحلتها الأولى بتسجيل أصول النادي بشكل كامل، والعمل على تسجيل وتوثيق المشاريع الاستثمارية التابعة للنادي، وتسجيل علامة وشعار النادي لحفظ هذا الحق واستخدامه في مشروعات قادمة، بالإضافة إلى إنشاء متجر رياضي يحمل اسم النادي لبيع مستلزمات النادي ويحقق الدعم للنادي، هناك الكثير ممن يجدها خطوة جيدة في الطريق الصحيح نحو تحويل الأندية الوطنية لشركات تجارية استثمارية قادرة على تحقيق الأرباح والعوائد المالية الكبيرة للنادي.. ولكن !
كيف لنا أن نحول أنديتنا إلى أندية شركات تجارية ونحن لا نملك البنية التحتية المتكاملة والتي تساعد على تنفيذ الخطط الاستثمارية؟ وهل فعلاً نمتلك الأرض الخصبة للاستثمار الحقيقي في الأندية؟ وهل لدينا فريق عمل متخصص ومؤهل لإدارة الأصول والاستثمارات التابعة للأندية؟ كل تلك التساؤلات تحتاج لمن يعرف معنى الاستثمار الحقيقي الذي لا يعترف بالعناوين الصحفية الرنانة أمام الرأي العام، ليس من الصعب إنشاء شركة استثمارية ولكن الصعوبة في إدارتها وتحقيق الأرباح والتقليل من المخاطر، ما نحتاجه يا سادة، أن نضع دراسات علمية للارتكاز عليها في تحديد اللبنة الأساسية للوصول إلى أهداف نجاح الخطوة الاستثمارية قبل البدء بإنشاء الشركات، تلك اللبنات القائمة على رأس المال والكوادر المؤهلة على إدارة المشاريع الاستثمارية، فالاستثمار لا يقتصر على تسجيل أصول النادي أو توثيق المشاريع الاستثمارية فحسب بل يرتكز عمله الأساسي في تحديد سياسة إدارة الشركة وتكوين فريق عمل فني ومتخصص في الأمور الاقتصادية والاستثمارية، ولديه القدرة على البحث عن فرص الاستثمار وتنويع مصادر الدخل ومتابعة متغيرات سوق الاستثمارات المحلي والخارجي.
مهما كانت الدوافع التي اتخذت عليها خطوة إنشاء شركة استثمارية مملوكة لنادي المحرق، أيها كانت الأسباب بسبب مواكبة معايير الاحتراف الآسيوية، أم أنها خطوة في تطبيق ما تقوم به الدول المجاورة من خطوات تنظيمية اقتصادية ونظام التحول إلى شركات اقتصادية ولكن يبقى هناك عنصر مهم يحدد مدى نجاح الخطوة، ألا وهو وجود الدعم المادي للأندية ومساعدتها في تطبيق هذة الخطوة أو الرؤى المؤدية إلى عصر الاحتراف الرياضي الصحيح، فإذا اقترن الدعم المادي بأركان الاستثمار حينها يتبلور لنا مشروع استثماري رياضي احترافي.
وختامًا للكلمة حق وللحق كلمة ودمتم على خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها