النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10967 الجمعة 19 أبريل 2019 الموافق 14 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:51AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    6:03PM
  • العشاء
    6:33PM

كتاب الايام

قراءة في رؤية اتحاد السباحة

رابط مختصر
العدد 10941 الأحد 24 مارس 2019 الموافق 17 رجب 1440

 

 التدشين الذي قام به مؤخرا الاتحاد البحريني للسباحة لشعاره وهويته الجديدة بعد ما يقارب 45 عاما من تأسيسه، يأتي خطوةً مباركةً من الاتحاد لمواكبة رؤية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك المفدى للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة في تطوير الرياضة البحرينية من خلال استراتيجية ورؤية متكاملة، فالشعار جمع عدة معانٍ، ابتداء من علم مملكتنا الذي يأتي في الشعار على هيئة شراع، يرمز إلى عمق العلاقة بين شعب البحرين قديما والبحر في إشارة إلى هذا الارتباط التاريخي، أما السباح فقد تزين باللون الذهبي الذي يمثل للسباح الذي يسعى بكل إصرار وعزيمة لتحقيق الذهب والانجاز، وهو يصارع الأمواج وصولا للمراكز الأولى وتحقيق الذهب، أما اللون الأزرق فيرمز إلى الماء والأمواج التي تعتبر عنصرا مهما مرتبطًا بتاريخ مملكة البحرين، كونها جزيرة تحيط بها المياه من كل الجهات.
ما أود أن أتطرق اليه ليس الشعار فحسب بل ما يأتي من عمل بعد الشعار والهوية الجديدة هو الأهم، فمنذ تولي المستشار الدكتور محمد المجبل رئاسة الاتحاد البحريني للسباحة، وهو يحرص كل الحرص نحو تنشئة جيل من الأبطال الواعدين وفق أسس علمية صحيحة تساهم في تكوين قاعدة من الممارسين لرياضة السباحة، ناهيك عن عقده العزم على حمل التركة الثقيلة من مسؤوليات وتطلعات اتحاد السباحة، وأن تكون المسؤولية مشتركة بين جميع الأطراف؛ وذلك لتحقيق وتنفيذ الاستراتيجيات والخطط المستقبلية للتطوير والارتقاء بالسباحة البحرينية، ولكن كل تلك الاستراتيجيات تحتاج لمن يمد يد العون من أنديتنا المحلية والتي للأسف ليس لها دور يذكر وفعال في رياضة السباحة، أن الفجوة التي بين الاتحاد والأندية تعد من التحديات الكبيرة التي ينبغي على الاتحاد البحريني للسباحة تلاشيها في الأيام القادمة ومن خلال القيام بزيارات ميدانية للأندية المحلية، والعمل على تقارب وجهات النظر في ممارسة رياضة السباحة.
بالرغم أن أنديتنا لاتملك أحواض سباحة ولا منشآت خاصة بل أنها تملك كوادر وشبابًا قادرين على تحقيق المعجزات، فما ينبغي على الاتحاد البحريني للسباحة عمله أن يقوم بخلق ثقافة لدى الأسرة البحرينية بأهمية السباحة، ونشر اللعبة على نطاق واسع ومن خلال التعاون مع مراكز تدريب وتعليم السباحة بالمملكة لتكوين قاعدة من البراعم وتدريبهم بهدف تغذية المنتخبات بأفضل العناصر، لاننسى أن نخلق جسور تعاون استراتيجية ممدودة بين الاتحاد وكلية التربية البدنية بجامعة البحرين للاستفادة من خريجي الكلية والمتخصصين في شؤون السباحة لما له من مردود إيجابي على المدى البعيد، أن الاتحاد البحريني للسباحة اليوم يقف أمام تحدٍّ كبير؛ من أجل تنفيذ رؤية سمو الشيخ ناصر بن حمد على أرض الواقع في ظل التحديات الكبيرة التي تقصف بالرياضة البحرينية.
وختاما للكلمة حق وللحق كلمة ودمتم على خير.
همسة رياضية
الزيارات التي يقوم بها الاتحاد البحريني للسباحة لأتحادات دول مجلس التعاون الخليجي أمر جيد، ويشكر عليه الاتحاد لما له بعد استراتيجي من خلال بحث أوجه التعاون المشترك وتبادل الخبرات الفنية والإدارية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها