النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10972 الأربعاء 24 أبريل 2019 الموافق 19 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    6:35PM

كتاب الايام

تصفيات كأس العالم 2022 بعد 4 شهور.. ماذا أعددنا لها؟!

رابط مختصر
العدد 10939 الجمعة 22 مارس 2019 الموافق 15 رجب 1440

حلم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة (أمير الشباب) الذي أعلنه سابقا في لقاء خاص مع قناة MBC بالوصول الى نهائيات كأس العالم 2022 لكرة القدم، وهو نفس حلم الشعب البحريني أجمع والقيادة الحكيمة وحتى جميع من يقيم على هذه الأرض الطيبة البحرين، هذا الحلم لم ولن يتحقق بالأمنيات والآمال والعواطف فقط!!

فهذا الحلم الكبير والذي فعلا إذا تحقق سوف يسعد أمة كاملة ويسعد كل من يحب الخير لبحريننا الغالية من الدول والشعوب الشقيقة والصديقة. 

ولكن تحقيق ذلك الحلم لم ولن يأتي إلا بالعمل والعمل وثم العمل!! ولكن أي عمل؟؟

العمل الاحترافي المدروس جيدا بوضع رؤية وخطة مميزة واضحة المعالم والأهداف، وتكون على ثلاثة مراحل قصيرة المدى حتى نهائيات كأس العالم 2022، ومن ثم تتبعها خطة متوسطة المدى حتى نهائيات كأس العالم 2026، ومن بعدها خطة طويلة المدى حتى نهائيات كأس العالم 2030. 

وتكون تلك الخطط ضمن الرؤية المستقبلية لمملكة البحرين 2030، وكان يجب وضع تلك الخطط وأهدافها ورؤيتها قبل سنوات، وهذا ما كنا نطالب به منذ عام 2016، وبالضبط بعد تحقيق منتخبنا للشباب المركز الرابع في نهائيات كأس آسيا للشباب والتي أقيمت عندنا في البحرين في أكتوبر 2016، ولكن للأسف لم يكن هناك صدى لصوتنا الذي (بُحّ وبُحّ كثيرا) من النداءات ومن تقديم الانتقادات والمقترحات البناءة والحلول المطلوبة، وكأننا لا نحب الخير لهذا الوطن ولشبابه المخلص المبدع!!

وهذا واقع أليم وشيء غريب يحصل هنا فقط بالبحرين!!

 

(تقريب المطبل وإبعاد المخلص)!!

ها نحن على قرب من بداية التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 (بعد 4 شهور بالضبط)، ولكن للأسف لم نشاهد أو نسمع أو نقرأ عن خطة من المعنيين بالشأن الكروي البحريني بخصوص الإعداد الطويل والتجهيز المدروس جيدا لتكوين منتخب كروي (مميز) يكون مؤهلا لتحقيق حلم سمو الشيخ ناصر وتطلعات الشارع الرياضي البحريني!!

يا جماعة الخير وباللهجة العامية: العمل الارتجالي والبركة (عمره ما يوكل عيش)! والى متى سوف نعتمد على الحظ، والذي أساسا ليس له مكان في العمل الاحترافي المدروس والمعد جيدا!!

والى متى سنعول على دعاء الوالدين فقط!! والشحن النفسي والوطني فقط!!

 

خلاصة الهجمة المرتدة:

نأمل بأن نرى قريبا جدا ماذا يدور في أذهان القائمين على لعبة كرة القدم البحرينية من مبدأ (فليطمئن قلبي) بالنسبة للشعب البحريني. 

رسالة: الإخوان الكرام في الاتحاد البحريني لكرة القدم نحن لسنا ضدكم (كما يفسرها أصحاب المصالح الشخصية). 

ولكننا معكم وندعمكم في السراء والضراء وفي أحلك الظروف، ولكن من واجبنا الوطني تجاه بحريننا الحبيبة تقديم النقد البناء الهادف وإسداء النصح والحلول، والقرار عندكم بالقبول والرضا أو الرفض!!

ولكن نحن نكتب لنرضي ربنا وضميرنا تجاه هذا الوطن المعطاء ولما فيه الصالح العام لشبابه ورياضييه. 

ونسأل الله وإياكم التوفيق والسداد، وللحديث بقية إذا استمر. 

(صمخ ابن عمي) 

وافهم يا فهيم!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها