النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11204 الخميس 12 ديسمبر 2019 الموافق 15 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:50AM
  • الظهر
    6:15AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

أنديتنا عندك تأكل؟ لا.. تغرم؟ نعم

رابط مختصر
العدد 10939 الجمعة 22 مارس 2019 الموافق 15 رجب 1440

 

ينطبق المثل الشعبي الشهير (عندك تأكل؟ لا.. عندك تغرم؟ نعم) على الكثير من انديتنا الرياضية، إذ إننا وصلنا في وضع مزر في الإنفاق على مدربين ولاعبين محترفين من دون داع، المشكلة ليست في من معهم المال من الاندية المقتدرة، بل المصيبة في فئة من الاندية محدودي الدخل الذين يتبارون في الإنفاق على جلب المحترفين، والا بماذا نفسر ما طرحه مدير فريق كرة القدم لاحد الدرجة الثانية، عندما صرح في برنامج التواصل الاجتماعي انه يتواجد الآن في احد دول الجوار للبحث عن لاعبين موهبين في حواريها، سجل عندك حواري دول الجوار، (معتقد انه رايح حواري البرازيل) عزيزي حواري مملكتنا تزخر بلاعبين موهبين ومميزين و(ينشد الظهر فيهم) فقط من يريد ان يكتشفهم ويصقلهم، لكن مسئولي انديتنا يحبون (الفشخرة) والصرف على الفاضي حتى لو يقصم الظهر وغالي، عندنا لاعبون تكلفتهم اقل وافضل من المحترف الذي ستجلبه وستحمل النادي مبلغا وقدره ليس له أي معنى إلا للتفاخر بالمظاهر المزيفة الكذابة.

 أعلم أن الكثير يوافقونني الرأي، ولكنهم في النهاية يقولون الجملة التي لا أحب أن أسمعها لأنها ترفع الضغط (شنسوي لازم نساير باقي الاندية) تساير ايه يا باشاه، اشفيه اللاعب المواطن موب افضل من بعض المحترفين اللي يكلف النادي شيء وشوايات، لماذا الفشخرة، فقط ليقولو بأن نادينه يملك لاعبين محترفين؟ لماذا الفشخرة وانت لا تستطيع أن توفى بالالتزامات المادية لهم؟ فهناك لاعبون لهم رواتب لأشهر لم تدفع من قبل بعض الاندية، البعض منهم لجأ الى لجنة القانون الرياضي للمطالبة بحقوقه، وللعلم نقول أن الاتحاد البحريني قام بتشكيل هيئة التحكيم الرياضي لفض المنازعات الرياضية المتعلقة بشؤون المدربين واللاعبين ممن لهم مطالبات مالية مع الاندية وما اكثرهم يا سادة.

وعلى صفحات الوطن الرياضي اشاد رئيس لجنة القانون الرياضي بجمعية الحقوقيين البحرينية الكابتن والمحامي نادر العوضي بهذه الخطوة التي اتخذها اتحاد الكرة بتشكيل الهيئة والتي تعتبر خطوة نحو تعزيز مبدأ الاحتراف على مستوى العمل الاداري مما تحفظ حقوق المدربين واللاعبين وكذلك الاندية، كابتن نادر (واقف لكم وقفة) أي بما معنى الحقوق محفوظة يا اندية.

همسة:

 عندما ننتقد وزارة او مؤسسة او اتحاد، لا ننتقد من اجل التشفى او حب الظهور او بسبب عداوة شخصية، وللعلم نقول أننا لا ننتقد أي شخص بعينه، بل ننتقد عمله وذلك من اجل اصلاح الخلل، ولا داعي من الجهة المعنية لتوكيل كاتب او صحفي لتلميع الصورة، وكل ما نتمناه من بعض الكتاب او الصحفين ان يسخر قلمه لقول الحق وان لا يجر قلمه لتلميع فلان وطبطبة علان، فرياضتنا لن تتقدم قيد انملة في حالة السكوت عن الخطاء (ف الارزاق بيد رب العباد لو كانت الارزاق بيد البشر مات الناس جوعا).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا